هيومن فويس

كشفت جامعة “كاليفورنيا” الأمريكية، الثلاثاء، عن جهاز قادر على التقاط صورة طبية ثلاثية الأبعاد لجسم الإنسان بأكمله خلال مدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة.

الجهاز الذي يعد الأول من نوعه في العالم أطلق عليه اسم “المستكشف”، وفق موقع “إنجنيرينك إنترستنك”.

ويجمع “المستكشف” بين التصوير المقطعي بالإصدار “البوز تروني”، والتصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية، ما يتيح للماسح الضوئي الجديد التقاط الإشعاع بكفاءة أعلى بكثير من الأجهزة الأخرى.

وهذا يعني أن أداة التصوير الجديدة يمكن أن تنتج صورة في أقل من ثانية واحدة، وبعد ذلك ومع مرور الوقت يمكن أن توفر مقاطع فيديو فعلية تمثل تشكيل الأعضاء في الجسم.

وقال سايمون تشيري، الأستاذ في قسم الهندسة الحيوية الطبية بجامعة كاليفورنيا: “بينما كنت أتخيل ما ستبدو عليه الصور لسنوات، لم أكن لأتخيل أي شيء للتفاصيل المذهلة التي يمكن أن نراها في هذا المسح”.

وأضاف: “وبينما لا يزال هناك الكثير من التحليلات الدقيقة التي يجب القيام بها، أعتقد أننا نعلم بالفعل أن المستكشف يقدم ما وعدنا به تقريباً”.

من جانبه قال رمزي بدوي، رئيس قسم الطب النووي بجامعة كاليفورنيا، ونائب رئيس قسم الأبحاث في قسم الأشعة: إن “مستوى التفاصيل كان مذهلاً، خاصةً عندما حصلنا على أسلوب إعادة التصميم والترتيب لأعضاء الجسم بشكل أفضل”.

ومما يميز “المستكشف، إضافةً لتصويره لكامل الجسم، هو مقدار سرعته، إذا ما قورن بأخذ عدة صور لكل عضو بالجسم بشكلٍ منفرد، إذ يعتبر أسرع بـ40 مرة من باقي الأجهزة.

ولكن أكبر ميزة له هي أنه لأول مرة على الإطلاق يمكن أن يقيّم ماسح التصوير ما يحدث داخل جميع أعضاء الجسم والأنسجة في وقت واحد.

وبهذا الخصوص، قال شيري: “لا أعتقد أن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً، قبل أن نرى المستكشف مستخدماً في العديد من الدول حول العالم”.

وأضاف: “يعتمد انتشار الجهاز على مدى إظهار فوائده للمرضى والأطباء في وقتٍ واحد، من الناحية السريرية أو من الناحية البحثية، الآن يتحول تركيزنا إلى التخطيط للدراسات التي ستوضح كيف سيخدم المستكشف مرضانا ويساهم في معرفتنا بكامل الجسم البشري في الصحة والمرض”.الخليج اونلاين

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تقنية جديدة تصور كامل أعضاء الجسم بـ30 دقيقة

هيومن فويس كشفت جامعة "كاليفورنيا" الأمريكية، الثلاثاء، عن جهاز قادر على التقاط صورة طبية ثلاثية الأبعاد لجسم الإنسان بأكمله خلال مدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة. الجهاز الذي يعد الأول من نوعه في العالم أطلق عليه اسم "المستكشف"، وفق موقع "إنجنيرينك إنترستنك". ويجمع "المستكشف" بين التصوير المقطعي بالإصدار "البوز تروني"، والتصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية، ما يتيح للماسح الضوئي الجديد التقاط الإشعاع بكفاءة أعلى بكثير من الأجهزة الأخرى. وهذا يعني أن أداة التصوير الجديدة يمكن أن تنتج صورة في أقل من ثانية واحدة، وبعد ذلك ومع مرور الوقت يمكن أن توفر مقاطع فيديو فعلية تمثل تشكيل الأعضاء في الجسم. وقال سايمون تشيري، الأستاذ في قسم

Send this to a friend