هيومن فويس

أنكر مفتي نظام الأسد، “أحمد حسون”، أن يكون اللاجئين السوريين فروا إلى أوروبا بسبب نظام الأسد، مؤكداً انهم لجأوا إلى تلك البلدان بسبب المعارضة السورية، متناسيا البراميل التي شردت وقتلت مئات الآلاف.

ونفى حسون في لقاء مع صحيفة “ذا اريش تايمز” الإيرلندية، وجود آلاف اللاجئين السوريين في أوروبا، زاعما أن 22 عائلة سورية لجأت فقط بينما الباقون فهم يحملون جوازات سورية مزورة.

ورفض حسون التقارير التي تفيد بأن 226 ألف لاجئ سوري، وصلوا إلى أوروبا خلال عام 2016.

وقالت الصحيفة، أنه في مقابلة في شهر فبراير/شباط، قال “بشار الأسد”، إنه يعتقد أن غالبية اللاجئين يمكن أنهم يريدون العودة في المستقبل، وقال لصحيفة “ياهو نيوز”، “هذا بلد لكل السوريين”.

وأضاف الأسد، أن ما سيحدث لاحقاً قد يكون خارج قراره، مضيفاً “ما أعتقده أنا لا يهم، المهم هو ما سيقوله القانون عن كل شخص قام بأي عمل ضد البلد”. وفق ما نقلته شكبة “شام” الإخبارية.

وتسبب القائد في نظام الأسد، “عصام زهرالدين”، قبل مقتله في أكتوبر/ تشرين الأول، بضجة كبيرة عندما قال إن اللاجئين لن يرجعوا إذا كانوا “يعلمون ما هو في صالحهم”، وقال حينها “إلى هؤلاء الأشخاص الذين هربوا من سوريا إلى بلد آخر، أرجوك لا تعود، لأن إذا الدولة سامحتك، نحن  عهداً لن ننسى ولن نسامح”.

ومن الممكن أن يتم ترحيل قسري لآلاف اللاجئين السوريين من ألمانيا، بعد مساعي من وزراء داخلية ألمانية لبحث طلب تقدمت به ولايتا سكسونيا وبافاريا، يدعو إلى ترحيل اللاجئين السوريين بعد إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا، ويطالب الحزب الاشتراكي الديموقراطي بتمديد العمل بمنع ترحيل السوريين لغاية نهاية عام 2018.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حسون: 22 عائلة سورية فقط لجأت لأوروبا

هيومن فويس أنكر مفتي نظام الأسد، "أحمد حسون"، أن يكون اللاجئين السوريين فروا إلى أوروبا بسبب نظام الأسد، مؤكداً انهم لجأوا إلى تلك البلدان بسبب المعارضة السورية، متناسيا البراميل التي شردت وقتلت مئات الآلاف. ونفى حسون في لقاء مع صحيفة "ذا اريش تايمز" الإيرلندية، وجود آلاف اللاجئين السوريين في أوروبا، زاعما أن 22 عائلة سورية لجأت فقط بينما الباقون فهم يحملون جوازات سورية مزورة. ورفض حسون التقارير التي تفيد بأن 226 ألف لاجئ سوري، وصلوا إلى أوروبا خلال عام 2016. وقالت الصحيفة، أنه في مقابلة في شهر فبراير/شباط، قال "بشار الأسد"، إنه يعتقد أن غالبية اللاجئين يمكن أنهم يريدون العودة

Send this to a friend