هيومن فويس: بين سبورت

قال كارلوس مويا مدرب رفاييل نادال ان اللاعب الاسباني يمكنه مواصلة المنافسة على أعلى المستويات لسنوات طويلة مقبلة.

وانضم مويا المصنف الأول عالمياً سابقاً إلى الفريق التدريبي لنادال ليعمل إلى جوار عمه توني نادال في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي وساعد في إحياء وتجديد مسيرة اللاعب الاسباني البالغ من العمر 31 عاماً.وبعد أن طاردته الاصابات خلال العامين الماضيين استطاع نادال أن يعود إلى قمة التصنيف العالمي وفاز هذا العام بلقبه العاشر في فرنسا المفتوحة والثالث في أميركا المفتوحة. وخسر أمام غريمه اللدود روجر فيدرر في نهائي أستراليا المفتوحة.

وأبلغ مويا موقع اتحاد لاعبي التنس المحترفين “إذا حافظ على  صحته وابتعد عن الاصابات ولم يفقد حماسه واستمر في العناية بنفسه كما يفعل حالياً فاننا سنواصل الحديث عن رفائيل لسنوات طويلة مقبلة”.

وتابع “إنه لاعب حطم أرقاماً قياسية في شبابه وعاد ليحطمها الآن كلاعب مخضرم. هذا شيء لم نشاهده كثيراً في تاريخ التنس..”عندما التحقت بفريق نادال التدريبي كنت أؤمن بأنه لا يزال لديه الكثير ليقدمه إذا ابتعدت عنه الاصابات وواصل التدرب بمثل هذه الدافعية والحماس والرغبة والثقة في النفس”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نادال قادر على المنافسة لسنوات طويلة

هيومن فويس: بين سبورت قال كارلوس مويا مدرب رفاييل نادال ان اللاعب الاسباني يمكنه مواصلة المنافسة على أعلى المستويات لسنوات طويلة مقبلة. وأكد مويا أن نادال الفائز بلقبين في البطولات الأربع الكبرى هذا العام بامكانه اللعب لسنوات طويلة في حال حافظ على صحته وتجنب الاصابات. وانضم مويا المصنف الأول عالمياً سابقاً إلى الفريق التدريبي لنادال ليعمل إلى جوار عمه توني نادال في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي وساعد في إحياء وتجديد مسيرة اللاعب الاسباني البالغ من العمر 31 عاماً.وبعد أن طاردته الاصابات خلال العامين الماضيين استطاع نادال أن يعود إلى قمة التصنيف العالمي وفاز هذا العام بلقبه العاشر في فرنسا المفتوحة والثالث

Send this to a friend