هيومن فويس: مواقع الكترونية

قالت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، إن محاكم روسيا، أسقطت قرارات العفو التي أصدرها رئيس النظام السوري بشار الأسد، عن المتهمين بـ”الانخراط بالإرهاب ولم يرتكبوا أعمال قتل”.

وأوضحت الصحيفة الروسية أن “سعيد آلخازوف”، وهو مقاتل شيشاني سابق في سوريا، ويقضي عقوبة بالسجن خمسة أعوام ونصف في روسيا، تقدم بعريضة للمحكمة للإفراج عنه، باعتباره حاصلا على عفو من الأسد تحت مرسوم 18 “العفو العام”.

وأشارت إلى أن القاضية، رفضت الأخذ قرار العفو، وقالت: “أنت مواطن روسي، وتمت إدانتك بموجب قوانين روسيا، وقوانين الدول الأخرى لا تنطبق عليك”. بحسب ما نقلته صحيفة “عربي21”.

ووفقا للصحيفة، حاول مسلحون آخرون مدانون، يقضون عقوبات في روسيا، الاستفادة من عفو رئيس النظام السوري، لكن المحاكم ردّت جميع طلباتهم، وأفهمتهم في أحكامها أن عفو الأسد لا يؤخذ به في روسيا.

كانت روسيا ومازالت المستفيد الأول من الصراع في سوريا، و إلى الآن مازالت تحشد طاقاتها وجهودها للاستفادة أكثر و أكثر.

قد يبدو للبعض -كما غرد لي بعض السياسين، من الذين رفضوا دعوات روسية للتحاور بشأن حل سياسي- أن القرار بإنهاء الصراع في سوريا لن يأتي عبر موسكو، وأن الحل لا بد أن يكون بأمر من أميركا وإسرائيل، وبصيغة أدق، يبدو لهم رأس بشار الأسد في حقيبة من يسيطر على قرار اللوبي الأميركي، وليس في حقيبة بوتين، كما أظهرته دعوات بوغدانوف ولافروف، وغيرهما من ممثلي لحكومة موسكو.

لكن موسكو تدرك تماما من أين تؤكل الكتف، فعلى الرغم من دعمها للأسد، الذي يشكل أهم أسباب استمراره، إلا أنه بكل تأكيد ليس وفاء للصداقة البريئة التي تجمع النظامين، وإنما هي لعبة مافيوية قذرة، تدرك روسيا تماما كيف تخرج منها بأكبر المكاسب.

ولو دقق الحساب في ما حصدته روسيا من مكاسب إثر الصراع في سوريا، قد يجد السوريون الإجابة على العديد من الأسئلة المتعلقة بالمبادرات السياسية الروسية التي تخرج إلى الضوء عمياء وقاصرة، وقد يساهم ذلك أيضا في صوغ طرق التعاطي الأسلم مع المفاوضين الروس، إضافة إلى أنه يبصر بالحجم الحقيقي للدور الروسي مما قد يساعد في التعاطي معه بعقلانية أكبر.

المصدر: عربي 21 ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

محاكم روسية تسقط "قرارات عفو" أصدرها الأسد

هيومن فويس: مواقع الكترونية قالت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، إن محاكم روسيا، أسقطت قرارات العفو التي أصدرها رئيس النظام السوري بشار الأسد، عن المتهمين بـ"الانخراط بالإرهاب ولم يرتكبوا أعمال قتل". وأوضحت الصحيفة الروسية أن "سعيد آلخازوف"، وهو مقاتل شيشاني سابق في سوريا، ويقضي عقوبة بالسجن خمسة أعوام ونصف في روسيا، تقدم بعريضة للمحكمة للإفراج عنه، باعتباره حاصلا على عفو من الأسد تحت مرسوم 18 "العفو العام". وأشارت إلى أن القاضية، رفضت الأخذ قرار العفو، وقالت: "أنت مواطن روسي، وتمت إدانتك بموجب قوانين روسيا، وقوانين الدول الأخرى لا تنطبق عليك". بحسب ما نقلته صحيفة "عربي21". ووفقا للصحيفة، حاول مسلحون آخرون مدانون، يقضون

Send this to a friend