هيومن فويس: وكالات

طلبت وزارة الصـ.ـحة التابعة للنظـ.ـام السوري في 18 آذار/ مارس 2020، من السفـ.ـير الصيني بدمشق إرسال فـ.ـريق طـ.ـبي متخـ.ـصص؛ لمواجـ.ـهة فايـ.ـروس كـ.ـورونا، رغم الإصـ.ـرار المسـ.ـتمر على نفـ.ـي تسجـ.ـيل أي إصـ.ـابات في مناطق سـ.ـيطرته.

ويعـ.ـمد النـ.ـظام السوري إلى تسجـ.ـيل الحـ.ـالات المـ.ـرضية والوفـ.ـيات على أنّها من أعـ.ـراض مـ.ـرض ذا.ت الرئـ.ـة وغير مرتبـ.ـطة بفايـ.ـروس كـ.ـورونا.

إلّا أنّ معلومات متطـ.ـابقة أشارت إلى وجود عشـ.ـرات المواطنـ.ـين المرضى في مشـ.ـافي العـ.ـاصمة دمشق، حلب، اللاذقية ودير الزور مصـ.ـابين بالفـ.ـايروس، وسط إجـ.ـراءات وتجـ.ـهيزات تُشكّل بيـ.ـئة حاضـ.ـنة له، بدل أن تساعد على العـ.ـلاج ومنـ.ـع الانتـ.ـشار.

ويُمكن أن يؤدي التـ.ـكتم المسـ.ـتمر للنظام السوري، بحسب مركز جسور للدراسات، على انتـ.ـشار فايـ.ـروس كـ.ـورونا، إلى كـ.ـارثة إنسـ.ـانية كبيرة في ظل تدهـ.ـور النـ.ـظام الصـ.ـحي في البلاد الذي أوشـ.ـك على الانهـ.ـيار في بعـ.ـض المراحل. عدا عن التأثير الكـ.ـارثي لغـ.ـياب التـ.ـوعية والوقـ.ـاية من المرض التي قد تساعد على الحـ.ـد من انتشاره.

ويعكس سـ.ـلوك النظام السوري في التعـ.ـاطي مع الوبـ.ـاء العـ.ـالمي الجديد، عدم اكـ.ـتراث لأيّة نتائج سـ.ـلبية قد تلـ.ـحق بالمواطـ.ـنين مهما كان حجـ.ـمها، في امتداد لمـ.ـمارسات العنـ.ـف المفـ.ـرط القـ.ـائمة منذ 9 سنوات والتي تسبّـ.ـبت بمقـ.ـتل مئات الآلاف من المدنـ.ـيين وتهجـ.ـير المـ.ـلايين والتحـ.ـريض على قـ.ـتل كل معـ.ـارض لسيـ.ـاسته بدعوى الإرهـ.ـاب.

في الواقع، يُشكّل تكـ.ـتّم النظام السوري على انتـ.ـشار فايـ.ـروس كـ.ـورونا تهـ.ـديداً على الأمـ.ـن الدولي والإقليمي، ما يتطلب تدخّلاً دوليّاً عاجـ.ـلاً لمـ.ـنع تكرار نموذج إيران غير الشـ.ـفاف على نحو أكثر تأثيـ.ـراً وخـ.ـطورة، لا سيما مع استمرار الرحلات الجـ.ـوية مع النـ.ـجف، طهران، القاهرة وبغداد، في الوقت الذي تدفـ.ـع فيه معظم دول العالم إلى تـ.ـقييد حركة الطـ.ـيران من أجل تقليل الاحتـ.ـكاك ونقل العـ.ـدوى.

ويبدو أنّ عـ.ـدم شـ.ـفافية النظام السوري في الكـ.ـشف عن الفـ.ـايروس مرتبـ.ـطة بمخـ.ـاوف من تأثير صـ.ـادم على القـ.ـطاع الاقتصـ.ـادي الذي يوشـ.ـك على الانهـ.ـيار، إضافة إلى الخـ.ـشية من فـ.ـرض تدخـ.ـل دولي يكون غير قـ.ـادر على احـ.ـتوائه.

دوليا

أفادت وكالة أنباء بلومبـ.ـرغ، اليوم الإثنين، ببدء أول تجـ.ـربة على البـ.ـشر للوصول إلى لقـ.ـاح محتمل لعـ.ـلاج فيـ.ـروس كـ.ـورونا المستـ.ـجد (كوفيد19-).

وقالت الوكالة إن الشـ.ـخص الأول الذي خضـ.ــ.ـع للتجربة تلقى اليوم جـ.ـرعة من اللـ.ـقاح في مدينة سـ.ــ.ـياتل الأمريكية، التي أصبحت مركز تفشـ.ـي الفـ.ـيروس داخل الولايات المتحدة بتسـ.ـجيلها 42 حالة وفـ.ـاة من إجمالي 69 وفـ.ـاة في جميع أنحاء البلاد.

وقد طـ.ـور المـ.ـعهد الوطـ.ـني الأمريكي للحسـ.ـاسية والأمـ.ـراض المـ.ـعدية هذا اللـ.ـقاح بالتعاون مع شركة التقنـ.ـية الحيـ.ـوية “موديـ.ـرنا”.

وقال المـ.ـعهد، في بيان، “هذه هي الخـ.ـطوة الأولى ضمن خـ.ـطوات عديدة في عمـ.ـلية التجارب السـ.ـريرية لتقييم الـ.ـفائدة المحتـ.ـملة للقـ.ـاح”. وأضاف أن هذه المـ.ـرحلة الأولى من تجـ.ـربة اللـ.ـقاح ستشمل 45 مـ.ـتطوعا بالغـ.ـا يتمـ.ـتعون بصحة جيدة تتراوح أعـ.ـمارهم بين 18 و55.

وقال مدير المـ.ـعهد الوطـ.ـني للحـ.ـساسية والأمـ.ـراض المعـ.ـدية، أنتوني فوشي، في بيان “إن إيجاد لـ.ـقاح آمـ.ـن وفـ.ـعال للوقـ.ـاية من الإصـ.ـابة بفيـ.ـروس (سارس-كوف 2) يشكل أولـ.ـوية عاجـ.ـلة للصـ.ـحة العـ.ـامة”، مضيفا بالقول “تمـ.ـثل المـ.ـرحلة الأولى، التي تم إطـ.ـلاقها بسرعة قـ.ـياسية ، خطوة أولى مهمة نحو تحـ.ـقيق هذا الـ.ـهدف”.

وأوضح فوشـ.ـي مـ.ـرارا بأن عـ.ـملية تطـ.ـوير لقـ.ـاح قد تـ.ـستغرق ما بين 12 إلى 18 شـ.ـهرا ليتم طرحه للجـ.ـمهور، وذلك لضمان سـ.ـلامته وفـ.ـعاليته.

ونوه فوشـ.ـي إلى أن النـ.ـجاح في بدء تجـ.ـربة هذا اللـ.ـقاح يـ.ـعود إلى الأبـ.ـحاث السابقة عن سلالات فـ.ـيروس كـ.ـورونا.

أفادت وكالة “أنـ.ـسا” الإيطالية بأنه تم تطـ.ـوير أول عـ.ـقار يـ.ـهاجـ.ـم فـ.ـيروس كـ.ـورونا، يقوم على جـ.ـسم مضـ.ـاد أحـ.ـادي النسـ.ـيلة ويفيد بالتعرف على البروتـ.ـين الذي يستخدمه الفيـ.ـروس لمـ.ـهاجمة خلايا جهـ.ـاز التـ.ـنفس.

وقالت الوكالة الإيـ.ـطالية اليوم السبت، إن البحث نشر على موقع “BioRxiv” من قبل فـ.ـريق بجـ.ـامعة أوتريـ.ـخت الهولندية برئاسة الباحـ.ـث شـ.ـونيان وانـ.ـغ.

وقال الباحثـ.ـون لهـ.ـيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن الأمر سيـ.ـستغرق شـ.ـهورا قبل أن يتوفر الـ.ـد.واء لأنه سيتعين اختباره للحـ.ـصول على إجابات بشأن مـ.ـدى سـ.ـلامته وفـ.ـعاليته.

وأشار البحث إلى أنه من خلال الارتـ.ـباط ببروتـ.ـين سـ.ـبايك الموجود على سـ.ـطح فيـ.ـروس كـ.ـورونا، يمنـ.ـع الجـ.ـسم المضـ.ـاد وحيد النـ.ـسيلة من ربط الخـ.ـلايا، وبهذه الـ.ـطريقة يصبح من المسـ.ـتحيل اخـ.ـتراق الفـ.ـيروس لها لتـ.ـتكاثر.

وأضاف أنه ولهذا السبب فإن الباحـ.ـثين مقتنـ.ـعون بأن الأجـ.ـسام المضـ.ـادة لها إمـ.ـكانات مـ.ـهمة “للعـ.ـلاج والوقـ.ـاية من كـ.ـوفيد – 19″.

وأوضحت الوكالة الإيطالية أن البـ.ـاحثين كانوا يعمـ.ـلون بالفـ.ـعل على جـ.ـسم مضـ.ـاد لـ”Sars” عندما انفـ.ـجر وبـ.ـاء “Covid-19” أو”Sars2″، وأدركـ.ـوا أن الأجـ.ـسام المـ.ـضادة الفـ.ـعالة ضـ.ـد المـ.ـرض الأول يمكن أن تمـ.ـنع الثاني أيضا.

وأكد الباحثون أن الدراسات لا تزال جـ.ـارية، وأنه يجب أن يخـ.ـضع الجـ.ـسم المـ.ـضاد لاختبارات صـ.ـارمة للـ.ـغاية.

ويأمل الباحثون في إقـ.ـناع شركات الأدويـ.ـة بتصنـ.ـيع العـ.ـقار الجديد، مؤكدين أن ذلك سيـ.ـتيح تطـ.ـوير لقـ.ـاح ضـ.ـد الفـ.ـيروس المستجـ.ـد.

المصدر: مركز جسور للدراسات ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بشار الأسد والتضليل الخطير بشأن "كورونا"- نتائج كارثية

هيومن فويس: وكالات طلبت وزارة الصـ.ـحة التابعة للنظـ.ـام السوري في 18 آذار/ مارس 2020، من السفـ.ـير الصيني بدمشق إرسال فـ.ـريق طـ.ـبي متخـ.ـصص؛ لمواجـ.ـهة فايـ.ـروس كـ.ـورونا، رغم الإصـ.ـرار المسـ.ـتمر على نفـ.ـي تسجـ.ـيل أي إصـ.ـابات في مناطق سـ.ـيطرته. ويعـ.ـمد النـ.ـظام السوري إلى تسجـ.ـيل الحـ.ـالات المـ.ـرضية والوفـ.ـيات على أنّها من أعـ.ـراض مـ.ـرض ذا.ت الرئـ.ـة وغير مرتبـ.ـطة بفايـ.ـروس كـ.ـورونا. إلّا أنّ معلومات متطـ.ـابقة أشارت إلى وجود عشـ.ـرات المواطنـ.ـين المرضى في مشـ.ـافي العـ.ـاصمة دمشق، حلب، اللاذقية ودير الزور مصـ.ـابين بالفـ.ـايروس، وسط إجـ.ـراءات وتجـ.ـهيزات تُشكّل بيـ.ـئة حاضـ.ـنة له، بدل أن تساعد على العـ.ـلاج ومنـ.ـع الانتـ.ـشار. ويُمكن أن يؤدي التـ.ـكتم المسـ.ـتمر للنظام السوري، بحسب مركز جسور للدراسات،

Send this to a friend