يخطط كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد للاستمرار في الملاعب حتى سن الـ40 وربما أكثر من ذلك، ولكن لكي يتمكن رونالدو من ذلك فعليه استخدام بعض الحيل التي تساعده على الاستمرار في الملاعب لفترة أطول.

ومن أهم هذه الخدع هي تغيير مركز رونالدو في الملعب والتي سيساعده على تسجيل أهداف أكثر وبذل مجهود أقل، وبدأ رونالدو في التحول التدريجي من مركز الجناح إلى مركز رأس الحربة وهو ما ساهم في ازدياد أهدافه بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة ونبدأ في سرد ذلك بالأرقام.

تغيير مركز رونالدو في الملعب والتي سيساعده على تسجيل أهداف أكثر وبذل مجهود أقل

رونالدو سجل هذا الموسم 12 هدفا والمثير للاهتمام أن 9 أهداف منهم جاءوا من مركز المهاجم الصريح أي أن نسبة تسجيل النجم البرتغالي من مركز المهاجم وصلت إلى 75% من أهدافه.

ويبدو أن ذلك رقما كبيرا إذا ما تمت المقارنة بعدد أهداف رونالدو من مركز المهاجم في موسمه الأول مع الفريق الملكي في عام 2009 والتي بلغت 33%فقط من أهدافه.

وكذلك في موسم 2014 – 2015 تحت قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي تمكن رونالدو من تسجيل 48 هدفا منهم 41 هدفا من لمسة واحدة.

وتعد إحصائية رونالدو مع أنشيلوتي دليلا واضحا على أن اللعب في مركز المهاجم الصريح في مصلحته خلال الفترة المقبلة خاصة وأن سرعة الدون ومجهوده البدني بدأت في التراجع تدريجيا.

كما أن هناك إحصائية مهمة تؤكد أن أهداف رونالدو من اللمسة الواحدة ارتفعت بشدة لتصل إلى 61%من مجموع أهدافه وهو ما يعني أنه لم يعد قادرا على تهديد مرمى الخصم من مسافات بعيدة مثل المواسم السابقة.

ورغم أن رونالدو أعلن في بداية قدومه إلى ريال مدريد أن اللعب في مركز المهاجم ليس مركزه ولكنه أدرك أن التحول للعب شيئا فشيئا في هذا المركز بات لصالحه مع تقدمه في السن.

وبدأ رونالدو في تجهيز نفسه خلال الفترة الحالية للتمركز أكثر داخل منطقة الجزاء من أجل زيادة عدد أهدافه واللعب من العمق أكثر من الأطراف.

ولا يعد ما يقوم به رونالدو شيئ خاطئا فليونيل ميسي نجم نادي برشلونة تخلى عن تسجيله لعدد كبير من الأهداف مقابل اللعب أكثر داخل عمق الملعب واستفاد من ذلك في زيادة عدد تمريراته الحاسمة التي وصلت لـ127 تمريرة في الليجا.

بحالة استمرار رونالدو في أداء دور اللعب بمركز رأس الحربة والابتعاد عن الأطراف سيظل يقدم أداء مميز ويسجل أهداف أكثر

ورغم وجود كريم بنزيمة وألفارو موراتا في مركز رأس الحربة فإن لعب رونالدو في مركز رأس الحربة سيكون في صالح الفريق الملكي نظرا لفارق الإمكانيات بين الدون والمهاجمين الآخرين في الفريق الملكي.

وفي حالة استمرار رونالدو في أداء دور اللعب في مركز رأس الحربة والابتعاد عن الأطراف سيظل يقدم أداء مميز ويسجل أهداف أكثر وهو ما سيساعده على الاستمرار في الملاعب لفترة طويلة.

كما أن رونالدو أيضا سيحاول التدرب على الكراث الثابتة بشكل أكبر لترتفع نسبة تسجيله للأهداف من خلالها وهو ما سيحافظ على نجوميته وتأثيره مع الفريق، فهل يمكن لرونالدو اللعب في مركز رأس الحربة بشكل دائم مع ريال مدريد ويترك الأطرف لأسينسيو ولاعبي ريال مدريد الآخرين؟

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حيلة يستخدمها رونالدو للاستمرار باللعب حتى عمر 40

يخطط كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد للاستمرار في الملاعب حتى سن الـ40 وربما أكثر من ذلك، ولكن لكي يتمكن رونالدو من ذلك فعليه استخدام بعض الحيل التي تساعده على الاستمرار في الملاعب لفترة أطول. ومن أهم هذه الخدع هي تغيير مركز رونالدو في الملعب والتي سيساعده على تسجيل أهداف أكثر وبذل مجهود أقل، وبدأ رونالدو في التحول التدريجي من مركز الجناح إلى مركز رأس الحربة وهو ما ساهم في ازدياد أهدافه بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة ونبدأ في سرد ذلك بالأرقام. رونالدو سجل هذا الموسم 12 هدفا والمثير للاهتمام أن 9 أهداف منهم جاءوا من مركز المهاجم الصريح أي أن نسبة

Send this to a friend