هيومن فويس: وكالات

قال محلل إسرائيلي، الثلاثاء، إن تل أبيب، حققت “فشـ.ـلا استـ.ـراتيجيا” في الحـ.ـرب التي تشهدها سوريا منذ أعوام، لافتا إلى أن شعورا “بالأسـ.ـف” يخالـ.ـج القيـ.ـادة الإسـ.ـرائيلية التي كان بإمكانها في السابق الإطـ.ـاحة ببـ.ـشار الأسد.

جاء ذلك ضمن تحليل لـ “إيـ.ـهود يعـ.ـاري”، معلق الشؤون العربية في القناة “12” الإسرائيلية، نشرته على موقعها الإلكتروني.

وكتب “يعاري”:” للمرة التي لا أعرف عددها، أعود وأقول إن إسرائيل حققت فشـ.ـلا استـ.ـراتيجيا في الحـ.ـرب الأهـ.ـلية بسوريا”.

وأوضح أن “الحـ.ـذر المـ.ـفرط” لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقيادة أركان الجيش الإسرائيلي حال دون “الإطـ.ـاحة” بالأسـ.ـد في السابق.

وتابع:” كان ذلك ممكنا، دون أن يتطلب الأمر إرسال الجيش الإسرائيلي إلى دمشق”، دون مزيد من التوضيح.

وبحسب “يعـ.ـاري” فإن “الكثيرين بهيئة الأركان الإسرائيلية يشعرون اليوم بالأسـ.ــف، لأنهم فـ.ـضلوا الشـ.ـيطان الذي نعرفه، على شيـ.ـطان نجهله، يتولى الحـ.ـكم في دمشق”.

وزاد قائلا:” يمكن أن يجد رئيس الوزراء (نتنياهو) أحيانا وقتا للتفكير في هذا الخـ.ـطأ المصـ.ـيري”.

وأكد المحلل الإسرائيلي أن الضـ.ـربات العـ.ـسكرية التي تشنها تل أبيب، على أهداف تقول الأخيرة إنها تابعة لإيران في سوريا، لم تمنع طهران من التموضع عسكريا هناك.

وأضاف:” من المؤسـ.ـف أن وزير الدفـ.ـاع المؤقت نفتالي بينت، يكثر من تهـ.ـديد الإيرانيين بشكل غير ضروري، هذا لا يضيف أي شيء إلى المحاولة الإسـ.ـرائيلية للحد من تمركز الحرس الثوري (الإيراني) في سوريا، ولكنه يدفع الإيرانيين فقط للتفكير في طرق لإبطاء أو تعـ.ـطيل الهجـ.ـمات الإسـ.ـرائيلية”.

ورأى “يعاري” أن على إسرائيل أن تأخذ على محمل الجـ.ـد، تحذير علي أكبر ولايتي، المستشار المخـ.ـضرم للمـ.ـرشد الإيـ.ـراني على خامنـ.ـئي من أن إسرائيل “سوف تـ.ـندم على تصـ.ـرفاتها”.

وحـ.ـذر من أن إيران قد تشن هجـ.ـوما “انتـ.ـقاميا” على إسرائيل مشابها للهـ.ـجوم “النـ.ـاجح” الذي قال إنها نفـ.ـذته واستهدف في 14 سبتمبر/أيلول الماضي منشأتين تابعتين لشركة أرامكـ.ـو السعودية شرقي المملكة، دون أي رد عليه.

وتنفـ.ـي إيران اتـ.ـهامات أمريكية وإسرائيلية بالضـ.ـلوع في الهجـ.ـوم، الذي تبنته جمـ.ـاعة “أنصـ.ـار الـ.ـله” (الحوثيين) في اليمن.

وقال محلل القناة “12” الإسرائيلية إن هـ.ـجوم أرامكو “نفذته إيران باستخدام 25 صـ.ـاروخ كـ.ـروز، وطـ.ـائرة بدون طـ.ـيار تم إطـ.ـلاق معظمها من قاعدة داخل أراضيها”.

وأكد أن لدى إيران القدرة على تنفيذ “هـ.ـجوم أكثر تواضعا بشكل ممـ.ـاثل”، ضـ.ـد إسرائيل انطلاقا من سوريا والعراق.

وأضاف أن أحدا لا يعلم بشكل يقيـ.ـني ما إن كانت منـ.ـظومة الدفـ.ـاع الـ.ـجوي الإسرائيلية، ستنجح في التـ.ـصدي لكل هذه الصواريخ والـ.ـطائرات المسـ.ـيّرة حال تم تنفيذ الهـ.ـجوم.

ومضى “يعـ.ـاري” بالقول:” ليس لدى إسرائيل خيـ.ـار سوى مواصـ.ـلة وتكثيف العـ.ـمليات ضـ.ـد بناء آلة الحـ.ـرب الإيرانية على الأراضي السورية، ولا يجب السـ.ـماح لهم (الإيرانيون) تحت أي ظـ.ـرف بتحويل هذا القطاع إلى جبـ.ـهة قتـ.ـال، تشكل تهـ.ـديدا وتواصل جغرافي للجبهة مع حـ.ـزب الـ.ـله في لبنان”.

وأكد المحلل الإسرائيلي أن إسرائيل فشـ.ــلت في منـ.ـع إيران من “استمرار زحفـ.ـها داخل سوريا بصـ.ـواريخ وطـ.ـائرات مسـ.ـيّرة، ومنشآت استخـ.ـبارية ومليـ.ـشيات مسـ.ـلحة”.

ولفت إلى أن “المحاولة الإسرائيلية لإقـ.ـناع الأسد بأنه لم يعد بحاجة إلى إرضـ.ـاء رغـ.ـبة الإيرانيين، لأنه لم يعد يحتاج بشكل كبير لمساهمتهم في القـ.ـتال، لم تؤت ثمـ.ـارها”.

“بـ.ـن يعـ.ـاري” دلل على ذلك، بالهـ.ـجوم الذي تشهده محافظة إدلب شمال غربي سوريا، بقوله:” في المـ.ـعركة التي تدور حاليا بمحافظة إدلب مثلا، ليس للإيرانييـ.ـن دور ذي أهمية- ومع ذلك لا يحاول الأسد إيقافهم”.

فشل إسرائيلي آخر، تمثل في مناشدة تل أبيب، للكرملين بأن روسيا لم تعد بحاجة للقـ.ـوات البرية الإيرانية في سوريا، دون أن تلقي آذانا صاغية، بحسب محلل القناة “12”.

وأشار “يعـ.ـاري” إلى أن إسرائيل وإيران أصبحتا في مسار تصـ.ـادمي يسير ببطء، تجاه مواجهة ستخرج عن النمـ.ـط الحالي للصـ.ـراع.

وأضاف:” الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب ورجاله يرون تلك التطورات دون أن يفعلوا الكثير، صحيح أن الأمريكان باقون شرق نهر الفرات والحديث عن التخـ.ـلي عن الأكـ.ـراد مبـ.ـالغ فيه جدا، لكن في نهاية الأمر يترك ترامب إسرائيل وحدها- سواء لكبح إيران، أو تعلم كيفية التأقـ.ـلم مع الطيران الروسي على الجانب الآخر من الحـ.ـدود”.

المصدر: الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وصفته بـ "الشيطان".. إسرائيل: نادمون لعدم اسقاط بشار الأسد

هيومن فويس: وكالات قال محلل إسرائيلي، الثلاثاء، إن تل أبيب، حققت "فشـ.ـلا استـ.ـراتيجيا" في الحـ.ـرب التي تشهدها سوريا منذ أعوام، لافتا إلى أن شعورا "بالأسـ.ـف" يخالـ.ـج القيـ.ـادة الإسـ.ـرائيلية التي كان بإمكانها في السابق الإطـ.ـاحة ببـ.ـشار الأسد. جاء ذلك ضمن تحليل لـ "إيـ.ـهود يعـ.ـاري"، معلق الشؤون العربية في القناة "12" الإسرائيلية، نشرته على موقعها الإلكتروني. وكتب "يعاري":" للمرة التي لا أعرف عددها، أعود وأقول إن إسرائيل حققت فشـ.ـلا استـ.ـراتيجيا في الحـ.ـرب الأهـ.ـلية بسوريا". وأوضح أن "الحـ.ـذر المـ.ـفرط" لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقيادة أركان الجيش الإسرائيلي حال دون "الإطـ.ـاحة" بالأسـ.ـد في السابق. وتابع:" كان ذلك ممكنا، دون أن يتطلب الأمر إرسال الجيش

Send this to a friend