هيومن فويس

نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”، تقريرا حول ما قالت إنها استعدادات لعملية عسكرية إسرائيلية في سوريا إثر قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية.

وأشار التقرير الذي نشرت “روسيا اليوم” مقتطفات منه، إلى أن قرار ترامب بسحب الوحدة العسكرية الأمريكية من سوريا تسبب في ردود فعل متباينة لدى اللاعبين الدوليين والإقليميين، وأن إسرائيل هي أكثر المستائين من القرار، وهي التي ستكون مضطرة على ما يبدو “لمواجهة الوجود الإيراني (في سوريا) بقواتها وحدها”.

 

وأشارت الصحيفة في السياق إلى قول وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان إن “انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، يزيد بشكل كبير من احتمال حدوث صراع واسع النطاق في الشمال، سواء في لبنان أم في سوريا”.

 

ولتحليل الموقف، تحدثت الصحيفة إلى الخبير العسكري يوري ليامين، والذي قال: “إذا تحدثنا عن إسرائيل وبعض الممالك العربية في الخليج، فإن الوضع ككل لا يتغير كثيرا بالنسبة لهم. بالطبع، يفضلون الحفاظ على الوحدة العسكرية الأمريكية على أجزاء من الأراضي السورية، كعامل آخر للضغط على الحكومة السورية وإيران، لكن انسحاب هذه الوحدة لن يغير الوضع بشكل جوهري”.

 

ويضيف الخبير الروسي قائلا: “أصبحت السيطرة على الجزء الرئيس من البلاد الآن في يد (النظام السوري)، بما في ذلك المناطق المتاخمة لإسرائيل. كما أن القوات الأمريكية لا تستطيع منع نقل شحنات من إيران إلى سوريا، لأنها الآن تسلك طرقا تتجاوز المناطق التي تسيطر عليها”.

 

ويتابع الخبير الروسي: “في المقابل، لا يمكن لإيران أن تفسّر هذا القرار باعتباره شيكا مفتوحا بالنسبة لها. يجب ألا ننسى أن تركيا تهدد الآن بشن عملية عسكرية جديدة ضد الأكراد السوريين. قد تؤدي هذه العملية إلى سيطرة تركية واقعية على جزء مهم من شمال سوريا. مثل هذا التطور من المستبعد أن يرضي السلطات السورية وحليفها الإيراني”.

 

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو  قال الخميس تعليقا على قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا: “سنصعد معركتنا ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا، بعد انسحاب القوات الأمريكية من هناك”.

وشدد نتنياهو خلال تصريحات تلفزيونية على أن “إسرائيل ستواصل التحرك بنشاط قوي ضد مساعي إيران لترسيخ وجودها في سوريا”، مضيفا أننا “لا نعتزم تقليص جهودنا بل سنكثفها، وأنا أعلم أننا نفعل ذلك بتأييد ودعم كاملين من الولايات المتحدة”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

استعدادات إسرائيلية لعملية عسكرية في سوريا

هيومن فويس نشرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، تقريرا حول ما قالت إنها استعدادات لعملية عسكرية إسرائيلية في سوريا إثر قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية. وأشار التقرير الذي نشرت "روسيا اليوم" مقتطفات منه، إلى أن قرار ترامب بسحب الوحدة العسكرية الأمريكية من سوريا تسبب في ردود فعل متباينة لدى اللاعبين الدوليين والإقليميين، وأن إسرائيل هي أكثر المستائين من القرار، وهي التي ستكون مضطرة على ما يبدو "لمواجهة الوجود الإيراني (في سوريا) بقواتها وحدها".   وأشارت الصحيفة في السياق إلى قول وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان إن "انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، يزيد بشكل كبير من احتمال حدوث صراع واسع النطاق في

Send this to a friend