هيومن فويس

تلعب الكلاب بالفعل دورا حاسما في المساعدة على الكشف عن المخدرات والأجهزة المتفجرة، ولكنّ مدربي الكلاب باتوا يدربونها على شم الكنور القديمة المسروقة، الأمر غير المسبوق الذي ستتم تجربته لأول مرة في سوريا والعراق.

وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن من المنتظر أن تدخل وحدة من كلاب “K-9” البوليسية المدربة التي تتمتع بحاسة شم قوية على خط المحاولات الأمريكية لمنع تهريب الآثار ونهبها من جهات متخصصة في ذلك.

وتشهد كل من الجارتين سوريا والعراق سطو الكثير من عصابات التهريب أو أعضاء من تنظيم الدولة على الآثار والكنوز القديمة، لا سيما أن البلدين يحويان العديد منها.

وذكر تقرير الصحيفة الذي ترجمته صحيفة “عربي21” أن كلاب “K-9” يتم تدريبها في أمريكا لإرسالها إلى سوريا والعراق ضمن خطة وضعها برنامج البحث الأمريكي الرائد المسمى “K-9 Artifact Finders”، الذي أنشئ للتحذير من الاتجار بالإرث الحضاري.

ونقلت الصحيفة عن مايكل دانتي، عالم الآثار الذي عمل في إيران والعراق وسوريا، قوله إن الكلاب يمكنها بالفعل اكتشاف التربة والمنتجات الزراعية.

وسبق أن أكد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن المسلحين التابعين للجماعات المسلحة في مقدمتها تنظيم الدولة، يدرون دخلا من تهريب الممتلكات الثقافية.

وقال دانتي إن نسبة كبيرة من الآثار المهمة في سوريا تم التنقيب عنها بطريقة غير مشروعة.

من جانبه، قالت سينثيا أوتو من مركز بيطري، وهي متخصصة في البحث عن الكلاب الكشفية، إن برنامج إيجاد الآثار عن طريق الكلاب غير مسبوق.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

كلاب أمريكية لإيجاد كنوز سوريا والعراق المهربة

هيومن فويس تلعب الكلاب بالفعل دورا حاسما في المساعدة على الكشف عن المخدرات والأجهزة المتفجرة، ولكنّ مدربي الكلاب باتوا يدربونها على شم الكنور القديمة المسروقة، الأمر غير المسبوق الذي ستتم تجربته لأول مرة في سوريا والعراق. وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن من المنتظر أن تدخل وحدة من كلاب "K-9" البوليسية المدربة التي تتمتع بحاسة شم قوية على خط المحاولات الأمريكية لمنع تهريب الآثار ونهبها من جهات متخصصة في ذلك. وتشهد كل من الجارتين سوريا والعراق سطو الكثير من عصابات التهريب أو أعضاء من تنظيم الدولة على الآثار والكنوز القديمة، لا سيما أن البلدين يحويان العديد منها. وذكر تقرير الصحيفة الذي

Send this to a friend