هيومن فويس: فاطمة بدرخان

قالت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها إن الهجوم بالكيماوي على خان شيخون ينم عن “نذالة” الأسد ومن يدعمونه، لا سيما روسيا وإيران، كما أنه يمثل “دلالة جديدة على زعيم له سجل من الوحشية يعود لعام 2011 عندما وجّه أسلحته صوب محتجين سلميين”.

وأضافت الصحيفة أن الهجمات بغاز الكلور باتت “نمطا معتادا” تقريبا في شمالي سوريا، لكن أطباء وشهود عيان آخرين قالوا إن قصف خان شيخون أمس، وما أسفر عنه من سقوط عدد كبير من الضحايا، استُخدمت فيه على الأرجح غازات أعصاب وغازات سامة محرمة وأكثر فتكا.

وبتصرفه هذا، ربما يظن الأسد أنه سيفلت من العقاب هذه المرة أيضا بفضل روسيا التي تدخلت عسكريا لإنقاذه من هزيمة على يد المعارضة المسلحة عام 2015 ونقضت مشروع قرار مجلس الأمن الدولي في فبراير/شباط الماضي بفرض عقوبات على سوريا جراء استخدامها براميل متفجرة مملوءة بغاز الكلور عامي 2014 و2015

وأوضحت الصحيفة الأميركية أن البيان الذي أصدره ترامب أمس ووصف فيه الهجوم بالمواد الكيماوية على ريف ادلب بالعمل الذي “يستحق الشجب” افتقر إلى القوة اللازمة، إذ جاء بعد أسابيع من تصريحات تخلى فيها عن “دور أميركا التقليدي كمروّج لحقوق الإنسان” وأثنى خلالها على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

اقرأ ايضا: بمشاركة دولية..تشريح 3 من ضحايا كيماوي خان شيخون

وذكرت الصحيفة في تحليل إخباري آخر أن حجم الاعتداء “ووقاحته” شكل تهديدا لهدنة “رمزية تتعرض للانتهاك أحيانا كثيرة” ومع ذلك ظلت صامدة في أجزاء من البلاد، كما أنه قد يقوض على ما يبدو مباحثات السلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التايمز: هجوم خان شيخون ينم عن نذالة الأسد وحلفائه

هيومن فويس: فاطمة بدرخان قالت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها إن الهجوم بالكيماوي على خان شيخون ينم عن "نذالة" الأسد ومن يدعمونه، لا سيما روسيا وإيران، كما أنه يمثل "دلالة جديدة على زعيم له سجل من الوحشية يعود لعام 2011 عندما وجّه أسلحته صوب محتجين سلميين". وأضافت الصحيفة أن الهجمات بغاز الكلور باتت "نمطا معتادا" تقريبا في شمالي سوريا، لكن أطباء وشهود عيان آخرين قالوا إن قصف خان شيخون أمس، وما أسفر عنه من سقوط عدد كبير من الضحايا، استُخدمت فيه على الأرجح غازات أعصاب وغازات سامة محرمة وأكثر فتكا. وبتصرفه هذا، ربما يظن الأسد أنه سيفلت من العقاب هذه المرة

Send this to a friend