هيومن فويس

كشفت صحيفة “الدايلي ستار” اللندنية، نقلاً عن مصدر بالمخابرات البريطانية، الاثنين، أن حمزة بن لادن، نجل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن موجود في سوريا، وينوي إعادة بناء “القاعدة” من جديد.

وبحسب الصحيفة فإن المخابرات البريطانية أرسلت 40 عنصراً من الكوماندوز إلى سوريا لرصد حمزة، البالغ 27 عاماً، وقتله.

وقال المصدر في المخابرات للصحيفة: “سنعثر عليه عاجلاً أم آجلاً، وحين يرتكب خطأ ما، سيرانا بانتظاره”. وفق ما نقله الخليج أونلاين.

وذكرت “ديلي ستار” أن مصادر أمنية واستخباراتية اكتشفت أن حمزة هو الابن الوحيد من السعودية خيرية صابر، زوجة أبيه الثالثة، وينوي إعادة بناء “القاعدة” من جديد، وأن أحد مصادرها ذكر أن التكنولوجيا هي في مقدمة الاستخدامات التي يمكن بواسطتها تتبع المطلوبين للعثور عليهم “إلا أن مصدراً على الأرض تعرف عليه ورصده في سوريا، وحصل على معلومات استخباراتية تعادل وزنه ذهباً”، كما قال.

ويعمل الكوماندوز البريطانيون بالتعاون مع القوات الأمريكية باستخدام طائرات تجسس مطورة، وطائرات مسيرة، وأنظمة في غاية الحداثة، للتعرف على الأصوات من أجل تحديد مكان حمزة؛ بغية قتله أو أسره.

وتعتمد الاستخبارات البريطانية على مساعدة اثنين من عناصر “الجيش السوري الحر” لجمع معلومات قد تؤدي إلى حمزة، بحسب الصحيفة.

يشار إلى أن حمزة متزوج من ابنة أيمن الظواهري، وأب منها لابنين؛ خيرية وسعد، وقد ظهر منذ كان طفلاً إلى جانب أبيه بأفغانستان، وبعد هجمات 11 سبتمبر 2001 انتقل إلى إيران التي احتضنت رموز التنظيم وعائلاتهم، فاعتنى به شخصياً فريق خاص يشرف عليه الحرس الثوري، تضيف الصحيفة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صحيفة: حمزة بن لادن في سوريا لإعادة بناء "القاعدة"

هيومن فويس كشفت صحيفة "الدايلي ستار" اللندنية، نقلاً عن مصدر بالمخابرات البريطانية، الاثنين، أن حمزة بن لادن، نجل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن موجود في سوريا، وينوي إعادة بناء "القاعدة" من جديد. وبحسب الصحيفة فإن المخابرات البريطانية أرسلت 40 عنصراً من الكوماندوز إلى سوريا لرصد حمزة، البالغ 27 عاماً، وقتله. وقال المصدر في المخابرات للصحيفة: "سنعثر عليه عاجلاً أم آجلاً، وحين يرتكب خطأ ما، سيرانا بانتظاره". وفق ما نقله الخليج أونلاين. وذكرت "ديلي ستار" أن مصادر أمنية واستخباراتية اكتشفت أن حمزة هو الابن الوحيد من السعودية خيرية صابر، زوجة أبيه الثالثة، وينوي إعادة بناء "القاعدة" من جديد، وأن

Send this to a friend