هيومن فويس: إيهاب بريمو

قامت مجموعة من العناصر التابعين لهيئة تحرير الشام قبل أيام قليلة، بمداهمة مشفى ميداني في مدينة جسر الشغور في ريف محافظة إدلب في الشمال السوري، حيث اعتقلت القوة العسكرية المداهمة للمشفى مديره ومالكه الدكتور “نجيب كلاوي” ومن ثم اقتياده إلى جهة ما زالت مجهولة منذ يوم الأربعاء في الأسبوع المنصرم.

الدكتور “نجيب كلاوي” المعتقل لدى هيئة تحرير الشام

هيومن فويس تمكنت من الحديث مع إحدى العاملات في المشفى “التي رفضت ذكر اسمها” لأسباب أمنية حيث قالت: “حاولت زوجة الممرض خلدون سويداني الملقب بأبي عبد الرحمن النووي فرض نفسها بالقوة على المشفى حيث قامت بتنصيب نفسها رئيسة لقسم النساء، فذهبت الممرضات وأخبرن المدير بما حصل فقام المدير بطلبها هي وزوجها، وحين وصلا قام المدعو خلدون بالبصق على المدير وشتمه وطالبه بمغادرة المستشفى وبعدها قام بالذهاب إلى أصدقائه في “فتح الشام” وقام بتسجيل شكوى عليه.

لتقوم جبهة “فتح الشام” التابعة لهيئة تحرير الشام باعتقال مدير المستشفى، وعقب اعتقاله قامت زوجة خلدون سويداني بتكسير جزء من قسم النساء وقامت بشتم الممرضات وقالت بالحرف “ياجحشات، ياسافلات، ياحقيرات أنا بدي ربيكن وبدي حاسبكم كلكم خليكم مستقوايين بالدكتور نجيب بدي بهدلكن انتوا وياه”.

ثم قام زوجها “خلدون سويداني” بدخول قسم النساء وقال بالحرف أمام المراجعين “زوجتي هون بأمر من جبهة النصرة وما حدا دخلوا ويلي ما عاجبوا ينقلع”.

كذلك حصلت “هيومن فويس” على معلومات من أحد العاملين في المشفى “والذي بدوه تحفظ عن ذكر اسمه” تؤكد بأن الممرض خلدون سويداني الملقب بأبي عبد الرحمن النووي تم تعينه كمراقب شرعي هو وزوجته على المشفى الميداني في مدينة جسر الشغور على خلفية الشكوى التي قدموها إلى “تحرير الشام” والتي على إثرها تم اعتقال الدكتور “نجيب كلاوي”. حيث تم تعيينه بشكل رسمي من خلال ورقة تكليف له ولزوجة من قبل “هيئة تحرير الشام”

المشفى الميداني تعود ملكيته للدكتور “نجيب كلاوي” وهو مشفى خاص، قام الدكتور بتحويله لمشفى ميداني يقدم الخدمات الطبية للمدنيين بعد تحرير المدينة من نظام الأسد بشكل مجاني.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هيئة تحرير الشام تداهم مشفى وتعتقل مديره بإدلب

هيومن فويس: إيهاب بريمو قامت مجموعة من العناصر التابعين لهيئة تحرير الشام قبل أيام قليلة، بمداهمة مشفى ميداني في مدينة جسر الشغور في ريف محافظة إدلب في الشمال السوري، حيث اعتقلت القوة العسكرية المداهمة للمشفى مديره ومالكه الدكتور "نجيب كلاوي" ومن ثم اقتياده إلى جهة ما زالت مجهولة منذ يوم الأربعاء في الأسبوع المنصرم. هيومن فويس تمكنت من الحديث مع إحدى العاملات في المشفى "التي رفضت ذكر اسمها" لأسباب أمنية حيث قالت: "حاولت زوجة الممرض خلدون سويداني الملقب بأبي عبد الرحمن النووي فرض نفسها بالقوة على المشفى حيث قامت بتنصيب نفسها رئيسة لقسم النساء، فذهبت الممرضات وأخبرن المدير بما حصل

Send this to a friend