ما الطعام الذي حمله صدام حسين إلى مخبئه؟

هيومن فويس حملت "البسطرمة" التي يحبها صدام حسين إليه بالقصر الرئاسي قبل أيام من الغزو الأميركي للعراق عام 2003، ورغم أنني كنت قد تركت الخدمة قبل سنوات فإنني بقيت على علاقة بالقصر وواصلت طبخ الأكلات المحببة ا...