هيومن فويس

حدّد زئيف الكين، وزير شؤون القدس والتراث في إسرائيل 3 خطوط حمراء لتل أبيب في سوريا، وهدّد بضرب كل من يتجاوزها بقوة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الكين، تأكيده أن إسرائيل لديها ثلاثة خطوط حمراء هي، التصدي للتموضع العسكري الإيراني في سوريا، ومنع تحوّل المنطقة إلى قاعدة للإرهاب، وقطع الطريق أمام نقل أسلحة متطورة إلى الأراضي السورية.

وأوضح الوزير في تصريح إذاعي، أن إسرائيل ستواصل العمل في سوريا لضمان الحفاظ على هذه الخطوط الحمراء، مشددا على أن من يختار الاعتداء على إسرائيل عليه أن يأخذ بالحسبان أنه سيتم ضربه. وفق ما نقلته i24 news

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابنيت” قد التأم أمس لبحث التصعيد الأمني في سوريا وقطاع غزة. وقد شارك لأول مرة في هذه الجلسة، رئيس هيئة الأركان العامة الجديد الجنرال أفيف كوخافي.

ارتفع عدد قتلى الغارات الإسرائيلية، التي استهدفت ليل الأحد الاثنين مواقع عسكرية إيرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها، إلى 21 قتيلا، معظمهم “إيرانيون”، بحسب حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء.

وأوضح المرصد أن الضربات الإسرائيلية استهدفت “مخازن للصواريخ والذخائر تابعة للقوات الإيرانية وحلفائها بالقرب من دمشق، بالإضافة إلى مراكز الدفاع الجوي السوري على مشارف العاصمة وفي الجنوب”.
وأشار مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن، إلى أن عدد القتلى ارتفع بعد أن تم التحقق من هوية الضحايا.

وقال: “هناك 15 من المقاتلين الأجانب قتلوا من ضمنهم 12 من القوات الإيرانية”، دون أن يتمكن من تحديد جنسية الضحايا الثلاث، مشيرا إلى “مقتل 6 عناصر من القوات السورية”.

وكان المرصد قد أفاد، الاثنين، في حصيلة أولية بمقتل 11 شخصا على الأقل.

وأعلنت إسرائيل، في وقت سابق، شن سلسلة من الضربات الجوية في سوريا على مخازن ومراكز استخبارات وتدريب، قالت إنها تابعة لفيلق القدس الإيراني، إضافة لمخازن ذخيرة وموقعا في مطار دمشق الدولي.

طالبت روسيا إسرائيل بضرورة التوقف عن “الضربات الجوية العشوائية” على سوريا، وذلك بعد أيام من غارات جوية استهدفت ما قالت إسرائيل إنه قوات إيرانية هناك.

متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا قالت ردا على سؤال لوكالة تاس الروسية بشأن الضربات الإسرائيلية الأحدث في سوريا “ينبغي استبعاد أسلوب شن ضربات عشوائية على أراضي دولة ذات سيادة، وفي هذه الحالة نحن نتحدث عن سوريا”.

زخاروفا: مثل هذه الضربات تزيد التوتر في المنطقة وهو ما لا يصب على المدى الطويل في مصلحة أي دولة هناك، بما في ذلك إسرائيل.

وكالة تاس نقلت عن المتحدثة الروسية قولها “ينبغي ألا نسمح مطلقا بأن تتحول سوريا، التي تعاني من صراع مسلح منذ سنوات، إلى ساحة لتسوية الحسابات الجيوسياسية”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إسرائيل: خطوطنا الحمراء في سوريا.. ثلاثة

هيومن فويس حدّد زئيف الكين، وزير شؤون القدس والتراث في إسرائيل 3 خطوط حمراء لتل أبيب في سوريا، وهدّد بضرب كل من يتجاوزها بقوة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن الكين، تأكيده أن إسرائيل لديها ثلاثة خطوط حمراء هي، التصدي للتموضع العسكري الإيراني في سوريا، ومنع تحوّل المنطقة إلى قاعدة للإرهاب، وقطع الطريق أمام نقل أسلحة متطورة إلى الأراضي السورية. وأوضح الوزير في تصريح إذاعي، أن إسرائيل ستواصل العمل في سوريا لضمان الحفاظ على هذه الخطوط الحمراء، مشددا على أن من يختار الاعتداء على إسرائيل عليه أن يأخذ بالحسبان أنه سيتم ضربه. وفق ما نقلته i24 news وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي

Send this to a friend