هيومن فويس

قرر النجم  الألماني مسعود أوزيل وضع حد لمسيرته الدولية رفقة منتخب بلاده بعد الهجمة التي تعرض لها بسبب صورة التقطها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو ومواطنه وزميله في المنتخب غوندوغان.

وأعلن مسعود أوزيل صانع ألعاب منتخب ألمانيا في حسابه على تويتر، اليوم الأحد اعتزاله اللعب دوليا، في بيان رد فيه على كل منتقديه.

وقال أوزيل: “بقلب مفعم بالاسى، وبعد الكثير من التفكير بسبب الأحداث الأخيرة، لن أعود لألعب على المستوى الدولي ما دمت أشعر بهذا العنصرية وعدم الاحترام تجاهي”.

وكان أوزيل، التركي الأصل، دافع في وقت سابق اليوم عن قراره بالتقاط صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في آيار/مايو الماضي، مما أثار أسئلة حول ولائه لمنتخب ألمانيا قبل نهائيات كأس العالم في روسيا.

وأكد أوزيل أن الصورة التي تسببت له في انتقادات شديدة في الصحف الألمانية، واتهمته بالكذب و الخداع، لا تحمل أي نوايا سياسية”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

العنصرية..تدفع بـ "أوزيل" للإعتزال

هيومن فويس قرر النجم  الألماني مسعود أوزيل وضع حد لمسيرته الدولية رفقة منتخب بلاده بعد الهجمة التي تعرض لها بسبب صورة التقطها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو ومواطنه وزميله في المنتخب غوندوغان. وأعلن مسعود أوزيل صانع ألعاب منتخب ألمانيا في حسابه على تويتر، اليوم الأحد اعتزاله اللعب دوليا، في بيان رد فيه على كل منتقديه. وقال أوزيل: "بقلب مفعم بالاسى، وبعد الكثير من التفكير بسبب الأحداث الأخيرة، لن أعود لألعب على المستوى الدولي ما دمت أشعر بهذا العنصرية وعدم الاحترام تجاهي". وكان أوزيل، التركي الأصل، دافع في وقت سابق اليوم عن قراره بالتقاط صورة مع الرئيس التركي رجب

Send this to a friend