معهد بروكينغ

قال الباحث البريطاني من معهد بروكينغ، شارلز ليستر، إن النظام السوري يعتمد على أكثر من 66 ميليشيا ومجموعة، أغلبها أجنبية في قتاله مع المعارضة السورية وتنظيم “الدولة” الإسلامية.

ونشر الباحث، المتخصص في الحركات الإسلامية الجهادية في الشرق الأوسط، إحصائية تبين أهم القوى المدافعة عن النظام والمقاتلة معه في سوريا، ولا يتجاوز عدد المقاتلين السوريين فيها 27%، بحسب الباحث.

26 ميليشيا عراقية:

وتعتبر الميليشيات العراقية من أبرز وأهم الميليشيات في سوريا، وتشمل كل من: حركة النجباء، وشباب الرسالة، ومنتظرو ظهور المهدي، وسرايا الزهراء، والمؤمنون بالحق الموعود، وحزب الله العراقي، وسرايا عاشوراء، وسرايا السلام، وسرايا الجهاد، واليوم الموعود، والحسن المجتبى، وسرايا الدفاع الشعبي، وسرايا خراسان، والصادق، وذو الفقار، وقوات بدر، وأبو الفضل العباس، وسيد الشهداء، وحزب الله، وعمار بن ياسر، والحمد، وجيش الإمام المهدي، وعصائب أهل الحق، وكتيبة الإمام الحسين، وكتيبة الإمام علي.

ميليشيات إيرانية:

وتقاتل عدة ميليشات إيرانية في سوريا منذ بداية الحراك الثوري السوري، ضمن كتائب وألوية، كقوات الباسيج، والكتيبة 65 من الجيش الإيراني (أصحاب القبعات الخضراء)، إضافة إلى الحرس الثوري الإيراني، وقوات الخنساء، وفيلق القدس.

ميليشيات فلسطينية:

تضمت القائمة عدة ميليشيات فلسطينية تنضوي في عدة كتائب، أبرزها جيش التحرير الفلسطيني، الطليعة الحربية للتحرير الشعبي، وغزوة الانتفاضة، وكتائب البعث الفلسطينية، وكتائب القدس، وجبهة الكفاح الفلسطيني الشعبي، وسرايا التحرير والعودة الفلسطينية، وقوات الجليل الفلسطينية.

ميليشيات متنوعة من لبنان واليمن والبحرين:

وعرفت عدة ميليشات لبنانية بقتالها مع النظام السوري في عدة مناطق سورية، خاصة في منطقة القصير بريف حمص، ومدينة حلب.

وحددها الباحث البريطاني بـ: صقور العاصفة، وكتيبة الإمام الباقر، وحزب الله اللبناني، وسرايا الغالبون، وحركة الصابرين.

في حين أشار الباحث إلى وجود ميليشيات بحرينية ويمنية لم تكن معروفة على ساحة المعارك الدائرة، منضوية في سرايا المختار، وأنصار الله اليمنية، إضافة إلى الحركة الحوثية.

أما فيما يخص الميليشيات الباكستانية والأفغانية، فتقاتل في سوريا إلى جانب الأسد في “لواء الزينبيون الباكستاني، ولواء الفاطميون، وحزب الله الأفغاني”.

ميليشيات سورية محلية:

وتقاتل عدة ميليشيات محلية من كافة المناطق السورية ضمن قوات النظام السوري، في كل من الحرس الوطني السوري، وقوات قلعة الأرض، وقوات الغضب المسيحية، والمقاومة السورية، وكتيبة صلاح الدين الأيوبي، وقوات الدفاع الوطني السورية، وكتيبة درع الساحل، وصقور الصحراء، وديوان الدفاع الآشوري، وكتيبة الجبلاوي، كتيبة العقرب، ودرع الدفاع عن الأرض، وقوات الدعم والدفاع العام، وجيش الإمام المهدي السوري، وكتيبة أسود المهدي، وقوات الدرع الداخلي، ودرع الجزيرة.

ترجمة: عنب بلدي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

باحث بريطاني: 66 ميليشيا تدافع عن بشار الأسد.. تعرف عليها

معهد بروكينغ قال الباحث البريطاني من معهد بروكينغ، شارلز ليستر، إن النظام السوري يعتمد على أكثر من 66 ميليشيا ومجموعة، أغلبها أجنبية في قتاله مع المعارضة السورية وتنظيم “الدولة” الإسلامية. ونشر الباحث، المتخصص في الحركات الإسلامية الجهادية في الشرق الأوسط، إحصائية تبين أهم القوى المدافعة عن النظام والمقاتلة معه في سوريا، ولا يتجاوز عدد المقاتلين السوريين فيها 27%، بحسب الباحث. 26 ميليشيا عراقية: وتعتبر الميليشيات العراقية من أبرز وأهم الميليشيات في سوريا، وتشمل كل من: حركة النجباء، وشباب الرسالة، ومنتظرو ظهور المهدي، وسرايا الزهراء، والمؤمنون بالحق الموعود، وحزب الله العراقي، وسرايا عاشوراء، وسرايا السلام، وسرايا الجهاد، واليوم الموعود، والحسن المجتبى،

Send this to a friend