هيومن فويس

أعلن الفرنسي آرسين فينغر مدرب فريق أرسنال الانكليزي لكرة القدم الخميس، 2 آذار- مارس 2017، أنه ليس مهتماً بخلافة لويس إنريكي على رأس الادارة الفنية لبرشلونة الإسباني.

وكان إنريكي أعلن الأربعاء عقب الفوز على سبورتينغ خيخون 6-1 في الدوري، أنه سيترك منصبه في نهاية الموسم.

في المقابل، ينتهي عقد فينغر (67 عاماً) الذي يشرف على الادارة الفنية للمدفعجية منذ 20 عاماً، في نهاية الموسم.

وسبق للمدرب الفرنسي أن أعلن في شباط/فبراير الماضي، انه سيتخذ قراره حول التمديد مع أرسنال من عدمه في آذار/مارس أو نيسان/أبريل، علماً أنه كرر دائماً تفضيله البقاء في لندن.

ولدى سؤاله عن اهتمامه بتدريب برشلونة، أجاب فينغر “لا، أفضليتي هي ذاتها دائماً وستبقى كذلك”.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي بمركز التدريبات الخاص بأرسنال: “لا أبحث عن مناصب في أندية أخرى”، متابعاً “أركز على نفسي وعلى حقيقة تحسين مستواي وعلى ما يمكن أن أفعله بطريقة أفضل لإعادة اكتشاف نفسي، وهذا ما أحاول القيام به”.

ووجد فينغر نفسه مرة أخرى أمام سهام الانتقادات عقب الخسارة المذلة أمام بايرن ميونيخ الألماني (1-5) في ميونيخ في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا منتصف شباط/فبراير.

وعلى رغم حبه للنادي، أكد أنه لن يأخذ بعين الاعتبار مشاعره لاتخاذ قرار بقائه من عدمه، مشدداً على انه “هنا منذ 20 عاماً، وسنحت لي فرص عدة للرحيل، لذلك أنا لا أعتقد أنني في حاجة لاقناعكم بأن ارسنال كان قراري المفضل دائماً”.

وأضاف فينغر قبل يومين من سفر فريقه إلى ليفربول لمواجهته السبت “لكن بالطبع أنا موضوعي وواضح جداً من أجل اتخاذ القرار الأفضل بالنسبة لي وبالنسبة للنادي. النادي حر في اتخاذ القرار الذي يريده وسأحترمه”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

آرسين فينغر غير مهتم بتدريب برشلونة

هيومن فويس أعلن الفرنسي آرسين فينغر مدرب فريق أرسنال الانكليزي لكرة القدم الخميس، 2 آذار- مارس 2017، أنه ليس مهتماً بخلافة لويس إنريكي على رأس الادارة الفنية لبرشلونة الإسباني. وكان إنريكي أعلن الأربعاء عقب الفوز على سبورتينغ خيخون 6-1 في الدوري، أنه سيترك منصبه في نهاية الموسم. في المقابل، ينتهي عقد فينغر (67 عاماً) الذي يشرف على الادارة الفنية للمدفعجية منذ 20 عاماً، في نهاية الموسم. وسبق للمدرب الفرنسي أن أعلن في شباط/فبراير الماضي، انه سيتخذ قراره حول التمديد مع أرسنال من عدمه في آذار/مارس أو نيسان/أبريل، علماً أنه كرر دائماً تفضيله البقاء في لندن. ولدى سؤاله عن اهتمامه بتدريب

Send this to a friend