هيومن فويس

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، 8 آذار- مارس 2017، أن تمكين النساء والفتيات هو السبيل الوحيد لحماية حقوقهن.

وحذر “غوتيريش” من أن “الاختلالات التاريخية في علاقات القوة بين الرجل والمرأة، تفاقمت بسبب تزايد أوجه عدم المساواة داخل المجتمعات والبلدان، وأدت إلى زيادة التمييز ضد النساء والفتيات”.

جاء ذلك في بيان تلاه على الصحفيين نائب المتحدث الرسمي باسمه فرحان حق، بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يوافق 8 مارس/آذار من كل عام.

وقال إن “تلاشي حقوق المرأة القانونية يتزايد كما يجري التشكيك في حقوق المرأة في جسدها، وتتعرض النساء بشكل روتيني للتخويف والمضايقة في الفضاء الإلكتروني وفي واقع الحياة”.

وأضاف، “في أسوأ الحالات، يؤسس المتطرفون والإرهابيون أيديولوجياتهم حول إخضاع النساء والفتيات واستهدافهن بممارسة العنف الجنسي والزواج القسري والاسترقاق الفعلي”.

وأكد بيان الأمين العام أن “حصول المرأة على خدمات التعليم والصحة له منافع تعود على أسرهن ومجتمعاتهن المحلية وتمتد إلى الأجيال المقبلة”، وشدد “غوتيريش” على التزامه بزيادة مشاركة المرأة في الجهود لبسط السلام والأمن في العالم، داعيًا الجميع إلى التعهد ببذل الجهود للتغلب على التحيز المترسخ ضد المرأة.

ويوافق 8 مارس/ آذار من كل عام، يوم المرأة العالمي، وفيه يتم الاحتفال عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تمكين المرأة..سبيلها لحماية حقوقها

هيومن فويس أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، 8 آذار- مارس 2017، أن تمكين النساء والفتيات هو السبيل الوحيد لحماية حقوقهن. وحذر "غوتيريش" من أن "الاختلالات التاريخية في علاقات القوة بين الرجل والمرأة، تفاقمت بسبب تزايد أوجه عدم المساواة داخل المجتمعات والبلدان، وأدت إلى زيادة التمييز ضد النساء والفتيات". جاء ذلك في بيان تلاه على الصحفيين نائب المتحدث الرسمي باسمه فرحان حق، بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يوافق 8 مارس/آذار من كل عام. وقال إن "تلاشي حقوق المرأة القانونية يتزايد كما يجري التشكيك في حقوق المرأة في جسدها، وتتعرض النساء بشكل روتيني للتخويف والمضايقة في الفضاء الإلكتروني

Send this to a friend