هيومن فويس

خطف بيتا تاوفاتوفا الأنظار في افتتاح الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بسبب لمعان جسمه. بطل التيكاواندو حمل علم مملكة تونغا في الافتتاح وينوي أيضا المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2018 في صنف رياضة التزلج على الجليد. فكيف ستكون إطلالته ياترى في الألعاب الأولمبية الشتوية؟

 

قفزة غير موفقة بتاتا في مسابقة القفز على الحواجز بالألعاب الأولمبية، ريو دي جانيرو. الفارس روي فونسيكا تقلد هنا دور فرسه وتولى هو بنفسه القفز على الحاجز فيما بقي الفرس واقفا في الخلف.

في مسابقة لركوب الأمواج خاصة بالكلاب نُظمت في سان ديغو بكاليفورنيا، خطف الكلب “كونا كاي” الأنظار عندما نجح في مصارعة الأمواج وتفادي السقوط، في الوقت الذي استسلم صاحبه ورفيقه في المسابقة لقوة الأمواج.

بعد ظهوره في منافسات 100 متر سباحة حرة، شغل السباح الإثيوبي، روبل كيروس، اهتمام متابعي أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، ليس ببراعته أو تفوقه وإنما بضخامة جسمه. وأثيرت حوله الكثير من التساؤلات حول كيفية وصوله لأقوى منافسة رياضية. واحتل كيروس ذيل الترتيب العام في المنافسة، في المرتبة الـ 59 من أصل 59 منافسا.

بعد فوزه بجائزة سان مارينو الكبرى في سباق الدراجات النارية اختار المتسابق الإيطالي فالينتينو روسي طريقة خاصة للاحتفال بالفوز وهي الاستمتاع بشرب الشمبانيا من حذائه الذي خاض به السباق.

حارس مرمى المنتخب الإيطالي جيانلويجي بوفون أراد مشاركة الجماهير الإيطالية فرحة الإنتصار على بلجيكا في يورو 2016، فركض من مرماه إلى مرمى الخصم الذي كان يقف خلفه مشجعين الأتزوري، ومن شدة سعادته، أراد التأرجح من خلال الإمساك بالقائم، لكنه سقط بشكل مضحك دون أن يتعرض لأي إصابات.

دخل هذا المشجع البرتغالي التاريخ بعد أن نجح في بطولة أمم أوروبا 2016 في التقاط صورة مع المنتخب البرتغالي في خلسة من عناصر الأمن المكلفة بتأمين الملعب. المشجع البرتغالي الذي وقف إلى جانب رونالدو في تلك الصورة وُصف باللاعب رقم 12 بالمنتخب البرتغالي في تلك المباراة. النجم رونالدو تفاعل مع الموقف بابتسامة عريضة.

مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان خطف الأضواء ليس فقط بنتائجه الممتازة مع فريق ريال مدريد، وإنما أيضا بسبب اللقطات المتكررة التي التقطتها عدسات الكاميرا لسرواله الذي تمزق في مناسبتين، الأولى أمام فولفسبورغ الألماني في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، والمرة الثانية في ملعب الاتحاد في مباراة الذهاب ضمن دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي.

لمواجهة البرد الروسي القارس، لجأ لاعبو بايرن ميونيخ للاستعانة بأغطية من الصوف خلال المباراة التي جمعت الفريق البافاري بنظيره روستوف في الجولة الخامسة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا. ويبدو أن شدة البروة أثرت أيضا على اللاعبين داخل الملعب، إذ تلقى رفاق مانويل نوير هزيمة مفاجئة في روسيا.

ماذا كان يدور في رأس أوباميانغ في هذه الصورة يا ترى؟ المعروف عن هداف دورتموند أنه يتبع الكرة أينما كانت، لكنه هنا في هذه اللقطة في مباراة هيرتا برلين يدير وجهه للكرة. ويبدو أوباميانغ هنا وكأنه يتدرب على رقصة المحاربين التي يقدمها منتخب نيوزيلاند للركبي.

حتى أمام الحكام ليس هناك أمان، كما تظهر هذه اللقطة من مباراة ريال مدريد وزالغيريس كاوناس ضمن مسابقة الدوري الأوروبي لكرة السلة، حيث يدخل الحكم يده بشكل واضح في الجيب الداخلي لمعطف مدرب الفريق الضيف، ساروناس ياسيكيفيسيوس. فماذا تفعل يد الحكم في جيب المدرب؟ الكاتب: شتيفان نيستلر/هشام الدريوش

المصدر: DW

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بالصور: أكثر اللقطات الرياضة إثارة في عام 2016

هيومن فويس خطف بيتا تاوفاتوفا الأنظار في افتتاح الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بسبب لمعان جسمه. بطل التيكاواندو حمل علم مملكة تونغا في الافتتاح وينوي أيضا المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2018 في صنف رياضة التزلج على الجليد. فكيف ستكون إطلالته ياترى في الألعاب الأولمبية الشتوية؟   قفزة غير موفقة بتاتا في مسابقة القفز على الحواجز بالألعاب الأولمبية، ريو دي جانيرو. الفارس روي فونسيكا تقلد هنا دور فرسه وتولى هو بنفسه القفز على الحاجز فيما بقي الفرس واقفا في الخلف. في مسابقة لركوب الأمواج خاصة بالكلاب نُظمت في سان ديغو بكاليفورنيا، خطف الكلب "كونا كاي" الأنظار عندما نجح

Send this to a friend