هيومن فويس: مجموعة العمل

أفاد مراسل مجموعة العمل في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، أن عناصر الأمن العسكري التابع للنظام السوري، يرافقهم عناصر من “جيش التحرير الفلسطيني” المتواجدة في المخيم، اعتدت على حفل زفاف أحد أبناء مخيم خان الشيح.

وفي التفاصيل قال مراسل مجموعة العمل، أن عناصر الأمن وجيش التحرير أقحموا أنفسهم في حفل زفاف أحد اللاجئين الفلسطينيين في الحارة الغربية للمخيم، ممارسين سلوكيات استفزازية وغير أخلاقية بعد أن شربوا الخمر.

مما أدى إلى مشادات كلامية مع عدد من أبناء المخيم تطورت إلى اشتباك بالأيدي والعصي والسكاكين. وأضاف مراسلنا، أن عناصر الأمن والجيش قاموا بإطلاق الرصاص الحي على المدنيين، الامر الذي ادى إلى وقوع اصابات بينهم، تبعها حملة مداهمات طالت عدداً من المنازل في المخيم بحثاً عن المشاركين على خلفية الحادثة.

الجدير ذكره، ان النظام السوري يحكم قبضته الأمنية على المخيم ويشدد حصاره عليه، ويمنع سكانه من الدخول والخروج منه وإليه إلا بموافقة أمنية، فيما يشكو أبناء المخيم من ممارسات لا إخلاقية على المدنيين وخاصة نساء المخيم.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إصابات بهجوم عسكري لمخابرات الأسد على حفل زفاف

هيومن فويس: مجموعة العمل أفاد مراسل مجموعة العمل في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، أن عناصر الأمن العسكري التابع للنظام السوري، يرافقهم عناصر من "جيش التحرير الفلسطيني" المتواجدة في المخيم، اعتدت على حفل زفاف أحد أبناء مخيم خان الشيح. وفي التفاصيل قال مراسل مجموعة العمل، أن عناصر الأمن وجيش التحرير أقحموا أنفسهم في حفل زفاف أحد اللاجئين الفلسطينيين في الحارة الغربية للمخيم، ممارسين سلوكيات استفزازية وغير أخلاقية بعد أن شربوا الخمر. مما أدى إلى مشادات كلامية مع عدد من أبناء المخيم تطورت إلى اشتباك بالأيدي والعصي والسكاكين. وأضاف مراسلنا، أن عناصر الأمن والجيش قاموا بإطلاق الرصاص الحي على المدنيين،

Send this to a friend