هيومن فويس
دريد لحام يرحب بالتطبيع ويهـ.ـاجم الثورة السورية- شاهد ما قاله!
استغرب الفنان السوري توقيع دول عربية لاتفـ.ـاقات سلام مع إسـ.ـرائيل بينما تفصلها عنها آلاف الكيلومترات، واعتبر أنّ ذلك “مجرد لعبة دولية كبيرة لتفتـ.ـيت العالم العربي”.
وأوضح الفنّان السوري دريد لحّام لـ CNN بالعربية ضمن برنامج “شربل يستقبل”، موقفه الرافـ.ـض من “ثـ.ـورات الربيع العربي”، معتبراً ما حدث ويحدث في سوريا منذ العام 2011 ” ليس ثورة، وإنما صـ.ـراع على الحـ.ـكم، أو طـ.ــمع في الوصول إليه”.

وبدا لحّام غير متفائل بمستقبل العالم العربي عموماً، وسوريا خصوصاً، لذلك فهو “يخجل” من أن يقول للاجئين السوريين الذين يواجهون ظـ.ـروف حياةٍ قاســ.ـية في المخيمات “اصـ.ـمدوا أو صبروا”، فهو لا يرى أي انفراجةٍ قريبة في الوضع، على حـ.ـد تعبيره.

وألقى الفنّان السوري باللائمة على تعنت الأطراف المتفاوضة في جنـ.ـيف بشأن “الأزمـ.ـة السورية”، وانتـ.ـقد دور جامعة الدول العربية السـ.ـلبي فيما يحدث في بلاده، وقال إنّه ضـ.ـد عودة سوريا إلى الجامعة بصيغتها الحالية.

وفي تعليقه على “اتفـ.ـاقات إبراهيم” التي تم توقيعها بين عددٍ من الدول العربية، وإسـ.ـرائيل مؤخراً، رأى دريد لحّام أنّ “التطبـ.ـيع قادم”، وهو ليس ضـ.ـده، ولكن على أساس “المبادرة العربية” التي تم طـ.ـ،رحها في قمة بيروت سنة 2002، والتي تكفل عودة الحـ.ـقوق الفلسطينية، والأراضي المحـ.ـتلة، مقابل السلام.

واستغرب الفنان السوري توقيع دول عربية لاتفـ.ـاقات سلام مع إسـ.ـرائيل بينما تفـ.ـصلها عنها آلاف الكيلومترات، واعتبر أنّ ذلك “مجرد لعبة دولية كبيرة لتفتـ.ـيت العالم العربي”.

إقرأ أيضا : غير متوقع.. رسالة عاجلة من دريد لحام للاجئين السوريين

وجه الممثل السوري الموالي لنظام الأسد، دريد لحام، رسالةً مفاجئة للاجئين السوريين في الخارج والنازحين في الداخل.
وخلال حديث عبر الفيديو مع شبكة (CNN)، ضمن برنامج “شربل يستقبل” بدا الممثل الموالي غير متفائل بمستقبل الأوضاع في سوريا.

وفي وق سابق فجـ.ـر الممثل السوري الموالي لنظام الأسد دريد لحام موجـ.ـة من الغضـ.ـب على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن ست.ـخر من السوريين بداعي التخـ.ـفيف من تأثـ.ـير قـ.ـانون قيصر على حـ.ـياتهم المعيشية.

وأكد “لحام” أنه يخجل من أن يقول للنازحين واللاجئين في المخيمات “اصمدوا أو اصبروا”، فانفراجة الأزمة لا تبدو قريبة، والموقف العربي والدولي لا يدعو للتفاؤل.

وأشار “لحام” إلى أنه ليس مع عودة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية في الوقت الحاضر بصيغتها الحالية، لكونها ميتة في وقت يفترض فيه أن تكون هي الساعية لحل الصراع السوري.

وحمّل الأطراف المتفاوضة في “جنيف” مسؤولية استمرار تأزم الأوضاع في البلاد، بسبب تعنهم في المواقف، وتأسف لعدم عقد تلك الاجتماعات في بلد عربي كمصر مثلًا بدلًا من “جنيف”.

الجدير ذكره أن الممثل، دريد لحام، كان من أوائل الممثلين السوريين الذين وقفوا إلى جانب نظام الأسد في حربه ضد الشعب السوري، وساهم بشكل كبير بدعم النظام ماديًا لتسيير حملاته العسكرية لوأد الثورة في مهدها.

وفي وق سابق فجـ.ـر الممثل السوري الموالي لنظام الأسد دريد لحام موجـ.ـة من الغضـ.ـب على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن س.ـخر من السوريين بداعي التخـ.ـفيف من تأثـ.ـير قـ.ـانون قيصر على حـ.ـياتهم المعيشية.

ورأى دريد لحام أن السوريين لن يمـ.ـوتوا إذا غابت عن موائدهم الجـ.ـبنة الفرنسية أو الزبدة الدنماركية محاولاً إظهار كمية الرفـ.ـاهية التي يعيـ.ـش فيها المواطن السوري في مناطق سيطـ.ـرة الأسد.

وقال دريد لحام إن مواجـ.ـهة قـ.ـانون قيـ.ـصر الأمريكي لا تكون إلا عبر الاعتماد على المنتجات المحلية دون استيراد القـ.ـوة والإيمان من الخـ.ـارج بحسب تعبير لحام.

وذهب لحام أن الإنتاج المحلي أرخـ.ـص وأطيب ومبـ.ـارك ويمكن أن يكون بديلاً عن الاستيراد من الدول الأخرى.

واتهـ.ـم دريد لحام ترامب بتجـ.ـويع السوريين محاولاً التستر على جـ.ـرائم الأسـ.ـد المعـ.ـروفة في هذا المجال لا سيما بعد حـ.ـرق الأراضي الزراعية في ريف إدلب ومصادرة أملاك النازحين.

تصريحات لحام البعيدة عن الواقع أثارت غـ.ـضب السوريين الذين نوهـ.ـوا أن كثيرين الآن لا يملكون ثمن رغـ.ـيف الخـ.ـبز حتى يملكوا ثمـ.ـن الجبنة الفرنسية أو الزبدة الدنماركية.

وبعدما ارتفعت أصواتهم في الفترة الأخيرة للاحـ.ـتجاج على النظام الذي لم يعد قادراً على تأمين احتـ.ـياجاتهم الرئيسية من غذاء ودواء؛ ليبدو أن لحام يحاول أن يميع الكـ.ـارثة الإنسانية التي يعيـ.ـشها المواطنون السوريون،.

ويلقي اتهـ.ـام الـ”لاوطنية” على كل من يخرج لانتـ.ـقاد السياسات التي يتبـ.ـعها النظام بإدارة البلاد،
والتي أدت لتجـ.ـويع المواطنين السوريين.

قد لا يبدو غريباً سماع تصريحات كهذه من دريد لحام بالذات، الرجل الذي جنـ.ـد نفسه لتلميع صورة النـ.ـظام ومناصـ.ـرته منذ أن اندلـ.ـعت الثورة السورية عام 2011. لكن هذا التصريح بالذات يبدو تجـ.ـسيداً لحالة الفصام التي يعـ.ـيشها لحام،.

ما بين الأعمال الفنية التي قدمها خلال مسيرته الفنية الحافلة، وما بين مواقـ.ـفه السياسية وآرائه الشخصية؛ إذ إن هذا التصريح يتعـ.ـارض بشكل مباشر مع ما قـ.ـدمه لحام في التسعينيات في عمله “أبو الهنا” على وجه الخـ.ـصوص، وهـ.ـو المسلـ.ـسل الذي ألفه حـ.ـكم البابا وأخرجه هشام شربتجي،

والذي انتقد سـ.ـياسات الانغلاق وانعـ.ـدام قيمة حياة المواطن في ظل الشعارات الوطنية الجـ.ـوفاء والرنـ.ـانة التي يتم ترديدها لتشريع الذل الذي يعيـ.ـشه السوريون.
ـ.ـ
“أبو الهنا”، الموظف البسيط الذي يعـ.ـيش على الفتات، كانت تربطه علاقة خاصة بإعـ.ـلام النظام السوري حينها؛ إذ كان مرغـ.ـماً على متابعته بسبب سـ.ـياسات الانغلاق التي تجعل من اقتـ.ـناء لاقط ديجيتال جـ.ـريمة يعـ.ـاقب عليها القـ.ـانون، كما يوضح المسلسل..

ومن خلال شاشة التلفزيون الصغيرة في غرفة معيشة “أبو الهنا”، تم استعراض الخطاب الإعلامي الرسمي في تلك الحقبة، التي كانت فيها سورية تعاني من حصـ.ـار اقتصادي.

ربما لا يبدو غريباً أن الخطاب الإعلامي السوري الرسمي اليوم يتطابق إلى حد بعيد مع الخطاب الإعلامي على شاشة “أبو الهنا”؛ فالنظام السوري لم يغير من فلـ.ـسفته وتوجـ.ـهاته.

ولا يزال يجـ.ـتر المبررات ذاتها التي تفرض وجوده رغم فشـ.ـله، ولا يزال يلقي اللوم والاتـ.ـهامات على المواطنين ليحملهم مسؤولية عجـ.ـزه عن إدارة البلاد. بل إن بعض التصـ.ـريحات الكاريـ.ـكاتورية الغريبة التي تم اسـ.ـتعراضها على شاشة تلفزيون “أبو الهنا” بأسلوب هـ.ـزلي،ـ.

يتم ترديدها على شاشات النظام اليوم بجدية؛ مثل التصريحات المرتبطة بالموز، إذ يتم اليوم انتقاد الموز باعتباره فاكهة مستوردة، ويطل إعـ.ـلاميون وخبراء على شاشات النظام لينتقدوا السوريين الذين يتـ.ـناولون الموز.

معتبرين هذا الفعل يتـ.ـنافى مع عادات وقيم المجتمع السوري! وهذه التصريحات التي تم تداولها أخيراً بجـ.ـدية، هي ليست سوى اجـ.ـترار لما كان يعرض على تلفزيون “أبو الهنا” بهـ.ـزلية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

دريد لحام يرحب بالتطبيع ويهاجم الثورة السورية- شاهد ما قاله!

هيومن فويس دريد لحام يرحب بالتطبيع ويهـ.ـاجم الثورة السورية- شاهد ما قاله! استغرب الفنان السوري توقيع دول عربية لاتفـ.ـاقات سلام مع إسـ.ـرائيل بينما تفصلها عنها آلاف الكيلومترات، واعتبر أنّ ذلك "مجرد لعبة دولية كبيرة لتفتـ.ـيت العالم العربي". وأوضح الفنّان السوري دريد لحّام لـ CNN بالعربية ضمن برنامج "شربل يستقبل"، موقفه الرافـ.ـض من "ثـ.ـورات الربيع العربي"، معتبراً ما حدث ويحدث في سوريا منذ العام 2011 " ليس ثورة، وإنما صـ.ـراع على الحـ.ـكم، أو طـ.ــمع في الوصول إليه". وبدا لحّام غير متفائل بمستقبل العالم العربي عموماً، وسوريا خصوصاً، لذلك فهو "يخجل" من أن يقول للاجئين السوريين الذين يواجهون ظـ.ـروف حياةٍ قاســ.ـية في

Send this to a friend