هيومن فويس

ينمو في جنوب شرقي الولايات المتحدة نبات محلي دائم الخضرة، يطلق عليه اسم yaupon الذي يعرف أيضاً باسم “كاسينا”، أو “توت عيد الميلاد”.

اعتاد سكان أميركا الأصليون تحميص أوراق وبراعم شجيرات يوبون لتناوله كشاي شعبي محبب، بخاصة أن يوبون كان النبات الوحيد المعروف في أميركا الشمالية الذي يحتوي بشكل طبيعي على الكافيين.

وبحسب ما نشره موقع “Care2” يعود حالياً شاي يوبون إلى الظهور مجدداً، ولعل هناك أسباباً وجيهة لتجربة تناول مشروب يوبون بدلاً من الشاي أو القهوة المعتادة.

الشجرة المحبوبة
منذ قرون مضت، كان يوبون سلعة ثمينة قام التجار الأميركيون الأصليون بشحن أوراقها المجففة من الولايات الجنوبية الشرقية على طول الطريق إلى كاهوكيا، وهي مدينة قديمة كانت تقع بالقرب من سانت لويس العصر الحديث، بولاية ميسوري، في رحلة تمتد مئات الكيلومترات. كما أن السكان الأصليين كانوا يستهلكون شاي يوبون المعروف باسم “الشراب الأسود” كمشروب يومي ويقدم يوبون إلى الضيوف كبادرة صداقة وكرم ضيافة.

وذكر عالم الطبيعة ويليام بيرترام، في ملاحظات حول جولاته في ولاية نورث كارولينا في عام 775، أن قبائل شيروكي كانوا يطلقون على يوبون اسم “الشجرة المحبوبة”. وقام المستوطنون الأوائل بتصدير اليوبون إلى أوروبا، لحين تفوق الشاي الآسيوي عليه وأصبح الأكثر شعبية.

مميزات شراب اليوبون
أثبتت الأبحاث، التي أجريت على اليوبون أنه يحتوي على الكافيين وكذلك الثيوبرومين، وهو مركب يعطي الشوكولاتة مذاقها المر المميز. ومن المعروف أيضاً أن الثيوبرومين يعزز الحالة المزاجية ويعطي شعوراً بالسعادة. ويحتوي اليوبون على كمية كافيين أقل من تلك الموجودة بالشاي أو القهوة العادية، ولكنه يحتوي على المزيد من الثيوبرومين. ويقال إن هذه النسبة تعطيك “شراباً” مماثلاً للشاي والقهوة، دون الشعور بالتوتر الذي يمكن أن يسببه الشاي والقهوة.

كما يحتوي اليوبون أيضاً على التانينات، وهي المركبات التي تعطي الفم شعوراً بالجفاف بعد شرب الشاي أو القهوة. كما أنه غني بمضادات الأكسدة، والتي تكافح الالتهاب وتساعد على منع الأمراض الانتكاسية.

بديل للقهوة والشاي
على الرغم من شعبية الشاي والقهوة الحديثة، يمكن لهذه المحاصيل أن يكون لها جانب مظلم.

ففي العديد من أنحاء العالم، ربما لا يحصل المزارعون على أجور كافية، ويتعين عليهم تحمل ظروف عمل سيئة، فضلاً عن أنه يتم تدمير الغابات لإفساح المجال أمام إقامة مزارع كبيرة للبن والشاي، بما يهدد النظم البيئية المحلية، فضلاً عن الإفراط في استخدام الأسمدة الكيمياوية الضارة والمبيدات الحشرية.

ومن ثم يمكن أن يكون استخدام اليوبون كبديل، اختيار مناسب من الناحية الصحية بالإضافة إلى كونها خطوة إيجابية لحماية البيئة. العربية نت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مشروب بفوائد مذهلة بديلاً عن القهوة والشاي.. تعرف عليه

هيومن فويس ينمو في جنوب شرقي الولايات المتحدة نبات محلي دائم الخضرة، يطلق عليه اسم yaupon الذي يعرف أيضاً باسم "كاسينا"، أو "توت عيد الميلاد". اعتاد سكان أميركا الأصليون تحميص أوراق وبراعم شجيرات يوبون لتناوله كشاي شعبي محبب، بخاصة أن يوبون كان النبات الوحيد المعروف في أميركا الشمالية الذي يحتوي بشكل طبيعي على الكافيين. وبحسب ما نشره موقع "Care2" يعود حالياً شاي يوبون إلى الظهور مجدداً، ولعل هناك أسباباً وجيهة لتجربة تناول مشروب يوبون بدلاً من الشاي أو القهوة المعتادة. الشجرة المحبوبة منذ قرون مضت، كان يوبون سلعة ثمينة قام التجار الأميركيون الأصليون بشحن أوراقها المجففة من الولايات الجنوبية الشرقية

Send this to a friend