هيومن فويس: فريق التحرير

حضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعقيلته أمينة يوم الجمعة حفل زفاف نجم المنتخب الألماني لكرة القدم سابقا مسعود أوزيل التركي الأصل، وزوجته الممثلة السويدية من أصول تركية أمينة جولشه.

وجرت مراسم حفل الزفاف في فندق “فور سيزون” بمنطقة بشيكطاش بمدينة إسطنبول، حيث شارك أردوغان وعقيلته في الحفل بوصفهما شاهدي زواج.

وتمنى أردوغان للعروسين حياة سعيدة، وقدّم وثيقة الزواج لأمينة جولشه، بحضور أقارب العروسين وشخصيات مهمة في عالم الرياضة والفن.

وبمناسبة زواجه، أقام أوزيل مأدبة غداء لتركمان منطقة بايربوجاق السورية (شمالي محافظة اللاذقية) والمقيمين في منطقة يايلاداغي بولاية هطاي التركية بسبب الحرب في سوريا.

وقال المنسق الميداني للمساعدات الإنسانية في الهلال الأحمر التركي فاتح كوكجان، إن مأدبة الغذاء أقيمت بالتنسيق مع فرع الهلال الأحمر التركي في منطقة يايلاداغي.

وأضاف كوكجان لمراسل الأناضول أن أوزيل أقام أيضا مآدب غذاء في 14 مطعما للفقراء في تركيا لصالح 14 ألف شخص من الأتراك والسوريين، إضافة إلى مآدب غذاء لصالح ألفين من اللاجئين السوريين المقيمين في مخيمات اللجوء على الأراضي التركية والسورية.

وتجدر الإشارة إلى أن مسعود أوزيل ذو الأصول التركية، كان لاعبا في المنتخب الألماني (المانشافت) وأحرز معه لقب بطولة العالم في مونديال البرازيل عام 2014. لكنه بعد لقائه مع أردوغان والتقاط صورة معه قبل بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا العام الماضي، تعرض لانتقادات لاذعة للغاية، ما اضطره بعد ذلك إلى اعتزال اللعب دولياً مع “المانشافت”.

بدأ مسعود أوزيل مشاركاته الدولية مع منتخب ألمانيا 19 وسجل 4 أهداف من 11 مباراة، وانتقل إلى منتخب ألمانيا 21 سنة 2009 وحصل معه على بطولة بطولة أوروبا تحت 21 سنة بعد تسجيله لأحد أهدافه الأربعة في مرمى منتخب إنجلترا. بدأ مسيرته مع منتخب ألمانيا الأول تحضيرا لنهائيات كأس العالم 2010 والتي برز واكتسب الاهتمام الدولي خلالها بعد وصوله مع المنتخب لنصف نهائي البطولة، ورُشّح لنيل جائزة أفضل لاعب في البطولة بعد أدائه الرائع.

أطلق عليه اسم “دييغو الجديد” في إشارة إلى سلفه في فيردر بريمن،، كما أطلق عليه أيضًا اسم “ميسي الجديد”.

في عام 2005، إنضم إلى نادي شالكه 04، وبدأ اللعب كصانع ألعاب في الفريق الرديف في النادي بديلاً عن اللاعب لينكولن، وبعد أدائه الجيد ضد أندية بايرن ميونخ وباير ليفركوزن، ضُمّ إلى الفريق الأول، لكنه لم يلعب أي مباراة في موسمه الأول، وأنهاه على مقاعد الاحتياط. وفي موسم 2006–07، حصل على فرصته الأولى ولكنه تعرض للكثير من المشاكل مع إدارة النادي بخصوص تمديد العقد، وهو ما عجل برحيل النجم الصاعد بعد مشاركة باهتة مع النادي بـ 39 مباراة وتسجيله هدف وحيد.

استغل نادي فيردر بريمن الموقف، وأعلن تعاقده مع أوزيل في الانتقالات الشتوية لموسم 2008–09.

فيردر بريمن
في 31 يناير 2008، انتقل مسعود أوزيل إلى نادي فيردر بريمن الألماني مقابل مبلغ يصل إلى 4.3 مليون € بعقد مدته ثلاث سنوات، لينضم إلى زميله السابق في النادي الأزرق سيباستيان بوينيش، والذي استقدم في يونيو. ولعب أوزيل نصف الموسم المتبقي كاحتياطي للاعب البرازيلي دييغو نجم الفريق الأول وقتها، وسجل أوزيل أول أهدافه ضد نادي كارلسروه.

أبدع أوزيل وأعاد نادي فيردر بريمن للوصول للمركز الثاني في البوندسليغا، وقاده للوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حالياً) ضد نادي شاختار دونيتسك الأوكراني، ولكنه خسره، مما شكل خيبة أمل للاعب الصاعد.

حقق أوزيل في موسم 2009–10 مع نادي فيردر بريمن ما لم يحققه مع ناديه السابق، فلعب 106 مباراة وسجل 15 هدفًا، ومرر أكثر من 43 كرة حاسمة في سنتين ونصف فقط. ومنذ استقدامه لنادي فيردر بريمن، أبهر كل متابعي الدوري الألماني وكشافي المواهب، وتوقعوا له مستقبل زاهر، وهو ما توّج باستدعاء من طرف المدرب الألماني يواخيم لوف للمشاركة في كأس العالم 2010.

بعد مشاركة ناجحة مع المنتخب الألماني في كأس العالم 2010 (7 مباريات، هدف واحد و3 تمريرات حاسمة)، فُتحت أمام أوزيل أبواب الشهرة على مصراعيها، وبدأت معها تكثر الإشاعات عن عروض كبرى من نادي اللندني أرسنال وعملاقي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة، ولكن نادي فيردير بريمين نفى ذلك إلى حد التأكيد على عدم تلقيه أي عروض.

المصدر : وكالة الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أطعم 16 ألف لاجئ سوري.. أردوغان وزوجته يحضران عرس أوزيل- صورة

هيومن فويس: فريق التحرير حضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعقيلته أمينة يوم الجمعة حفل زفاف نجم المنتخب الألماني لكرة القدم سابقا مسعود أوزيل التركي الأصل، وزوجته الممثلة السويدية من أصول تركية أمينة جولشه. وجرت مراسم حفل الزفاف في فندق "فور سيزون" بمنطقة بشيكطاش بمدينة إسطنبول، حيث شارك أردوغان وعقيلته في الحفل بوصفهما شاهدي زواج. وتمنى أردوغان للعروسين حياة سعيدة، وقدّم وثيقة الزواج لأمينة جولشه، بحضور أقارب العروسين وشخصيات مهمة في عالم الرياضة والفن. وبمناسبة زواجه، أقام أوزيل مأدبة غداء لتركمان منطقة بايربوجاق السورية (شمالي محافظة اللاذقية) والمقيمين في منطقة يايلاداغي بولاية هطاي التركية بسبب الحرب في سوريا. وقال المنسق

Send this to a friend