هيومن فويس

دعا رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، الأربعاء، إلى تأجيل قمة اقتصادية عربية مقررة في بيروت يوم 19 يناير/ كانون الثاني الجاري، وطالب بمشاركة سوريا فيها.

وقال بري، في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي مع النواب، إنه “في غياب وجود حكومة (لبنانية)، ولأن لبنان يجب أن يكون علامة جمع وليس طرح، ولكي لا تكون هذه القمة هزيلة، أرى وجوب تأجيلها”.

وأضاف بري الذي يعد حليف “حزب الله” المرتبط بإيران ونظام بشار الأسد: “نؤكد على ضرورة مشاركة سوريا في مثل هذه القمة”، لافتاً إلى استمرار تعثر مهمة تشكيل الحكومة، المكلف بها سعد الحريري، قائلا إن “موضوع تشكيل الحكومة كان في خبر كان، وأصبح اليوم فعل ماضي ناقص.. الاقتراحات التي جرى التداول بها مؤخرا لم يكن لها نصيب من النجاح”.

ويواجه “حزب الله” وحلفائه اتهامات ينفون صحتها بالمسؤولية عن عرقلة ظهور الحكومة المكلف بتشكيلها الحريري منذ مايو/ أيار 2018.

وأعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، الاثنين، أن القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية العربية المقررة يومي 19 و20 من يناير الجاري، ستنعقد بموعدها في بيروت.

ولم يتطرق الرئيس اللبناني، حينها، إلى مشاركة نظيره السوري بشار الأسد في القمة، في انتظار ما سيصدر من مقررات عن اجتماع الجامعة العربية على مستوى المندوبين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبنان يطلب مشاركة الأسد بالقمة الاقتصادية

هيومن فويس دعا رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، الأربعاء، إلى تأجيل قمة اقتصادية عربية مقررة في بيروت يوم 19 يناير/ كانون الثاني الجاري، وطالب بمشاركة سوريا فيها. وقال بري، في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي مع النواب، إنه "في غياب وجود حكومة (لبنانية)، ولأن لبنان يجب أن يكون علامة جمع وليس طرح، ولكي لا تكون هذه القمة هزيلة، أرى وجوب تأجيلها". وأضاف بري الذي يعد حليف "حزب الله" المرتبط بإيران ونظام بشار الأسد: "نؤكد على ضرورة مشاركة سوريا في مثل هذه القمة"، لافتاً إلى استمرار تعثر مهمة تشكيل الحكومة، المكلف بها سعد الحريري، قائلا إن "موضوع تشكيل الحكومة كان في خبر

Send this to a friend