هيومن فويس

كشف تقرير لصحيفة روسية عن بَدْء النظام السوري بضمّ ميليشيات أجنبية مدعومة من إيران إلى صفوف جيشه في المناطق الجنوبية وأبرزها ريف دمشق.

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” العربية أن النظام السوري يدرس نزع السلاح من أيدي مقاتلي الميليشيات من بينها المدعومة من إيران ثم العمل على دمجهم في صفوف جيشه.

ووفقاً لتقرير الصحيفة الروسية “نيزافيسيمايا غازيتا” فإنه تم تسجيل ضم مقاتلين شيعة إلى اللواء 105 من الحرس الجمهوري الواقع على سفح جبل قاسيون بريف دمشق وإلى الفرقة الرابعة، التي يقودها ماهر شقيق بشار الأسد.

وعبَّرت الصحيفة بشكل غير مباشر عن تخوُّفها من هذه الخطوة؛ إذ قالت: “يجب أن لا ننسى أنه من الصعب للغاية التخلص من التشكيلات الموالية لطهران في الجيش الحكومي”.

يُذكَر أن موقع ديبكا الاستخباراتي الإسرائيلي تحدث في تقرير سابق له أن مقاتلي الميليشيات اﻹيرانية وحزب الله يستعدون للهجوم على مناطق حدودية مع إسرائيل على أنهم جنود من جيش النظام السوري متنكرين بلباسه.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ميليشيات شيعية تنصهر داخل قوات الأسد

هيومن فويس كشف تقرير لصحيفة روسية عن بَدْء النظام السوري بضمّ ميليشيات أجنبية مدعومة من إيران إلى صفوف جيشه في المناطق الجنوبية وأبرزها ريف دمشق. وفي وقت سابق ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" العربية أن النظام السوري يدرس نزع السلاح من أيدي مقاتلي الميليشيات من بينها المدعومة من إيران ثم العمل على دمجهم في صفوف جيشه. ووفقاً لتقرير الصحيفة الروسية "نيزافيسيمايا غازيتا" فإنه تم تسجيل ضم مقاتلين شيعة إلى اللواء 105 من الحرس الجمهوري الواقع على سفح جبل قاسيون بريف دمشق وإلى الفرقة الرابعة، التي يقودها ماهر شقيق بشار الأسد. وعبَّرت الصحيفة بشكل غير مباشر عن تخوُّفها من هذه الخطوة؛ إذ

Send this to a friend