هيومن فويس

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أنها صنفت جواد نصر الله، نجل الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، “إرهابياً عالمياً”، وسط تشديدها الضغوط على الحزب.

ووصفت الوزارة جواد نصر الله بأنه “القائد الصاعد” للحزب، وقالت إنه قام خلال السنوات الأخيرة بتجنيد أشخاص “لشنّ هجمات إرهابية ضد إسرائيل في الضفة الغربية” المحتلة.

وأضافت الوزارة، “كتائب المجاهدين” في الأراضي الفلسطينية إلى قائمة “المنظمات الإرهابية العالمية”، لـ”ارتباطها بحزب الله”. وشددت على أن “تصنيفات اليوم تسعى إلى حرمان “حزب الله” و”كتائب المجاهدين” من الموارد للتخطيط للهجمات الإرهابية وتنفيذها.

وتهدف هذه التصنيفات، إلى تجميد أي أصول يملكها المدرجون على القائمة في أي أراض تخضع للقوانين الأميركية، وتحظر على الأفراد والشركات الأميركية التعامل معهم.

وتحدث منسق مكافحة الإرهاب في الوزارة ناتان سايلز، خلال مناسبة لـ”معهد واشنطن”، عن “رعاية إيران للإرهاب العالمي وكيفية مواجهته”، قائلاً: “إننا نصنف “حزب الله” منظمةً إرهابيةً. نقطة. نحن لا نميز بين جناح سياسي وهمي لهذا الحزب، وجناح عسكري – وحزب الله لا يفعل ذلك أيضاً”.

وأضاف: “سنجعله واضحاً للإرهابيين المدعومين من إيران، ورؤسائهم في طهران، أن هناك أثماناً، ستزداد ثقلاً، لدعمهم البربرية الإرهابية. نحن مستعدون لفرض هذه الأثمان على النظام الإيراني وأداوته”، مؤكداً أن وزارة الخزينة الأميركية أعلنت اليوم كذلك إجراءات ضد “الكيانات الإرهابية” المرتبطة بإيران.

وأضاف المسؤول الأميركي، أن سلاح “حزب الله” وجد في مخابئ بأمكنة أخرى حول العالم أبعد بكثير من لبنان.

إلى ذلك، فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، عقوبات على عناصر من “حزب الله” بدعوى إدارتهم عمليات في العراق.

واتخذ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الوزارة، إجراءات لاستهداف أربعة عناصر مرتبطين بالحزب، هم شبل محسن عبيد الزيدي (يعمل لمصلحة الحرس الثوري الإيراني، بحسب بيان الوزارة)، وعدنان حسين كوثراني (يدعم ويمول نشاطات لـ”حزب الله”)، ويوسف هاشم (يشرف على جميع نشاطات “حزب الله” في العراق)، ومحمد عبد الهادي فرحات (يوجه مجموعات طائفية في العراق لصالح “حزب الله”).

ووصف سيغال ماندلكر وكيل الوزارة، “حزب الله” بـ”وكيل إرهابي للنظام الإيراني الذي يسعى لتقويض السيادة العراقية وزعزعة استقرار المنطقة”.

ولم يصدر حتى الساعة أي رد رسمي من “حزب الله” على الإجراءات الأميركية الجديدة.

(فرانس برس، العربي الجديد)

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نجل "نصر الله" على قوائم "الإرهاب العالمي"

هيومن فويس أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أنها صنفت جواد نصر الله، نجل الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله، "إرهابياً عالمياً"، وسط تشديدها الضغوط على الحزب. ووصفت الوزارة جواد نصر الله بأنه "القائد الصاعد" للحزب، وقالت إنه قام خلال السنوات الأخيرة بتجنيد أشخاص "لشنّ هجمات إرهابية ضد إسرائيل في الضفة الغربية" المحتلة. وأضافت الوزارة، "كتائب المجاهدين" في الأراضي الفلسطينية إلى قائمة "المنظمات الإرهابية العالمية"، لـ"ارتباطها بحزب الله". وشددت على أن "تصنيفات اليوم تسعى إلى حرمان "حزب الله" و"كتائب المجاهدين" من الموارد للتخطيط للهجمات الإرهابية وتنفيذها. وتهدف هذه التصنيفات، إلى تجميد أي أصول يملكها المدرجون على القائمة في أي أراض

Send this to a friend