هيومن فويس

ألحق النظام السوري مشافي ومستوصفات في مناطق شمال حمص وسط سوريا، بمؤسساته الصحية بعد سيطرته على المنطقة.

ونقلت وكالة سمارت- عن مصدر خاص، الاثنين، إن وفد من “مديرية الصحة” التابعة للنظام قام بزيارة لمشفى “شام الجراحي” في مدينة كفرلاها بمنطقة الحولة (27 كم شمال غرب مدينة حمص) والذي تم تجهيزه بشكل كامل منذ ستة أشهر، وتم اعتماده كمشفى “وطني” لمنطقة الحولة.

كما أكد المصدر أن النظام يقوم بكشف ميداني على مشفى مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) والنظر باعتماده كمشفى تابع لـ”مديرية الصحة”، والذي كان يتبع لـ”جمعية البر” سابقا.

في حين أعاد النظام مشفى قرية الزعفرانة التابعة لمنطقة الرستن (22 كم شمال مدينة حمص) لمستوصف كما كان قبل سيطرة الجيش السوري الحر على القرية، وسط مطالبة من الأهالي باعتماده كمشفى وتقديم الدعم والكوادر الطبية له، بحسب المصدر.

وأعلنتقوات النظام يوم 16 أيار 2018، السيطرة على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، “بعد خروج آخر دفعة مهجرين” ضمن الاتفاق الذي فرضته روسيا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النظام يلحق مشافي ريف حمص بمؤسساته الصحية

هيومن فويس ألحق النظام السوري مشافي ومستوصفات في مناطق شمال حمص وسط سوريا، بمؤسساته الصحية بعد سيطرته على المنطقة. ونقلت وكالة سمارت- عن مصدر خاص، الاثنين، إن وفد من "مديرية الصحة" التابعة للنظام قام بزيارة لمشفى "شام الجراحي" في مدينة كفرلاها بمنطقة الحولة (27 كم شمال غرب مدينة حمص) والذي تم تجهيزه بشكل كامل منذ ستة أشهر، وتم اعتماده كمشفى "وطني" لمنطقة الحولة. كما أكد المصدر أن النظام يقوم بكشف ميداني على مشفى مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) والنظر باعتماده كمشفى تابع لـ"مديرية الصحة"، والذي كان يتبع لـ"جمعية البر" سابقا. في حين أعاد النظام مشفى قرية الزعفرانة التابعة

Send this to a friend