هيومن فويس: عربي21

نشرت صحيفة “إندبندنت” تقريرا للكاتب صمويل أوزبورن، يقول فيه إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع على قانون جديد، يصادق على صفقة مع الحكومة السورية، تسمح لروسيا بإبقاء القاعدة الجوية الروسية في سوريا لمدة نصف قرن تقريبا.

ويشير التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أن الصفقة الأصلية، التي وقعت في دمشق في شهر كانون الثاني/ يناير، وضعت الشروط التي يمكن بموجبها استخدام روسيا لقاعدة حميميم في محافظة اللاذقية، التي استخدمتها في شن غارات جوية على قوى المعارضة التي تحارب قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ويقول الكاتب إن بوتين وقع القانون الذي أجاز الاتفاقية بعد أن صادق البرلمان الروسي بمجلسيه عليها في وقت سابق من هذا الشهر، بحسب موقع المعلومات الرسمي التابع للحكومة، لافتا إلى أن الاتفاقية تنص على نشر القوات الروسية في قاعدة حميميم لمدة 49 عاما، مع وجود خيار التمديد لمدة 25 عاما كل مرة.

وتلفت الصحيفة إلى أن القاعدة شكلت قلب النشاط الروسي منذ أن تدخلت روسيا في الصراع في أيلول/ سبتمبر 2015، مساعدة في تحويل مسار المعركة لصالح الأسد، الذي يعد أحد أقرب حلفائها في الشرق الأوسط.

وتختم “إندبندنت” تقريرها بالإشارة إلى قيام الأسد بزيارة القاعدة الأسبوع الماضي؛ لتفقد الأسلحة والأفراد والمصفحات، لافتة إلى نشر صور لبشار الأسد وهو يجلس في قمرة طائرة “سوخوي أس يو -35” الروسية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إندبندنت: روسيا تخطط للبقاء نصف قرن بسوريا

هيومن فويس: عربي21 نشرت صحيفة "إندبندنت" تقريرا للكاتب صمويل أوزبورن، يقول فيه إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع على قانون جديد، يصادق على صفقة مع الحكومة السورية، تسمح لروسيا بإبقاء القاعدة الجوية الروسية في سوريا لمدة نصف قرن تقريبا. ويشير التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن الصفقة الأصلية، التي وقعت في دمشق في شهر كانون الثاني/ يناير، وضعت الشروط التي يمكن بموجبها استخدام روسيا لقاعدة حميميم في محافظة اللاذقية، التي استخدمتها في شن غارات جوية على قوى المعارضة التي تحارب قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد. ويقول الكاتب إن بوتين وقع القانون الذي أجاز الاتفاقية بعد أن صادق البرلمان الروسي

Send this to a friend