هيومن فويس: شهد الرفاعي

ودّع المنتخب الممثل لسوريا لكرة القدم الملحق الآسيوي ضمن تصفيات مونديال 2018 بعد خسارته أمام مضيفه الأسترالي 1-2 بعد التمديد الثلاثاء في سيدني.

وافتتحت المنتخب الممثل لسوريا التسجيل عن طريق عمر السومة (6) وعادل لأستراليا المخضرم تيم كاهيل (13)، والذي سجل بنفسه هدف الفوز في الشوط الإضافي الثاني (109).

يذكر أن المنتخب السوري أنهى اللقاء منقوصاً من خدمات لاعب وسطه محمود المواس الذي أقصي في الدقيقة (94).

ومن المشاهد الأكثر دهشة قيام بعض السوريين برفع علم الثورة السورية ويافطات كتب عليها “سوريا حرة” وذلك بعد جلوسهم ضمن المنصات الخاصة لمشجعي الفريق الأسترالي.

فيما منعت أستراليا رفع أي علم للثورة السورية ضمن المدرجات، وفق ما نقله بعض السوريين في استراليا.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مشجعوا الثورة السورية حاضرون في أستراليا(صور)

هيومن فويس: شهد الرفاعي ودّع المنتخب الممثل لسوريا لكرة القدم الملحق الآسيوي ضمن تصفيات مونديال 2018 بعد خسارته أمام مضيفه الأسترالي 1-2 بعد التمديد الثلاثاء في سيدني. وافتتحت المنتخب الممثل لسوريا التسجيل عن طريق عمر السومة (6) وعادل لأستراليا المخضرم تيم كاهيل (13)، والذي سجل بنفسه هدف الفوز في الشوط الإضافي الثاني (109). يذكر أن المنتخب السوري أنهى اللقاء منقوصاً من خدمات لاعب وسطه محمود المواس الذي أقصي في الدقيقة (94). ومن المشاهد الأكثر دهشة قيام بعض السوريين برفع علم الثورة السورية ويافطات كتب عليها "سوريا حرة" وذلك بعد جلوسهم ضمن المنصات الخاصة لمشجعي الفريق الأسترالي. فيما منعت أستراليا رفع

Send this to a friend