هيومن فويس

أعلن الاتحاد البلغاري لكرة القدم الخميس، 1 حزيران- يونيو 2017، وفاة الحكم بوغدان دوشيف، الذي كان مساعداً للحكم التونسي علي بن ناصر في مباراة الأرجنتين وانكلترا في الدور ربع النهائي لكأس العالم 1986 التي استضافتها المكسيك وأحرزت لقبها الأرجنتين بفوزها على ألمانيا الغربية 3-2.

وأكد دوشيف حتى اليوم الأخير في حياته أنه لم ير يد مارادونا، وكان النجم الأرجنتيني قد سجل هدف التقدم الأول (2-1) بيده في مرمى الحارس بيتر شيلتون.

وكان دوشيف يقف في الجهة المقابلة مراقباً الملعب، وهو أشار إلى الحكم التونسي بصحة الهدف مستنداً إلى أن الكرة ارتدت إلى مارادونا من مدافع إنكليزي، ولم يكن النجم الأرجنتيني متسللًا. وهو تمسك حتى نهاية حياته بالقول أنه لم يشاهد يد مارادونا تلمس الكرة.

وقال دوشيف لوسائل إعلام بلغارية العام الماضي على هامش احتفاله بعيد ميلاده الثمانين وفي الذكرى الثلاثين للمباراة “لا أحب الحديث عن “يد مارادونا” لأني كنت على الدوام نزيها، أياً كانت الأقوال التي تناولتني”.

وكشف دوشيف رفضه لقاء مارادونا، “لأنه تسبب بإزعاجي طوال حياتي، وعرضني للاتهامات، وأنا لم أكن مذنباً”.

وبعد مسيرته لاعباً، انتقل دوشيف إلى مجال التحكيم، وحمل الشارة الدولية في 1977 حتى 1986، وكانت المباراة بين الأرجنتين وانكلترا الأخيرة في مسيرته الدولية.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وفاة حكم حادثة "يد مارادونا"

هيومن فويس أعلن الاتحاد البلغاري لكرة القدم الخميس، 1 حزيران- يونيو 2017، وفاة الحكم بوغدان دوشيف، الذي كان مساعداً للحكم التونسي علي بن ناصر في مباراة الأرجنتين وانكلترا في الدور ربع النهائي لكأس العالم 1986 التي استضافتها المكسيك وأحرزت لقبها الأرجنتين بفوزها على ألمانيا الغربية 3-2. وأكد دوشيف حتى اليوم الأخير في حياته أنه لم ير يد مارادونا، وكان النجم الأرجنتيني قد سجل هدف التقدم الأول (2-1) بيده في مرمى الحارس بيتر شيلتون. وكان دوشيف يقف في الجهة المقابلة مراقباً الملعب، وهو أشار إلى الحكم التونسي بصحة الهدف مستنداً إلى أن الكرة ارتدت إلى مارادونا من مدافع إنكليزي، ولم يكن النجم

Send this to a friend