هيومن فويس
تحركات إيجابية تقوم بها السعودية تجاه تركيا.. فهل تعود العلاقات ودية بين البلدين
ونقلت الوكالة عن مصدر قريب من دوائر الحكم السعودية أن الرياض تعمل على خفـ.ض حـ.دة العلاقات مع أنقرة.
كشفت وكالة الأنباء الفرنسية “فرنس برس” عن مساعٍ تبذلها السعودية لتهدئة التوتر مع خصـ.وم إقليميين، بينهم تركيا، في محاولة للتكيف مع إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”.

ونقلت الوكالة عن مصدر قريب من دوائر الحكم السعودية أن الرياض تعمل على خفـ.ض حـ.دة العلاقات مع أنقرة.

وأشارت إلى أن ذلك يكون من خلال إبقاء الخطوط مفتوحة مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

الانفتاح على تركيا

وجاء التبدل في السلوك السعودي بعد تعهد “بايدن” أثناء حملته الانتخابية بالتدقيق في سياسات المملكة بعد سنوات من علاقتها الجيدة مع سلفه “دونالد ترامب”.

وذكرت الوكالة الأعمال التي قامت بها الرياض في الآونة الأخيرة لتعزيز موقعها بالتزامن مع انطلاقة العهد الأمريكي الجديد.

وتشمل هذه الأعمال، إنهاء الأزمـ.ـة الخليجية، والتحرك باتجاه الانفتاح على تركيا بعد مقـ.اطعة عامة لبضائعها العام الفائت.

“لجين الهذلول”

كما أفرجت السعودية عن بعض السجـ.ناء السياسيين في الأسابيع الماضية، ومنهم الناشطة “لجين الهذلول” وهو ما اعتُبر رسالة إيجابية لـ”بايدن”.

وقالت “كريستين ديوان” من معهد “دول الخليج العربية” في واشنطن إن الأعمال آنفة الذكر تشير إلى مرونة جديدة لدى المملكة.

وأشارت الوكالة إلى أن التصريحات الرسمية الأخير للولايات المتحدة أكدت أن المملكة “شريك أمـ.ني”.

ويأتي ذلك بعدما كانت إدارة “ترامب” تصف الرياض بالحليف، والزبون المهم للأسلـ.حة الأمريكية.

أراضي السعودية

في حين يرى مراقبون أن تعيير اللهجة يوحي بأن واشنطن تبتعد عن مفهوم علاقة “ترامب” بالسعودية، وتخفّض من مبيعات الأسلـ.حة للمملكة.

ومؤخراً، أوقف “بايدن” دعمه للعمليات الهجـ.ومية السعودية في اليمن، وشدد على ضرورة إنهاء النـ.زاع المستمر منذ أكثر من 6 سنوات.

وظهر أن إعلان “بايدن” هو ضـ.ربة للجهود العسـ.كرية للمملكة، وفق الوكالة.

لكن الرئيس الأمريكي الجديد تعهد بالدفاع عن أراضي السعودية التي تتعرض بشكل متصاعد لصـ.واريخ جماعة “الحـ.وثيين” المدعـ.ومة من إيران.

المصدر: نداء تركيا

اقرأ أيضاً:بعض العائلات التي عدد أفرادها أقل تحصل على زيادة في المساعدات المالية اليكم الأسباب
العـ.ـائلة التـ.ـي تتـ.ـكون من فردان ستحـ.ـصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

العائلات ذات عدد الأفراد الأكبر تحصل على مساعدة كلية أكبر من برنامج دعم التضامن الاجتماعي للأجانب -صوي مما يسمح لهم بتغطية حاجاتهم.

ولكن العوائل الصغيرة تستلم مبلغ قد لا يكون كافياً لتغطية احتياجاتهم .

على سبيل المثال العائلة المكونة من 9 اشخاص تحصل على 1080 ليرة تركي كل شهر ويمكن لهذا المبلغ أن يغطي إيجار المنزل وبعض الحاجات الاخرى،

ولكن العائلة التي تتكون من فردان ستحصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

ولهذا السبب ستحصل العائلات الصغيرة على مبلغ أكبر كمساعدة كل ثلاثة أشهر لتغطية هذه الفجوة.
هيومن فويس
الشروط الجديدة للحصول على كرت الهلال2021
وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها

نشر الهلال الأحمر التركي في الصفحة الرسمية التابعة لبرنامج الدعم المالي الخاص باللاجئين السوريين في تركيا (صوري) في موقع فيسبوك، منشوراً بلغات مختلفة من بينها العربية، كشف من خلالها المعايير التي يتم قبول الأشخاص بموجبها ضمن برنامج الدعم المالي.

وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها:

– الإناث الوحيدات
– الآباء أو الأمهات الوحيدون من دون وجود أفراد آخرين في العائلة مع وجود طفل واحد على الأقل تحت سن الـ 18 عاماً
– المسنون فوق الستين عاماً مع عدم وجود أفراد آخرين بالغين في العائلة بين (18 -59) سنة
– العوائل التي لديها أربعة أطفال أو أكثر
– العوائل التي فيها فرد أو أكثر من ذوي الاحتياجات الخاصة (يجب أن تكون نسبة الإعاقة من 40 % فما فوق وموثقة بتقرير طبي)
– العوائل التي لديها عدد كبير من المتكلين (أطفال – مسنين -ذوي احتياجات خاصة) حيث يتم تحديد نسبة الاتكال بـ 1.5 فرد متكل مقابل كل فرد عمره بين الـ 18 – 59

https://www.facebook.com/Kizilaykart.SUY/posts/1197414164010372

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحركات إيجابية تقوم بها السعودية تجاه تركيا.. فهل تعود العلاقات ودية بين البلدين

هيومن فويس تحركات إيجابية تقوم بها السعودية تجاه تركيا.. فهل تعود العلاقات ودية بين البلدين ونقلت الوكالة عن مصدر قريب من دوائر الحكم السعودية أن الرياض تعمل على خفـ.ض حـ.دة العلاقات مع أنقرة. كشفت وكالة الأنباء الفرنسية “فرنس برس” عن مساعٍ تبذلها السعودية لتهدئة التوتر مع خصـ.وم إقليميين، بينهم تركيا، في محاولة للتكيف مع إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”. ونقلت الوكالة عن مصدر قريب من دوائر الحكم السعودية أن الرياض تعمل على خفـ.ض حـ.دة العلاقات مع أنقرة. وأشارت إلى أن ذلك يكون من خلال إبقاء الخطوط مفتوحة مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”. الانفتاح على تركيا وجاء التبدل في السلوك

Send this to a friend