هيومن فويس: وكالات

كتب الكـ.ـسندر سيتنيـ.ـكوف، في “سـ.ـفوبودنايا بريـ.ـسا”، حول لعـ.ـب تركيا بالنـ.ـار مع روسـ.ـيا في ليبيا، وعدم إدراك أنـ.ـقرة لقـ.ـوة روسيا الحقـ.ـيقية في البحر.

وجاء في المقال: أفاد المـ.ـعهد البحـ.ـري الأمريكي (USNI) بأن الهجـ.ـمات الأخيرة التي شنـ.ـتها الطـ.ـائرات التـ.ـركية المـ.ـسيرة Bayraktar TB2 على منظـ.ـومة الدفـ.ـاع الجـ.ـوي Pantsir-C1 الروسية في ليبيا ما كانت لتنـ.ـجح لولا دعم سفن البحـ.ـرية التركية التي تبحـ.ـر على طول ساحل الجمـ.ـاهيرية السابقة.

فتركيا تعـ.ـطي الدور المركزي لسفـ.ـنها الحـ.ـربية في “الحـ.ـرب بالوكـ.ـالة” القائمة بين أنقرة من جهة، وموسكو وأبو ظبي والقاهرة وباريس، من جهة أخرى.

بالمناسبة، في الغرب، ينظـ.ـرون على نطاق واسع إلى هذا الصـ.ـراع غير المباشر كمعـ.ـركة على حقـ.ـول الغـ.ـاز المكتشفة في مياه ليبيا وقبرص بالبحر الأبيض المتوسط​​،.

ويُعتقد بأن أردوغان يريد الاسـ.ـتئثار بها، بينما يدافـ.ـع بوتين عن مـ.ـصالح شـ.ـركة غـ.ـازبروم، وماكرون عن شركة النفـ.ـط والغاز الفرنسية توتـ.ـال. وبشكل عام، من الأجـ.ـدى لروسيا وفرنسا ترك الغـ.ـاز لأصـ.ـحابه الحقيقيين من إعـ.ـطائه لتركيا.

من المعروف أن الأتراك يبحرون قبالة سواحل ليبيا على فرقــ.اطات مـ.ـزودة بتـ.ـوربينات تعمل بالغاز، مثل أوليـ.ـفر هـ.ـازارد بيري (أو بيـ.ـري فقط)، التي تم شراؤها من البحـ.ـرية الأمريكية في إطار برنـ.ـامج الاتلاف.

طور الأمريكيون Oliver Hazard Perry حصـ.ـريا للمرافقة، لذلك فلا يمـ.ـكنها في الواقع القـ.ـتال مع خصـ.ـوم على السطح، ولا مع الغواصـ.ـات الشـ.ـبحية أيضا.

وإذا ما تم النظر إلى ذلك، في إطار الحرب البحـ.ـرية المـ.ـعاصرة، فإن فرقـ.ـاطات بيـ.ـري التركية قبالة سواحل ليبيا مـ.ـجرد خـ.ـردة تم تحديثها، ومواجهتها في معركة مع غـ.ـواصة روسية مثل فارشـ.ـافيانكا تعـ.ـدها بغـ.ـرق لا مفـ.ـر منه.

ولكن حال أردوغت.ـان مع الغـ.ـواصات أفضل، ومع ذلك فهي ليست حاسـ.ـمة بالنسبة لبوتين. فإذا كانت لاقـ.ـطات الناتو الصـ.ـوتية تسمع الغـ.ـواصات الألمانية من النمط Typ 209، فهي عـ.ـاجزة عن التقاط غـ.ـواصة كراسـ.ـنودار، المـ.ـزود بها اللـ.ـواء الرابع المنـ.ـفصل التابع لأسطـ.ـول البحر الأسـ.ـود الروسي.

اتفقت وزارة الدفـ.ـاع التركية مع نظـ.ـيرتها بحكومة الوفاق على توسـ.ـيع نطاق التـ.ـعاون العـ.ـسكري عبر بناء مراكز تـ.ـدريب لتأسيـ.ـس “جيـ.ـش ليبـ.ـي محتـ.ـرف” وذلك خلال زيارة لليبيا قام بها وزير الدفـ.ـاع التركي خلـ.ـوصي أكار ورئيس هيـ.ـئة أركانه يشـ.ـار غـ.ـولر.

وقال الوزير التـ.ـركي “نقف مع إخـ.ـواننا الليبيين وفق ما ينص عليه القـ.ـانون الدولي والعـ.ـدل، ولن نتـ.ـراجع عن هذا المـ.ـوقف”.

وبشأن المقـ.ـابر الجمـ.ـاعية التي عـ.ـثرت عليها قـ.ـوات الوفـ.ـاق حديثا جنوبي طرابلس وفي مدينة ترهـ.ـونة ومحيطها، وصفها أكـ.ـار بأنها تعد جـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسـ.ـانية.

وأعرب وزير الدفـ.ـاع التـ.ـركي عن افتـ.ـخاره بجـ.ـنود بلاده في ليببا جراء أدائهـ.ـم مهـ.ـامهم “بشكل مـ.ـشرف”.

وتوجه الوزير الضـ.ـيف بعدها برفـ.ـقة رئيـ.ـس أركـ.ـانه لزيارة مسـ.ـتشفى معيـ.ـتيقة العسـ.ـكري، حيث اطلـ.ـع على الأوضاع من المسؤولين ومن الفـ.ـريق الطـ.ـبي التـ.ـركي العامل في المستشفى.

أعلنت قـ.ـوات حكومة الوفـ.ـاق الليبية، أن 190 من طـ.ـلاب الكـ.ـلية العسـ.ـكرية في طرابلس، والذين كانوا يدرسـ.ـون بها أثناء قصـ.ـف قـ.ـوات حـ.ـفتر لها أوائل العام الجاري، غـ.ـادروا إلى تركيا لاستكمال دراستهم.

جاء ذلك على لسان العمـ.ـيد طـ.ـيار سعيد المالطي، المتـ.ـحدث باسم الكلـ.ـية العـ.ـسكرية، بحسب ما نقلته صفحة عملية بركان الغضـ.ـب التابعة لقـ.ـوات الوفـ.ـاق على تويتر.

وقال المتحدث إن دفعـ.ـتي المسـ.ـتجد (في بداية دراستهم) والمتقـ.ـدم (بسنـ.ـوات الدراسة) اللذين استـ.ـهدفهما طـ.ـيران حفـ.ـتر أثناء تدريبـ.ـاتهم في الكلية مطـ.ـلع العام الجاري، غـ.ـادروا الجمعة إلى تركيا لإكمال دراسـ.ـتهم في إحدى الكلـ.ـيات العـ.ـسكرية هناك (لم يذكرها).

وأوضح أن دفعة المـ.ـستجد تضم 25 طـ.ـالبا وستـ.ـستغرق دراستهم 22 شهرا، بينما  تضـ.ـم دفعـ.ـة المتـ.ـقدم 165 طالبا وستـ.ـستغرق دراستهم 5 أشهر.

وأشار إلى أن “خيار إكـ.ـمال دراستهم بالخارج كان مطروحا لدينا منذ أشهر نظرا إلى تأثر الطـ.ـلاب من القـ.ـصف الذي اسـ.ـتهدفهم والمشـ.ـاهد المـ.ـؤلمة التي عاشـ.ـوها”.

أكدت الأمم المتحدة أن الحـ.ـكومة الليبية برئاسـ.ـة فايـ.ـز السـ.ـراج هي الشـ.ـرعية والمـ.ـعترف بها دوليا، وطالبت الدول المـ.ـؤثرة في الصـ.ـراع بأن تدرك هذه الحـ.ـقيقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفـ.ـي عقده الخميس ستيـ.ـفان دوجـ.ـاريك المتحدث باسم الأمـ.ـين العام للأمم المتحدة، عبر دائرة تلفزيونية من مقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وكان دوجـ.ـاريك يرد على أسئلة الصحـ.ـفيين بشأن الهـ.ـدف من محادثـ.ـتين هاتفيتين أجراهما الأمين العام أنطـ.ـونيو غوتيريش الأربعاء الماضي مع السـ.ـراج واللـ.ـواء المـ.ـتقاعد خلـ.ـيفة حـ.ـفتر.

أعلنت قـ.ـوات حكومة الوفـ.ـاق الليبية، أن 190 من طـ.ـلاب الكـ.ـلية العسـ.ـكرية في طرابلس، والذين كانوا يدرسـ.ـون بها أثناء قصـ.ـف قـ.ـوات حـ.ـفتر لها أوائل العام الجاري، غـ.ـادروا إلى تركيا لاستكمال دراستهم.

جاء ذلك على لسان العمـ.ـيد طـ.ـيار سعيد المالطي، المتـ.ـحدث باسم الكلـ.ـية العـ.ـسكرية، بحسب ما نقلته صفحة عملية بركان الغضـ.ـب التابعة لقـ.ـوات الوفـ.ـاق على تويتر.

وقال المتحدث إن دفعـ.ـتي المسـ.ـتجد (في بداية دراستهم) والمتقـ.ـدم (بسنـ.ـوات الدراسة) اللذين استـ.ـهدفهما طـ.ـيران حفـ.ـتر أثناء تدريبـ.ـاتهم في الكلية مطـ.ـلع العام الجاري، غـ.ـادروا الجمعة إلى تركيا لإكمال دراسـ.ـتهم في إحدى الكلـ.ـيات العـ.ـسكرية هناك (لم يذكرها).

وأوضح أن دفعة المـ.ـستجد تضم 25 طـ.ـالبا وستـ.ـستغرق دراستهم 22 شهرا، بينما  تضـ.ـم دفعـ.ـة المتـ.ـقدم 165 طالبا وستـ.ـستغرق دراستهم 5 أشهر.

وأشار إلى أن “خيار إكـ.ـمال دراستهم بالخارج كان مطروحا لدينا منذ أشهر نظرا إلى تأثر الطـ.ـلاب من القـ.ـصف الذي اسـ.ـتهدفهم والمشـ.ـاهد المـ.ـؤلمة التي عاشـ.ـوها”.

المصدر: روسيا اليوم ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

من روسيا: أسلحة تركيا "خردة".. وأردوغان يعلب معنا بـ "النار"

هيومن فويس: وكالات كتب الكـ.ـسندر سيتنيـ.ـكوف، في "سـ.ـفوبودنايا بريـ.ـسا"، حول لعـ.ـب تركيا بالنـ.ـار مع روسـ.ـيا في ليبيا، وعدم إدراك أنـ.ـقرة لقـ.ـوة روسيا الحقـ.ـيقية في البحر. وجاء في المقال: أفاد المـ.ـعهد البحـ.ـري الأمريكي (USNI) بأن الهجـ.ـمات الأخيرة التي شنـ.ـتها الطـ.ـائرات التـ.ـركية المـ.ـسيرة Bayraktar TB2 على منظـ.ـومة الدفـ.ـاع الجـ.ـوي Pantsir-C1 الروسية في ليبيا ما كانت لتنـ.ـجح لولا دعم سفن البحـ.ـرية التركية التي تبحـ.ـر على طول ساحل الجمـ.ـاهيرية السابقة. فتركيا تعـ.ـطي الدور المركزي لسفـ.ـنها الحـ.ـربية في "الحـ.ـرب بالوكـ.ـالة" القائمة بين أنقرة من جهة، وموسكو وأبو ظبي والقاهرة وباريس، من جهة أخرى. بالمناسبة، في الغرب، ينظـ.ـرون على نطاق واسع إلى هذا الصـ.ـراع غير المباشر

Send this to a friend