هيومن فويس

قالت صحيفة تركية إن القوات الروسية لا سيما الجوية تكبدت العديد من الخسائر المادية والبشرية منذ أن أعلنت موسكو التدخل في سوريا بتاريخ 30 أيلول سبتمبر/2015 دعماً لنظام الأسد ضد الثورة الشعبية التي بدأت ربيع عام 2011.

 

وبحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية فإن سلاح الجور الروسي خسر حتى نهاية العام المنصرم 31 طائرة ومروحية سقطت أو أسقطت، إضافة إلى 4 طائرات منذ بداية 2018، وذلك عقب سقوط مروحية عسكرية من طراز (كا-52) أمس الأول.

 

ويؤكد المصدر أن حوادث سقوط وإسقاط الطائرات لروسية منذ تدخلها في سوريا، أسفرت عن مقتل 88 عنصراً جلهم ضباط، وذلك وفقاً للرواية الرسمية الروسية، لكن هذه الحصيلة لا تشمل الخسائر في صفوف المرتزقة الروس الذين يُشار إلى وجودهم في البلاد بشكل منتظم.

 

وكانت الحصيلة الأكبر التي تكبدتها قوات الاحتلال الروسي في أذار/ مارس الماضي بتحطم طائرة نقل روسية عند هبوطها في قاعدة حميميم، حيث أسفر الحادث عن مقتل 39 شخصا كانوا على متنها.

 

وفيما يلي أبرز حوادث سقوط وإسقاط الطائرات الروسية والخسائر التي تكبدتها قوات الاحتلال الروسي منذ بداية تدخلها في سوريا:

 

17/11/2015، تحطم مروحية من طراز (مي 24) أثناء الهجوم الروسي على جبهات تلبيسة في ريف حمص.

 

24/11/2015، إسقاط طائرة (سوخوي 24) من قبل مقاتلة تركية نتيجة خرقها للمجال الجوي التركي عدة مرات، ومقتل أحد الطيارين.

 

24/11/2015، تدمير مروحية من طراز (مي 8) بصاروخ تاو مضاد للدروع من قبل الثوار أثناء محاولتها إنقاذ طاقم الطائرة (سوخوي 24) التي أسقطتها تركيا في جبال اللاذقية.

 

12/4/2016، تحطم مروحية من طراز (مي 28) جنوب القريتين، أثناء مهمة ليلية ومقتل طاقمها المكون من طيارين.

 

25/05/2016، تدمير واحتراق 4 مروحيات من (طراز مي 28) في مطار (تي فور -T4) نتيجة حريق تبناه تنظيم “داعش” وقال إنه أحرق ايضا 27 شاحنة محملة بالذخائر، إضافة إلى مستودع كبير للذخائر الروسية.

 

10/07/2016، إسقاط مروحية من طراز (مي 35) شرق تدمر قرب صوامع الحبوب، نتيجة إصابتها بمضادات أرضية من قبل عناصر تنظيم “داعش” حيث تحطمت مروحة الذيل، وأدى إلى سقوط وتحطم المروحية ومقتل طاقمها، إضافة إلى 8 عناصر إنزال كانوا على متنها.

 

01/08/2016، سقوط مروحية من طراز (مي 8) في تل السلطان بين سراقب وأبو الظهور في ريف إدلب، ومقتل طاقمها المكون من 3 أفراد وضابطين كانوا على متنها.

 

04/11/2016، تدمير مروحية من طراز (مي 24) غرب مدينة تدمر من قبل تنظيم “داعش” وإصابة طاقمها.

 

14/11/2016، سقوط طائرة (ميغ 29) في البحر، أثناء محاولة الهبوط على متن حاملة الطائرات الروسية (كوزينتسوف) ونجاة الطيار.

 

5/12/2016، سقوط طائرة (سوخوي 33) في البحر، أثناء محاولة الهبوط على متن الحاملة (كوزينتسوف) ونجاة الطيار.

 

25/12/2016 سقوط طائرة عسكرية من طراز (توبوليف تو-154) في البحر الأسود وهي في طريقها إلى سوريا؛ على متنها 92 شخصًا من المغنين والعازفين والراقصين بالفرقة الموسيقية.

 

نهاية عام 2016، إصابة طائرة (أنتونوف 72) وطائرة (أنتونوف 30) في مطار حميميم ليلة رأس السنة، نتيجة قصف المطار بصواريخ غراد.

 

25/5/2017، تدمير واحتراق مروحية من طراز (مي 24) بحادثة الحريق الكبير في مطار التيفور.

 

10/10/2017، سقوط طائرة (سوخوي 24) أثناء إقلاعها في مهمة حربية من مطار حميميم وتحطمها ومقتل طاقمها.

 

31/12/2017، تحطم مروحية من طراز (مي 24) روسية جنوب شرق مطار حماة ومقتل طاقمها.

 

31/12/2017، إصابة 8 طائرات (سوخوي 24) و3 طائرات (سوخوي 35s ) إصابات خطرة مختلفة ليلة رأس السنة نتيجة قصف مطار حميميم بصواريخ غراد، ولم يعرف مصير هذه الطائرات بسبب التكتم الإعلامي الروسي على الحادثة.

 

03/02/2018، إسقاط مقاتلة (سوخوي 25) على يد قوات المعارضة، في منطقة سراقب بريف إدلب.

 

06/03/2018، تحطم طائرة نقل عسكرية أثناء هبوطها في قاعدة حميميم الروسية ومصرع جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 39 شخصًا.

 

03/05/2018، تحطم مقاتلة (سوخوي 30 إس إم) ومقتل طياريها الاثنين.

 

07/05/2018، تحطم مروحية عسكرية من طراز (كا-52) والمعروفة باسم “التمساح” ومقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تفاصيل صادمة..كم خسائر سلاح الجو الروسي بسوريا؟

هيومن فويس قالت صحيفة تركية إن القوات الروسية لا سيما الجوية تكبدت العديد من الخسائر المادية والبشرية منذ أن أعلنت موسكو التدخل في سوريا بتاريخ 30 أيلول سبتمبر/2015 دعماً لنظام الأسد ضد الثورة الشعبية التي بدأت ربيع عام 2011.   وبحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية فإن سلاح الجور الروسي خسر حتى نهاية العام المنصرم 31 طائرة ومروحية سقطت أو أسقطت، إضافة إلى 4 طائرات منذ بداية 2018، وذلك عقب سقوط مروحية عسكرية من طراز (كا-52) أمس الأول.   ويؤكد المصدر أن حوادث سقوط وإسقاط الطائرات لروسية منذ تدخلها في سوريا، أسفرت عن مقتل 88 عنصراً جلهم ضباط، وذلك وفقاً للرواية

Send this to a friend