حذر طبيب الأطفال الألماني، هانز يورغن نينتفيش، من نوم الرضيع في فراش والديه، حيث إن الحرارة المنبعثة من جسمي الوالدين تؤثر في سخونة جسد الرضيع بشكل مفرط، مما يعرضه لخطر الموت المفاجئ.

وقال نينتفيش إنه ينبغي تنويم الرضيع في سرير خاص به، وفي حالة نعاس الأم أثناء إرضاع طفلها، ينبغي أن يخلو السرير على أقل تقدير من الوسائد والأغطية المنزلقة، لأنها قد تغطي وجه الرضيع وتُعرِّضه لخطر الاختناق.

كما كانت قد تحدثت دراسات طبية عالمية سابقة، بأن نوم الطفل الرضيع بين والديه، يمكن أن يزيد من خطر الموت المفاجئ للرضع خلال النوم، إضافة إلى المخاوف الإضافية، مثل، أن تنقلب الأم على المولود وتميته خنقاً، علاوة عن مشكلات صحية، والتي قد يعاني الطفل منها بسبب نومه بجانب والديه منها الحساسية والربو بسبب تدخين أحد الأبوين والوسادات الكبيرة وغير ذلك.

فيما رأت دراسات آخرى، بأن نوم الطفل الرضيع بجانب والدته، لها العديد من الفوائد الإيجابية التي تعود على الطفل، بالإضافة إلى نتائج صحية جيدة، ومن مميزات النوم بجانب الأم

– الترابط المشترك الحميم، ويمكنك أن تفعليه بنوم الظهيرة بجانبه، لكن إن كنت أمًا عاملة فإن النوم المشترك ليلًا يصبح فرصة جيدة.

 – إشعاره بالأمان والراحة والنوم بعمق، لذلك فكثيرًا ما يعود الطفل لنومه بمجرد لمسة من أمه.

– رضاعة مكتملة وراحة للطفل من الأرق والبكاء حتى تشعر به أمه وراحة للأم إذ يمكنها إرضاع الصغير وهي في السرير شبه نائمة.

– الشعور بالاستقرار والأمان يمتع الطفل بمعدلات كورتيزول جيدة وبالتالي قلب أكثر قوة وأقل توترًا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نوم الرضيع بين والديه قد يعرضه لخطر الموت

حذر طبيب الأطفال الألماني، هانز يورغن نينتفيش، من نوم الرضيع في فراش والديه، حيث إن الحرارة المنبعثة من جسمي الوالدين تؤثر في سخونة جسد الرضيع بشكل مفرط، مما يعرضه لخطر الموت المفاجئ. وقال نينتفيش إنه ينبغي تنويم الرضيع في سرير خاص به، وفي حالة نعاس الأم أثناء إرضاع طفلها، ينبغي أن يخلو السرير على أقل تقدير من الوسائد والأغطية المنزلقة، لأنها قد تغطي وجه الرضيع وتُعرِّضه لخطر الاختناق. كما كانت قد تحدثت دراسات طبية عالمية سابقة، بأن نوم الطفل الرضيع بين والديه، يمكن أن يزيد من خطر الموت المفاجئ للرضع خلال النوم، إضافة إلى المخاوف الإضافية، مثل، أن تنقلب الأم على

Send this to a friend