هيومن فويس

انضمت ألمانيا للتحالف الرافض لاستخدام الأسلحة الكيماوية من قبل النظام في الشمال السوري، وكانت الرسالة شديدة اللهجة على لسان المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، ووزيرة الدفاع أورسولا فون دير ليين، التي جاءت موافقة للموقف الفرنسي والأمريكي.
وفي الصدد؛ قالت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، اليوم الأربعاء، “يتعين على ألمانيا وغيرها من الدول، فعل كل ما بوسعها لمنع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، وهناك حاجة “لرادع يتحلى بالمصداقية”.

وأضافت الوزيرة أمام البرلمان بعد يومين من تصريح الحكومة بأنها تجري محادثات مع حلفائها بشأن انتشار عسكري محتمل في سوريا، “على المجتمع الدولي، ونحن ضمنه، فعل كل شيء لمنع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا”.

وشددت على ضرورة أن تقوم الحكومة الألمانية بتقييم أي موقف في سوريا بعناية، واتخاذ قرار على أساس القانون الدولي والدستور الألماني.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أنه سيبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف، أن برلين تنتظر من موسكو تحمل المسؤولية بشأن عدم وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب وسوريا.

في الغضون، أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، إن المحادثات جارية بين برلين وشركائها الأمريكيين والأوروبيين بشأن مشاركة ألمانيا في العمليات العسكرية ضد الأسد، في حال استخدم الكيماوي في إدلب.

وأشار إلى أن انتشار قوات ألمانية في سوريا “مسألة افتراضية جدا”، لافتا إلى أنه “لم يطرأ بعد موقف يستلزم اتخاذ قرار، وأن أي قرار من هذا النوع يحتاج أولا إلى موافقة برلمان البلاد”.

وتتواصل التحذيرات الدولية من الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والمسؤولين الدوليين، من مغبة أي عمل عسكري على إدلب شمال سوريا، والتي باتت تحوي ملايين المدنيين الذين نزحوا من مناطق مختلفة من سوريا. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وزيرة الدفاع الألمانية: علينا منع استخدام السلاح الكيماوي في سوريا

هيومن فويس انضمت ألمانيا للتحالف الرافض لاستخدام الأسلحة الكيماوية من قبل النظام في الشمال السوري، وكانت الرسالة شديدة اللهجة على لسان المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، ووزيرة الدفاع أورسولا فون دير ليين، التي جاءت موافقة للموقف الفرنسي والأمريكي. وفي الصدد؛ قالت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، اليوم الأربعاء، "يتعين على ألمانيا وغيرها من الدول، فعل كل ما بوسعها لمنع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، وهناك حاجة "لرادع يتحلى بالمصداقية". وأضافت الوزيرة أمام البرلمان بعد يومين من تصريح الحكومة بأنها تجري محادثات مع حلفائها بشأن انتشار عسكري محتمل في سوريا، "على المجتمع الدولي، ونحن ضمنه، فعل كل شيء لمنع استخدام

Send this to a friend