هيومن فويس

لا تتوقف المقارنة بين قطبي كرة القدم في الوقت الحالي الأرجنتيني، ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث يتشبث عشاق كلا اللاعبين بأفضلية نجمهم المحبوب على الآخر.

فبعد أن بينت المقارنات السابقة بين إنجازات وألقاب ميسي ورونالدو الجماعية والفردية، أن التكافؤ بين النجمين هو سيد الموقف، جاء الدور لمقارنة من نوع آخر، وهي مقارنة عدد المرات التي تعرض فيها كل من البرتغالي والأرجنتيني للإصابة طيلة مسيرتهما، وعدد المباريات التي غاب عنها بداعي الإصابة.وفق روسيا اليوم

فقد غاب ميسي صاحب الـ31 عاما عن 103 مباريات بسبب إصابات مختلفة، وهو ما يمثل 12.7 بالمئة من مجموع المباريات التي خاضها اللاعب طيلة مسيرته، أما رونالدو الذي يكبر غريمه الأرجنتيني بعامين، فقد اضطر للغياب بداعي الإصابة عن 48 مباراة فقط، وهو ما يمثل نسبة 4.98 بالمئة من مجموع المباريات التي لعبها “الدون” طيلة مسيرته الحافلة.

أما المصري محمد صلاح (26 عاما)، الذي بات يقارع وينافس الثنائي الأرجنتيني والبرتغالي،  فلم يلعب في 12 مباراة بسبب الإصابة، وهو ما يمثل نسبة 2.85 % من مجموع المباريات التي خاضها حتى الآن في مشواره الكروي.

إحصائيات النجوم الثلاثة بالمجمل جيدة، مع أفضلية طفيفة لرونالدو، على اعتبار أنه خاض مباريات أكثر من ميسي وصلاح.

المصدر: eurosport.ru

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أرقام "مرعبة" لرونالدو و"جيدة" لميسي وصلاح

هيومن فويس لا تتوقف المقارنة بين قطبي كرة القدم في الوقت الحالي الأرجنتيني، ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث يتشبث عشاق كلا اللاعبين بأفضلية نجمهم المحبوب على الآخر. فبعد أن بينت المقارنات السابقة بين إنجازات وألقاب ميسي ورونالدو الجماعية والفردية، أن التكافؤ بين النجمين هو سيد الموقف، جاء الدور لمقارنة من نوع آخر، وهي مقارنة عدد المرات التي تعرض فيها كل من البرتغالي والأرجنتيني للإصابة طيلة مسيرتهما، وعدد المباريات التي غاب عنها بداعي الإصابة.وفق روسيا اليوم فقد غاب ميسي صاحب الـ31 عاما عن 103 مباريات بسبب إصابات مختلفة، وهو ما يمثل 12.7 بالمئة من مجموع المباريات التي خاضها اللاعب طيلة

Send this to a friend