هيومن فويس: مالك حسن

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، اليوم الثلاثاء، في تقريراً لها، إن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين يقطنون في المنطقة الجنوبية من ريف دمشق يُقدر بعشرة آلاف شخص غالبيتهم من سكان مخيم اليرموك، مشيراً إلى أن معظمهم يقطنون في البلدات المجاورة للمخيم ( يلدا – ببيلا – بيت سحم)، منوهاً إلى أنهم يعانون من أوضاع إنسانية وصحية مزرية نتيجة نزوحهم عن منازلهم وممتلكاتهم، وانتشار البطالة بينهم، وعدم وجود مورد مالي يقيهم حاجة السؤال.

وأضافت المجموعة، “إن جهات أمنية و عسكرية تتبع للنظام في دمشق اجتمعت منذ عدة أيام لتدارس الوضع الميداني لبلدات ببيلا و يلدا و بيت سحم”، وذلك بعد قيام المدعو “أبو فهد ميازة” أحد قادة الفصائل المسلحة في جنوب دمشق بإطلاق النار من رشاش 23 تجاه طائرة ميغ في أجواء المنطقة”.

ورجحت أن يقوم النظام بحملة عسكرية  على المنطقة الجنوبية من ريف دمشق للضغط على فصائل المعارضة السورية لإجبارها على إبرام اتفاق استسلام و ترحيل الرافضين للحل إلى إدلب.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأسد يضيق الخناق على 10 ألاف فلسطيني بدمشق

هيومن فويس: مالك حسن قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، اليوم الثلاثاء، في تقريراً لها، إن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين يقطنون في المنطقة الجنوبية من ريف دمشق يُقدر بعشرة آلاف شخص غالبيتهم من سكان مخيم اليرموك، مشيراً إلى أن معظمهم يقطنون في البلدات المجاورة للمخيم ( يلدا – ببيلا – بيت سحم)، منوهاً إلى أنهم يعانون من أوضاع إنسانية وصحية مزرية نتيجة نزوحهم عن منازلهم وممتلكاتهم، وانتشار البطالة بينهم، وعدم وجود مورد مالي يقيهم حاجة السؤال. وأضافت المجموعة، "إن جهات أمنية و عسكرية تتبع للنظام في دمشق اجتمعت منذ عدة أيام لتدارس الوضع الميداني لبلدات ببيلا و يلدا و

Send this to a friend