هيومن فويس: متابعات

قال مستـ.ـشار الرئيـ.ـس المصـ.ـري ووكـ.ـيل لجـ.ـنة الشـ.ـؤون الديـ.ـنية بمجلس النـ.ـواب أسـ.ـامة الأزهـ.ـري، إن الصـ.ـحابة عندما فتحـ.ـوا مصر زاروا الهـ.ـرم الأكـ.ـبر، ووقـ.ـفوا عنده وتعـ.ـجبوا منه ونقـ.ـشوا أسـ.ـماءهم على حـ.ـجارته.

وأوضح الأزهـ.ـري خلال برنامـ.ـجه “رؤى”، المـ.ـذاع على قنـ.ـاة “دي إ م سي”، أن هذا الكلام حـ.ـسب ما قاله الإمـ.ـام أبو جـ.ـعفر محـ.ـمد بن عـ.ـبدالعـ.ـزيز الإدريسـ.ـي في كتابه “أنـ.ـوار عـ.ـلوي الأجـ.ـرام في الكشـ.ـف عن أسـ.ـرار الأهـ.ـرام”.

وأضاف أنه قرأ من خطـ.ـوط الصحـ.ـابة على الهـ.ـرم الأكـ.ـبر توحـ.ـيد الـ.ـله، لافتا إلى أن بعض المتـ.ـحدثين الذين يقفون موقف العـ.ـداء من الآثار يفـ.ـوتهم بالفعل أن الصـ.ـحابة دخلوا تلك البلاد، ورأوا تلك الآثار، ونظروا لها نظرة تعـ.ـجب بما فيها من تمـ.ـاثيل.

أهرامات الجيـ.ـزة تقع على هضـ.ـبة الجيزة في محافظة الجيـ.ـزة على الضفة الغربية لنهر النـ.ـيل. بنيت قبل حوالي 25 قرنا قبل المـ.ـيلاد، ما بين 2480 و2550 ق. م وهـ.ـي تشمل ثلاثة أهرام هي خـ.ـوفو، خفـ.ـرع ومنقـ.ـرع.

والأهرام حسب احد الفرضيات هي مقـ.ـابر ملـ.ـكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم دفـ.ـنه فيه، والبناء الهـ.ـرمي هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقـ.ـابر في مصر القديمة.

فقد بدأت بحفرة صـ.ـغيرة تحولت إلى حجرة تحت الأرض ثم إلى عدة غـ.ـرف تعـ.ـلوها مصطبة. وبعد ذلك تطورت لتأخذ شكل الهرم المـ.ـدرج على يد المهندس ايمحـ.ـوتب وزير الفـ.ـرعون والمـ.ـلك زوسـ.ـر في الأسـ.ـرة الثالثة. وتلا ذلك محاولتان للملك سـ.ـنفرو مؤسس الأسرة الرابعة لبناء شكل هـ.ـرمي كامل. ولكن ظَهْر الهـ.ـرمين غير سليمي الشكل.

وهما يقعان في دهشور أحدهما مفلطح القاعدة والآخر اتخذ شكلاً أصغر يقارب نصف حجم الأوّل. واستطاع المهندس هميونو مهندس الملك خوفو أن ينجز الشكل الهرميّ المثالى وقام بتشييد هرم خوفو بالجيزة على مساحة 13 فدانًا وتبع ذلك هرما خفرع ومنقرع.

أما الفرضية الأخرى هي أن قوم عاد هم بناة الاهرامات بناءاً على دلائل وقـ.ـرائن عديدة أحداها أن الحـ.ـضاره الفرعـ.ـونية حضارة طينية وليست صخـ.ـرية ، وأن الحضارة الفـ.ـرعونية وجدت الاهـ.ـرامات قائمة على الأرض فاستفادة منها وتمحـ.ورت حولها لعظـ.ـمتها.

أما عن فكرة الهـ.ـرم تحديدًا فقد ارتبط الشكل الهرمي لديهم بفكرة نشأة الكون واعتقدوا كذلك طبقًا لبعض كتاباتهم ونـ.ـصوصهم الديـ.ـنية أن الهـ.ـرم وسيله تساعد رو ح المتـ.ـوفى في الوصـ.ـول إلى السماء مع المـ.ـعبود رع .

و يمكن أن نرى أحيانا أشعة الشمس بين السحاب وهي تاخذ الشكل الهرمى أيضًا وكانت كذلك من ضمن هذه الوسائل الكثيره التي يمكن أن تساعدهم في الصعود إلى السماء. نرى أيضا الشكل الهرمي أعلى المسلات وبعض المقابر الصغيرة للأفراد في جنوب مصر، حتى عندما فكر ملوك الدولة الحديثة في بناء مقابرهم في البر الغربي في وادي الملوك ونقرها في باطن الجبل لحمايتها من السرقة لم يتخلوا عن الشكل الهرمي والذي كان ممثل في قمة الجبل نفسه وبشكل طبيعي.

استغرق بناء الهرم الأكبر ما يقرب من عشرين عامًا وبناء الممرات والأجزاء السفليه من الهرم عشرة أعوام وذلك طبقا لما ذكره هيرودوت المؤرخ اليوناني الذي زار مصر في القرن الرابع قبل الميلاد بعد أكثر من 2000 سنه من بناء الهرم وسمع هذه الروايات وغيرها من بعض الكهنة والرواة .

قطعت الحجارة التي استخدمت في بناء الهـ.ـرم الأكبر من المنطقة المحيطة بالهرم وحجارة الكـ.ـساء الخارجي من منطقه جبل طره والحجارة الجرانيتيه المستخدمة في الغرف الداخلية من محاجر أسوان وكانوا يأتوا بها عن طريق نهر النيل الذي كان يصل إلى منطقة الهرم في ذلك الوقت.

كانت الحجارة تقطع وتفصل عن بعضها عن طريق عمل فتحـ.ـات على مسافات متقاربة في قطعة الحجارة المراد قطـ.ـعها ثم يتم دق بعض الأوتـ.ـاد الخشـ.ـبية فيها والطرق عليها مع وضع الماء عليها، وكلما تشرب الخـ.ـشب بالماء ازداد حجمه داخل قطعه الحجر ومع استمرار الطرق عليها تنفصل عن بعضها ثم يتم تهـ.ـذيبها وصقلها باستخدام نوع حـ.ـجر أقوى مثل الجـ.ـرانيت أو الديـ.ـوريت.

استخدم المصريون القدماء طريق رملـ.ـي لبناء الأهرامات حيث توضع قطـ.ـع الحجارة على زحـ.ـافات خشبية أسفلها جذوع النخل المستديرة تعمل كالعـ.ـجلات ويتم سحب الزحـ.ـافات بالحبال والثيـ.ـران مع رش الماء على الرمال لتسهل عمليه السـ.ـحب، وكلما زاد الارتفاع زادوا في الرمال حتى قمة الـ.ـهرم ثم يتم كسـ.ـاء الهرم بالحجر الجـ.ـيري الأملس من أعلى إلى أسفل وإزاله الرمـ.ـال تدريجيًا.

يعتقد كثير من الناس أن عظـ.ـمة الهرم تكمن في طريقة بنائه، وفي الواقع، إن لحديثهم هذا جانبًا من الصت.ـحة، فالهرم الأكبر على سبيل المثال عبارة عن جبل صـ.ـناعي يزن ستة ملايين وخمسمائة ألف طن، ومكون من أحـ.ـجار يزن كل منها اثني عشر طنًا تقريبًا، وهذه الأحجار محكمة الرصف والضبط إلى حد نصف المليمتر، وهذا بالفعل يستحق كامل الإعجاب بالحضارة المصرية القديمة.

ولكن الأمر أكـ.ـبر من ذلك بكثير، فالهرم هو أحد أكبر الألغـ.ـاز التي واجهت البـ.ـشرية منذ مطلع الحضارة. لقد ادعى كثيرون أنه مجرد مقـ.ـبرة فاخـ.ـرة للملك (خـ.ـوفو)، ولكن علماء العصر الحالي يعتقـ.ـدون أن هذا الرأي يثـ.ـير السـ.ـخرية، فقد تم بناء الهـ.ـرم الأكبر لغـ.ـرض أسمى وأعـ.ـظم من ذلك بكثير.

والدليل على ذلك هو تلك الحقائق المدهـ.ـشة التي يتمتع بها هذا الصرح العـ.ـظيم والتي جمعها تشارلز سـ.ـميث في الكتاب الشهير (تراثنا عند الهـ.ـرم الأكبر) في عام 1864م، فارتفاع الهرم مضـ.ـروبًا بمـ.ـليار يساوي 14967000 كم وهي المسافة بين الأرض والشمس، والمدار الذي يمر في مركز الهـ.ـرم يقسم قارات العالم إلى نصفين متساويين تماما، وأن أساس الهرم مقسومًا على ضعف ارتفـ.ـاعه يعطينا عدد ثابت الدّائرة الشهير (3.14) الوارد في الآلات الحاسبة.

وأن أركان الهرم الأربعة تتجه إلى الاتجاهات الأصلية الأربعة في دقة مذهـ.ـلة حتى أن بعض العـ.ـلماء أشاروا يومًا إلى وجود زاوية انحـ.ـراف ضـ.ـئيلة عن الجهات الأصلية، ولكن بعد اكتشاف الأجهزة الإلكترونية الحديثة للقياس ثبت أن زوايا الهـ.ـرم هي الأصح والأدق.

المصدر: روسيا اليوم ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا ما فعله صحـ ـابة الرسـ ـول عند رؤيتهم للأهرامات لأول مـ ـرة- فيديو

هيومن فويس: متابعات قال مستـ.ـشار الرئيـ.ـس المصـ.ـري ووكـ.ـيل لجـ.ـنة الشـ.ـؤون الديـ.ـنية بمجلس النـ.ـواب أسـ.ـامة الأزهـ.ـري، إن الصـ.ـحابة عندما فتحـ.ـوا مصر زاروا الهـ.ـرم الأكـ.ـبر، ووقـ.ـفوا عنده وتعـ.ـجبوا منه ونقـ.ـشوا أسـ.ـماءهم على حـ.ـجارته. وأوضح الأزهـ.ـري خلال برنامـ.ـجه "رؤى"، المـ.ـذاع على قنـ.ـاة "دي إ م سي"، أن هذا الكلام حـ.ـسب ما قاله الإمـ.ـام أبو جـ.ـعفر محـ.ـمد بن عـ.ـبدالعـ.ـزيز الإدريسـ.ـي في كتابه "أنـ.ـوار عـ.ـلوي الأجـ.ـرام في الكشـ.ـف عن أسـ.ـرار الأهـ.ـرام". وأضاف أنه قرأ من خطـ.ـوط الصحـ.ـابة على الهـ.ـرم الأكـ.ـبر توحـ.ـيد الـ.ـله، لافتا إلى أن بعض المتـ.ـحدثين الذين يقفون موقف العـ.ـداء من الآثار يفـ.ـوتهم بالفعل أن الصـ.ـحابة دخلوا تلك البلاد، ورأوا تلك الآثار، ونظروا لها

Send this to a friend