هيومن فويس

نشر موقع “فورين أفيرز” مقالة للصحافية المشهورة جانين دي جيوفاني، تدعو فيها المجتمع الدولي إلى عدم السماح لروسيا الاستمرار بدعم بشار الأسد، وذلك في سياق تعيين الدبلوماسي النرويجي غير بيدرسون، مبعوثاً خاصاً جديداً إلى سورية، خلفاً لستافان دي ميستورا.

وشدّدت الصحفية على أنه يجب ألا يشمل مستقبل سورية بشار الأسد، مع وجوب أن يشمل الحل السياسي آليات للعدالة الانتقالية يتم من خلالها جلب ومحاكمة جميع مرتكبي جرائم الحرب في سورية.

وذكرت جيوفاني في مقالتها التي ترجمتها صحيفة “القدس العربي” أن هناك ستة ملايين من السوريين أصبحوا نازحين في بلادهم، وغادر خمسة ملايين بلادهم ويعيشون كلاجئين، ويحتاج 14 مليون نسمة من ضمن 22 مليوناً إلى مساعدات إنسانية.

وقالت جيوفاني إن القتل والقصف اقترن مع انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك الاعتقالات الجماعية، التعذيب والاغتصاب وكذا الهجمات بالأسلحة الكيماوية ضد المدنيين.

واعتبرت جيوفاني أن سلاح التجويع الذي تم استخدامه في سورية كوسيلة للحرب من قبل قوات النظام “هي أسوأ ما شاهدت خلال ثلاثة عقود من تغطية وتحليل النزاعات”.

وأشارت جيوفاني في مقالتها إلى أن الشتاء على الأبواب في سورية، وسيعاني اللاجئون من جديد خاصة في غوطة دمشق ومدينة حلب التي دكها طيران النظام وروسيا وكذلك الأمر محافظة إدلب. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صحيفة: سوريا المستقبل يجب لا ألا تضم "الأسد"

هيومن فويس نشر موقع "فورين أفيرز" مقالة للصحافية المشهورة جانين دي جيوفاني، تدعو فيها المجتمع الدولي إلى عدم السماح لروسيا الاستمرار بدعم بشار الأسد، وذلك في سياق تعيين الدبلوماسي النرويجي غير بيدرسون، مبعوثاً خاصاً جديداً إلى سورية، خلفاً لستافان دي ميستورا. وشدّدت الصحفية على أنه يجب ألا يشمل مستقبل سورية بشار الأسد، مع وجوب أن يشمل الحل السياسي آليات للعدالة الانتقالية يتم من خلالها جلب ومحاكمة جميع مرتكبي جرائم الحرب في سورية. وذكرت جيوفاني في مقالتها التي ترجمتها صحيفة "القدس العربي" أن هناك ستة ملايين من السوريين أصبحوا نازحين في بلادهم، وغادر خمسة ملايين بلادهم ويعيشون كلاجئين، ويحتاج 14 مليون

Send this to a friend