هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أفادت مجموعة العمل لأجل فلسطيني سوريا في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي أن عناصر فرع الأمن العسكري (220) فرع سعسع المنتشرة على اطراف المخيم، اعتدت بالضرب على اللاجئ الفلسطيني “زكي سعيد حمد” وتركه في حالة صحية حرجة.

حيث اعتقلت قوات المخابرات السورية، زكي أثناء تجوله في شوارع المخيم بحجة أنه لا يحمل هويته الشخصية، وبعد تعرضه للتعذيب والضرب لمدة ساعتين تركه عناصر الأمن السوري ونقل على إثرها إلى المشفى.

يذكر أن هذه الاعتقالات ليست الأولى من نوعها حيث اعتقل الأمن السوري العديد من أبناء المخيم بعد اتفاق المصالحة، وذلك في خرق للاتفاق المبرم بينه وبين قوات المعارضة السورية المسلحة في منطقة خان الشيح.

فيما تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال (126) لاجئ فلسطيني من أبناء مخيم خان الشيح بحسب احصائيات مجموعة العمل، لا يزال الأمن السوري يتكتم على مصيرهم إلى جانب أكثر من (1180) لاجئ فلسطيني ويتعرضون لانتهاكات جسيمة في المعتقلات.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ساعتان لدى مخابرات الأسد كفيلة بدخول غرفة الإنعاش

هيومن فويس: فاطمة بدرخان أفادت مجموعة العمل لأجل فلسطيني سوريا في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي أن عناصر فرع الأمن العسكري (220) فرع سعسع المنتشرة على اطراف المخيم، اعتدت بالضرب على اللاجئ الفلسطيني "زكي سعيد حمد" وتركه في حالة صحية حرجة. حيث اعتقلت قوات المخابرات السورية، زكي أثناء تجوله في شوارع المخيم بحجة أنه لا يحمل هويته الشخصية، وبعد تعرضه للتعذيب والضرب لمدة ساعتين تركه عناصر الأمن السوري ونقل على إثرها إلى المشفى. يذكر أن هذه الاعتقالات ليست الأولى من نوعها حيث اعتقل الأمن السوري العديد من أبناء المخيم بعد اتفاق المصالحة، وذلك في خرق للاتفاق المبرم بينه وبين

Send this to a friend