هيومن فويس

اتهم ريبال الأسد ابن عم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بمحاولة قتله بعد عودته إلى سوريا في 1994. وقال ريبال في مقابلة مع قناة “btvnovinite” إنه بعد عودة بشار الأسد من بريطانيا إلى سوريا لتهيئته للسلطة عقب وفاة شقيقه باسل، حصلت مشاجرة بينهما وحاول بشار قتله.

وأضاف ريبال أن بشار اعتقله، لكن والده، رفعت الأسد، شقيق الرئيس السابق حافظ الأسد، هدد بشن حرب في دمشق في حال تعرضه لأذى وعدم إطلاق سراحه.

وريبال من مواليد 1975، وكان والده يستلم قائد سرايا الدفاع في عهد حافظ الأسد، وهو متهم بقتل أكثر من 40 ألف مدني في مدينة حماة عام 1982، إثر انتفاضة لحركة “الإخوان المسلمين” واجهها النظام الحاكم بالانتقام من أهالي المدينة. لكن رفعت ينفي الاتهامات الموجهة إليه رسميًا.

ولرفعت عدد من الأبناء والبنات، من أربع زوجات، وأبرزهم: ريبال، سومر، مضر، دريد، فراس، ولاما الأسد. ويعيش ريبال حاليًا في بريطانيا التي رفضت الحكومة منحه الجنسية وهو رجل أعمال ويصف نفسه بأنه ناشط سياسي سوري معارض للنظام السوري. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نجل رفعت الأسد: بشار اعتقلني وحاول قتلي

هيومن فويس اتهم ريبال الأسد ابن عم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بمحاولة قتله بعد عودته إلى سوريا في 1994. وقال ريبال في مقابلة مع قناة “btvnovinite” إنه بعد عودة بشار الأسد من بريطانيا إلى سوريا لتهيئته للسلطة عقب وفاة شقيقه باسل، حصلت مشاجرة بينهما وحاول بشار قتله. وأضاف ريبال أن بشار اعتقله، لكن والده، رفعت الأسد، شقيق الرئيس السابق حافظ الأسد، هدد بشن حرب في دمشق في حال تعرضه لأذى وعدم إطلاق سراحه. وريبال من مواليد 1975، وكان والده يستلم قائد سرايا الدفاع في عهد حافظ الأسد، وهو متهم بقتل أكثر من 40 ألف مدني في مدينة حماة عام

Send this to a friend