هيومن فويس

خطف اللاعب الشاب ذو الأصول المغربية، أيمن برقوق الأنظار هذا الأسبوع بفريق أينتراخت فرانكفورت عندما سجل هدفا جميلا وصنع آخر، ليؤكد بذلك أنه لاعب موهوب سيكون له شأن كبير مستقبلا.

حتى قبل أسابيع قليلة لم تكن جماهير أينتراخت فرانكفورت تعرف من هو أيمن برقوق. لكن هذا اللاعب الشاب أصبح الآن حديث الساعة بين أنصار فرنكفورت. برقوق لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره وكان يلعب حتى أكتوبر/ تشرين الأول من هذا العام بفريق الشباب بنادي أينتراخت فرانكفورت، قبل أن يتم إلحاقه بالفريق الأول ويوقع عقدا احترافيا يمتد إلى عام 2020.

ومباشرة في أول مباراة يخوضها في البوندسليغا هذا الموسم قدم برقوق نفسه في أحسن صورة عندما سجل في الدقيقة الأخيرة هدف الفوز لفريقه في مباراة أمام فيردر بريمن ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر من الدوري الألماني.

“أوكوتشا الجديد”

وعاد برقوق المولود في فرانكفورت لأبوين مغربيين ليؤكد عن موهبته الكبيرة عندما سجل هدفا ثانيا له ولفريقه هذا الأسبوع في المباراة، التي جمعت أينتراخت فرانكفورت مع ماينز وانتهت بفوز فرانكفورت بـ 3 أهداف دون مقابل.

“لقد شاهد الجميع إمكانياته”، يقول المدير الفني لفريق فرانكفورت نيكو كوفاتش، الذي يرى أن برقوق “جوهرة” ستُسعد أكثر جماهير فرانكفورت في المستقبل. وفعلا تؤكد الطريقة، التي سجل بها برقوق هدفه أمام ماينز أنه “جوهرة” ثمينة بإمكانيات كبيرة، حيث تلاعب بكامل دفاع ماينز تقريبا، ورواغ الحارس مسجلا بذلك هدفا سيكون بدون شك أحد أجمل الأهداف المسجلة في مرحلة الذهاب هذا الموسم.

وبعد هذا الهدف بدأ جمهور فرانكفورت في منتدياتهم يشبهون برقوق بالنجم النيجيري جي-جي أوكوتشا، الذي بدأ مسيرته مع أينتراخت فرانكفورت في عام 1992 ولعب معه حتى 1996، وترك بصمة واضحة في الفريق بمراوغاته وأهدافه الجميلة.

المدير الفني كوفاتش أثنى كثيرا على برقوق بعد مباراة ماينز وقال عنه “لا يوجد الكثيرون في البوندسليغا الذين يملكون هذه الفنيات ويظهرونها على أرض الملعب.” لكن رغم هذا الثناء فإن اللاعب الشاب يدرك تماما أن هذه مجرد البداية وعليه المثابرة والاجتهاد أكثر لتطوير مستواه وفرض نفسه في التشكيلة الأساسية لفريق فرانكفورت. ويقول برقوق بهذا الخصوص: “قبل عام لم أكن أتوقع كل هذا” مضيفا “ثقة المدرب هي الأهم بالنسبة لي.”

يلعب برقوق في مركز وسط الميدان الدفاعي، كما أن بإمكانه اللعب في مركز الظهير أو الجناح. ونظرا لسرعته الفائقة وإمكانياته الفنية الكبيرة، يمكن الرهان عليه كمحرك للعب. وتكمن خطورته في سرعته الفائقة الممزوجة بقدرة السيطرة على الكرة، ما يتيح له في الغالب حسم النزالات الثنائية لصالحه.

وبسبب الإمكانيات الكبيرة التي يتوفر عليها هذا اللاعب الموهوب بادر الاتحاد المغربي لاستدعاء برقوق لتمثيل منتخب المغرب تحت 20 عاما. لكن مصادر إعلامية تحدثت عن صعوبات واجهها المشرفون على جهاز الكرة في المغرب بسبب رغبة برقوق في تمثيل المنتخب الألماني وأيضا بسبب ضغوطات من مسؤولي فرانكفورت.

وبغض النظر عن المنتخب الذي سيمثله برقوق مستقبلا فإن أمام اللاعب فرصة كبيرة لصقل موهبته وتطوير إمكانياته ليتحول ليس فقط إلى أحد أبرز اللاعبين في فريق أينتراخت فرانكفورت وإنما أيضا في البوندسليغا ككل.

المصدر: DW

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أيمن برقوق جوهرة مغربية تتلألأ في الملاعب الألمانية

هيومن فويس خطف اللاعب الشاب ذو الأصول المغربية، أيمن برقوق الأنظار هذا الأسبوع بفريق أينتراخت فرانكفورت عندما سجل هدفا جميلا وصنع آخر، ليؤكد بذلك أنه لاعب موهوب سيكون له شأن كبير مستقبلا. حتى قبل أسابيع قليلة لم تكن جماهير أينتراخت فرانكفورت تعرف من هو أيمن برقوق. لكن هذا اللاعب الشاب أصبح الآن حديث الساعة بين أنصار فرنكفورت. برقوق لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره وكان يلعب حتى أكتوبر/ تشرين الأول من هذا العام بفريق الشباب بنادي أينتراخت فرانكفورت، قبل أن يتم إلحاقه بالفريق الأول ويوقع عقدا احترافيا يمتد إلى عام 2020. ومباشرة في أول مباراة يخوضها في البوندسليغا هذا الموسم قدم برقوق نفسه

Send this to a friend