هيومن فويس

كشفت مجلة “شبيغل” الألمانية الثلاثاء (السادس من شباط/ فبراير 2018) عن وجود أدلة تشير إلى أن صاروخ غاز سام واحد على الأقل استخدم في سوريا، كان يحتوي على مادة ألمانية الصنع. ونقلت مجلة “شبيغل” هذه المعلومات عن تحقيقات أجراها الموقع الإلكتروني البريطاني للصحافة الاستقصائية “bellingcat.com”، بالإضافة إلى شبكة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”.

ووفقا لهذه التحقيقات، يُعتقد أنه استخدم صاروخ واحد على الأقل صادر من الإنتاج الإيراني في الهجوم الذي يشتبه بأنه كان بالغاز السام على مدينة دوما قرب دمشق. ويُعتقد أن هذا الصاروخ احتوى على جزء صُنع في ألمانيا، نقلا عن المجلة.

ويُعتقد أن الصاروخ قد أطلق في 22 كانون الثاني/ يناير الماضي على مدينة دوما. وانتشرت صور في مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الصاروخ الذي يحتوي على قطعة دائرية تبدو وكأنها قطعة من ورق الكارتون وتحمل علامة “صنع في ألمانيا” وكلمة “بريسشبان” وهي شركة ألمانية مصنعة لمواد عازلة. وذكرت مجلة “شبيغل” أن لوغو الشركة ظاهر أيضا في الصور.

وأكدت الشركة المصنعة لصحيفة “بيلد” الألمانية أن مواد مصنعة من شركة “بريسشبان” بيعت كقطع عازلة للإلكترونيات لشركتين تجاريتين إيرانيتين. وتستعمل هذه المواد “خاصة في المحركات الصغيرة المستخدمة في المنازل وفي المركبات”. وذكرت الشركة التي مقرها فايهينغن في جنوب ألمانيا، أنها ستدقق في علاقاتها التجارية مع الشركة وأنها كانت “مصدومة” من هذه المعلومات.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تقارير: إيران هاجمت الغوطة بصاروخ سام

هيومن فويس كشفت مجلة "شبيغل" الألمانية الثلاثاء (السادس من شباط/ فبراير 2018) عن وجود أدلة تشير إلى أن صاروخ غاز سام واحد على الأقل استخدم في سوريا، كان يحتوي على مادة ألمانية الصنع. ونقلت مجلة "شبيغل" هذه المعلومات عن تحقيقات أجراها الموقع الإلكتروني البريطاني للصحافة الاستقصائية "bellingcat.com"، بالإضافة إلى شبكة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة". ووفقا لهذه التحقيقات، يُعتقد أنه استخدم صاروخ واحد على الأقل صادر من الإنتاج الإيراني في الهجوم الذي يشتبه بأنه كان بالغاز السام على مدينة دوما قرب دمشق. ويُعتقد أن هذا الصاروخ احتوى على جزء صُنع في ألمانيا، نقلا عن المجلة. ويُعتقد أن الصاروخ قد أطلق

Send this to a friend