هيومن فويس

حقق محمد صلاح نجم الكرة المصرية وهداف نادي ليفربول الإنجليزي أمنية طفل سوري مريض بعد لقائه معه خلال معسكر الفريق الإنكليزي في الولايات المتحدة الأمريكية استعداداً للموسم الكروي الجديد.

وبحسب موقع نادي ليفربول فإن صلاح حقق أمنية الطفل السوري عمار حلبي البالغ من العمر 16 عاماً ويعاني من مرض ضمور العضلات وأهداه قميصه في ليفربول، بالإضافة لصور تذكارية مع النجم المصري.

ونقل موقع النادي عن الطفل السوري قوله “الجميع يحبون محمد صلاح وأريد أن أكون مثله، إنه شخص عظيم”.

وساعدت مؤسسة Make – A – Wish الطفل السوري عمار والذي يحارب بشجاعة ضد مرض ضمور العضلات، واتاحت له فرصة اللقاء مع محمد صلاح الذي يعتبره نجمه المفضل.

كما التقى صلاح بعائلة عمار الذين فروا إلى الولايات المتحدة كلاجئين من سوريا منذ عامين، حيث يقيمون الآن في مدينة شارلوت التابعة لولاية نورث كارولينا الأمريكية.

من جانبها تحدثت والدة الطفل السوري عن وجودهم في أمريكا منذ عامين وعلاج ابنها الذي يتمنى أن يلعب كرة مثل باقي الأطفال، ولكنه يعاني من مشكلات صحية تمنعه من ذلك، وأمنيته الوحيدة أن يصبح مثل النجم المصري.

 وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

محمد صلاح يحقق أمنية طفل سوري- فيديو

هيومن فويس حقق محمد صلاح نجم الكرة المصرية وهداف نادي ليفربول الإنجليزي أمنية طفل سوري مريض بعد لقائه معه خلال معسكر الفريق الإنكليزي في الولايات المتحدة الأمريكية استعداداً للموسم الكروي الجديد. وبحسب موقع نادي ليفربول فإن صلاح حقق أمنية الطفل السوري عمار حلبي البالغ من العمر 16 عاماً ويعاني من مرض ضمور العضلات وأهداه قميصه في ليفربول، بالإضافة لصور تذكارية مع النجم المصري. https://www.youtube.com/watch?v=hgNoFIkqejg ونقل موقع النادي عن الطفل السوري قوله "الجميع يحبون محمد صلاح وأريد أن أكون مثله، إنه شخص عظيم". وساعدت مؤسسة Make – A – Wish الطفل السوري عمار والذي يحارب بشجاعة ضد مرض ضمور العضلات، واتاحت له فرصة اللقاء

Send this to a friend