هيومن فويس

ظهرت دراسة صينية حديثة أن الرجل الذي يكثر من التنقل بين النساء وممارسة الجنس معهن معرض أكثر من غيره للإصابة بسرطان البروستات، وهو ما دفع صحيفة فرانس سوار إلى التساؤل قائلة “هل العفة رديفة للصحة؟”.

فقد نقلت الصحيفة عن دراسة نشرتها دورية “إنترناشيونال سوسايتي فور سكشوال مدسين” المتخصصة في الصحة الجنسية، أن هذه الدراسة الواسعة شملت 15 ألف مريض وقارنتهم بـ40 ألف شخص سليم.

وتوصلت الدراسة إلى أن الحياة الجنسية الهادئة نسبيا أفضل لصحة المرء، إذ إن عدد الإصابات بهذا المرض كان أكثر بين الرجال الذين تعودوا على ممارسة الجنس مع العديد من النساء.

كما أظهرت هذه الدراسة أنه كلما كانت أول تجربة جنسية للذكر في مرحلة مبكرة من حياته، كان خطر إصابته بسرطان البروستات أكبر.

ولاحظت الدراسة كذلك أن الإصابة بهذا السرطان تتقلص بين من يمارسون الجنس مع زوجاتهم ما بين مرتين وأربع مرات أسبوعيا.

ويعتبر سرطان البروستات ثالث سرطان مسبب للوفيات بين الرجال، وهو ما يرجعه المختصون في الأساس إلى صعوبة الكشف عنه مبكرا.

المصدر : الصحافة الفرنسية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

دراسة: لتجنب سرطان البروستات عليكم بالعفة

هيومن فويس ظهرت دراسة صينية حديثة أن الرجل الذي يكثر من التنقل بين النساء وممارسة الجنس معهن معرض أكثر من غيره للإصابة بسرطان البروستات، وهو ما دفع صحيفة فرانس سوار إلى التساؤل قائلة "هل العفة رديفة للصحة؟". فقد نقلت الصحيفة عن دراسة نشرتها دورية "إنترناشيونال سوسايتي فور سكشوال مدسين" المتخصصة في الصحة الجنسية، أن هذه الدراسة الواسعة شملت 15 ألف مريض وقارنتهم بـ40 ألف شخص سليم. وتوصلت الدراسة إلى أن الحياة الجنسية الهادئة نسبيا أفضل لصحة المرء، إذ إن عدد الإصابات بهذا المرض كان أكثر بين الرجال الذين تعودوا على ممارسة الجنس مع العديد من النساء. كما أظهرت هذه الدراسة

Send this to a friend