هيومن فويس

قال وزير إسرائيلي إن هناك خطة إسرائيلية لطرد الإيرانيين من سوريا، في ظل استمرار التخوف من الجبهة الشمالية، من إيران وحزب الله اللبناني.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، اليوم السبت، أن وزير الإسكان، يوآف غالنت، أوضح خلال جلسة مغلقة أنه مع استمرار التخوف الإسرائيلي من جبهتي الشمال، من سوريا وإيران وحزب الله اللبناني، ومن الجنوب من حركة حماس، فإنه يوجد لدى الحكومة الإسرائيلية خطة لطرد الإيرانيين من سوريا.

وأوضح الجنرال يوآف غالنت، رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية السابق، أن هناك مصالح مشتركة لكثير من القوى الدولية في سوريا، وبأن حزب الله وإيران شركاء في سوريا، فإن لدى بلاده خطة معدة لإبعاد ما أسماه بـ”الخطر الإيراني” من الجبهة الشمالية الإسرائيلية.

وأشار الجنرال غالنت، الذي يشغل منصب وزير الإسكان، وأحد أعضاء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينيت”، إلى أن روسيا تحاول السيطرة على الجماعات المتمردة في سوريا، وبأنه وفقا لذلك، فإن لدى إسرائيل خطة معدة لطرد الإيرانيين من سوريا.

وكان الموقع الاستخباراتي العبري “ديبكا” قد أكد أن هناك حالة من التخوف تسري بين جنبات القيادات الإسرائيلية الداخلية، ليس على جبهة عسكرية واحدة، إنما على جبهتين معا، وفي الوقت نفسه، في الجبهتين، الشمالية والجنوبية في آن.

وأفاد الموقع الإسرائيلي بأن هناك تخوف كبير من مهاجمة إيران لإسرائيل على أكثر من جبهة، في الشمال والجنوب، وبأن طهران اتخذت قرار الهجوم فعليا، خاصة مع تكرار مهاجمة سلاح الجو الإسرائيلي لأهداف إيرانية متعددة في سوريا، ما استدعى دمشق إلى إطلاق صاروخ “فتح 110” على إسرائيل للمرة الثانية، وهو صنع إيراني.وفق ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إسرائيل: خطتنا لطرد إيران من سوريا..جاهزة

هيومن فويس قال وزير إسرائيلي إن هناك خطة إسرائيلية لطرد الإيرانيين من سوريا، في ظل استمرار التخوف من الجبهة الشمالية، من إيران وحزب الله اللبناني. وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم السبت، أن وزير الإسكان، يوآف غالنت، أوضح خلال جلسة مغلقة أنه مع استمرار التخوف الإسرائيلي من جبهتي الشمال، من سوريا وإيران وحزب الله اللبناني، ومن الجنوب من حركة حماس، فإنه يوجد لدى الحكومة الإسرائيلية خطة لطرد الإيرانيين من سوريا. وأوضح الجنرال يوآف غالنت، رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية السابق، أن هناك مصالح مشتركة لكثير من القوى الدولية في سوريا، وبأن حزب الله وإيران شركاء في سوريا، فإن لدى بلاده خطة معدة

Send this to a friend