هيومن فويس

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جمد أكثر من 200 مليون دولار من الأموال المخصصة لـ”جهود التعافي المبكر” في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين (لم تسمهم) أن ترامب جمد المبلغ المذكور، مع قيام إدارته بإعادة تقييم دور واشنطن في الحرب الدائرة هناك منذ فترة طويلة.

وأضافت أن ترامب دعا إلى تجميد هذه الأموال بعد قراءة تقرير إخباري أشار إلى أن واشنطن التزمت في الآونة الأخيرة بتقديم 200 مليون دولار إضافية.

وقالت الصحيفة إن هذا القرار يتماشى مع ما أعلنه ترامب الخميس الماضي، بأن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا “قريباً جداً”.

وكان ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي، الذي أقاله ترامب الشهر الجاري، قد تعهد بتقديم مساعدات إضافية، قيمتها 200 مليون دولار.

وجاءت خطوة تيلرسون، خلال اجتماع للتحالف الدولي بقيادة أمريكا ضد تنظيم الدولة، والذي عقد في فبراير الماضي بالعاصمة الكويت.

وبحلول أكتوبر 2015، نشرت الولايات المتحدة أول دفعة من جنود القوات الخاصة الأمريكية بواقع خمسين جندياً من القوات الخاصة في سوريا.

واستمرت واشنطن في تعزيز وجودها العسكري على الأراضي السورية بشكل متواصل، لقتال تنظيم الدولة إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

وبلغ تعدادهم نحو 500 جندي (ارتفع العدد لاحقاً) في نهاية عام 2016؛ لمهام متعددة بعد استقدام 200 جندي كقوات إضافية.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ترامب يجمد 200 مليون دولار من أموال مخصصة لسوريا

هيومن فويس قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جمد أكثر من 200 مليون دولار من الأموال المخصصة لـ"جهود التعافي المبكر" في سوريا. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين (لم تسمهم) أن ترامب جمد المبلغ المذكور، مع قيام إدارته بإعادة تقييم دور واشنطن في الحرب الدائرة هناك منذ فترة طويلة. وأضافت أن ترامب دعا إلى تجميد هذه الأموال بعد قراءة تقرير إخباري أشار إلى أن واشنطن التزمت في الآونة الأخيرة بتقديم 200 مليون دولار إضافية. وقالت الصحيفة إن هذا القرار يتماشى مع ما أعلنه ترامب الخميس الماضي، بأن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا "قريباً جداً". وكان ريكس تيلرسون،

Send this to a friend