هيومن فويس

وافقت أسرة المواطنة التركية، شازية كوتوك، على التبرع بأعضائها عقب وفاتها سريريا في إحدى مستشفيات ولاية أوردو شمالي البلاد، لتنقذ بذلك حياة 6 مرضى أخرين.

وأجريت عملية جراحية لنقل كبد ورئتي وكلى وقرنيتي عيني كوتوك البالغة من العمر 59 عاما.

وأرسلت رئاسة الأركان العامة التركية طائرة عسكرية لنقل كبد ورئتي كوتوك إلى مرضى في إسطنبول (شمال غرب)، وبقية الأعضاء إلى مرضى بولاية صامسون (شمال).

وقال رئيس قسم التبرع بالأعضاء بالمستشفى، التي أجريت فيها عملية نقل الأعضاء، الدكتور سلجوق يوجصان، في تصريح للصحفيين، أن كوتوك تعاني من الإعاقة الجسدية، وجرى نقلها إلى المستشفى إثر إصابتها بجلطة دماغية قبل أسبوع، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأضاف أن كل المحاولات الطبية فشلت في إنقاذ حياتها، وتم الاتصال بشقيقها الأكبر بعد وفاتها سريريا لمعرفة قرار الأسرة بشأن التبرع بأعضائها.

وأشار إلى أن أعضاء كوتوك أنقذت حياة 6 مرضى أخرين، لافتا إلى أهمية التبرع بالأعضاء لانقاذ آلاف المرضى في تركيا الذين ينتظرون التبرع بأعضاء لهم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مواطنة تركية سلمت روحها لبارئها ومنحت الحياة لـ6 مرضى

هيومن فويس وافقت أسرة المواطنة التركية، شازية كوتوك، على التبرع بأعضائها عقب وفاتها سريريا في إحدى مستشفيات ولاية أوردو شمالي البلاد، لتنقذ بذلك حياة 6 مرضى أخرين. وأجريت عملية جراحية لنقل كبد ورئتي وكلى وقرنيتي عيني كوتوك البالغة من العمر 59 عاما. وأرسلت رئاسة الأركان العامة التركية طائرة عسكرية لنقل كبد ورئتي كوتوك إلى مرضى في إسطنبول (شمال غرب)، وبقية الأعضاء إلى مرضى بولاية صامسون (شمال). وقال رئيس قسم التبرع بالأعضاء بالمستشفى، التي أجريت فيها عملية نقل الأعضاء، الدكتور سلجوق يوجصان، في تصريح للصحفيين، أن كوتوك تعاني من الإعاقة الجسدية، وجرى نقلها إلى المستشفى إثر إصابتها بجلطة دماغية قبل أسبوع، وفق

Send this to a friend