هيومن فويس
بعد الفضيحة.. رسالة عاجلة من نظام الأسد للسوريين في الخارج
وأضاف: “هناك قوانين صـ.ـارمة سيتخذها القضاء أو وزارة المالية أو الهيئة العامة للضـ.ـرائب والرسوم، تقوم بموجبها بالحـ.ـجز التنفيذي بمـ.ـوجب كتاب صادر من شـ.ـعبة التجنيد على ممتـ.ـلكات وأرزاق كل من لا يدفـ.ـع بدل الإعفاء من الخدمة، أو الحجـ.ـز التنفـ.ـيذي على أموال أهله أو ذويه”.

وجه مسؤول في وزارة خارجية أسد بشكل غير مباشر اتهـ.ـاماً لوزارة الدفاع بشأن التصريحات الصادرة من رئيس فرع البدل والإعـ.ـفاء العميد، إلياس بيطار، حول الحجـ.ـز على أموال أهالي وذوي المتخلـ.ـفين عن دفع بدل الخدمة الإلزامية.

ونفى مدير الإدارة القنـ.ـصلية في وزارة خارجية أسد حسن خضور في مقابلة مع إعلام النظام اليوم الثلاثاء، ما يتم تداوله، ووصف كل ما يقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الإعلام بالحـ.ـجز على أملاك أهالي المتخلـ.ـفين بـ”الدعـ.ـائية وهدفـ.ـها التشـ.ـويش”.

وقال خضور إنه “للأسف الشديد كثير من وسائل التواصل تحاول التشـ.ـويش على الجاليات في المغترب، وخاصة المكـ.ـلفين الذين لديهم واجبات تجاه الدولة، وهذا الموضوع لا صحة له إطلاقاً ولم يصدر شيء رسمي، وأهيـ.ـب بالمواطنين عدم الاكتراث بما ينشر دون تحقق”.

واعتبر خضور أن الصفحات التي وصفها بأنها “معـ.ـادية وتحاول التشـ.ـويش”، هي من تداولت الخبر حول إمكـ.ـانية الحجـ.ـز على أموال ذوي “المتـ.ـخلّف” عن الخدمة، لكن التصـ.ـريح الأول صدر من قبل رئيس فرع البدل إلياس بيطار ونشر مصوراً على وسائل إعلام أسد ثم تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي.

ولاقى تصريحات خضور سخرية من قبل متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، على اعتبار أن التصريح صادر من قبل ضـ.ـابط في ميلـ.ـيشيا أسد وليس على مواقع التواصل.

وكان بيطار قال في فيديو بثته وزارة إعلام أسد قبل أسبوعين إنه ” لا يمكن لأي مكلف أو مواطن في الجمهورية العربية السورية، حتى لو تجاوز سن الـ42 سنة (وهو السن الذي لا يُستدعى بعده المكلف للخدمة العسكرية)، أن لا يدفع بدل فوات الخدمة والذي يساوي 8 آلاف دولار أمريكي”.

وأضاف: “هناك قوانين صـ.ـارمة سيتخذها القضاء أو وزارة المالية أو الهيئة العامة للضـ.ـرائب والرسوم، تقوم بموجبها بالحـ.ـجز التنفيذي بمـ.ـوجب كتاب صادر من شـ.ـعبة التجنيد على ممتـ.ـلكات وأرزاق كل من لا يدفـ.ـع بدل الإعفاء من الخدمة، أو الحجـ.ـز التنفـ.ـيذي على أموال أهله أو ذويه”.

ولاقى التصريح ردود فعل واسعة من قبل محامين ومنظمات حقوقية دولية التي اعتبرت أن الخطوة تفتح الباب أمام ميليشـ.ـيا أسد للاسـ.ـتيلاء على أملاك وأموال المعارضين.

من جهته اعتبر المحامي أنور البني أن التصريحات ليست قـ.ـانونية ومخالفة للقانون السوري الذي يمنع الحجـ.ـز على أملاك على غير المكلف إلا على أولاده وزوجته مؤقتا لحين إثبات أن المكلف لا علاقة له بهذه الأموال، إضافة أن يكون الحـ.ـجز احتياطيا وليس تنفـ.ـيذيا.

وأكد البني لأورينت نت أن الهدف من هذه التصريحات هو “دفع الناس لبيع أموالهم بسعر قليل خـ.ـوفاً من الحجز عليها، وإجبار المواطنين دفع الأموال كبدل الخدمة إلى خزينة نظام أسد لسد العجز”، والنظام مستفيد بكلتا الحالتين، إذ في حال بيع المدنيين ممتلكاتهم فإن شبكة سـ.ـماسرة تتبع لإيران تشتري هذه الأملاك، إضافة إلى أن دفع المواطنين للأموال كبدل الخدمة سيؤدي إلى تمويل الخزينة لإكمال الحـ.ـرب على الشعب السوري.

مقاس موبايل
وحذّر البني من بيع المواطنين لممتلكاتهم لأنه في المستقبل عند البدء بالعـ.ـدالة الانتقـ.ـالية في سوريا سيتم التعويض عن هذه الجـ.ـرائم وإعادة الممتلكات إلى أصحابها ومحاسـ.ـبة المجـ.ـرمين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد الفضيحة.. رسالة عاجلة من نظام الأسد للسوريين في الخارج

هيومن فويس بعد الفضيحة.. رسالة عاجلة من نظام الأسد للسوريين في الخارج وأضاف: “هناك قوانين صـ.ـارمة سيتخذها القضاء أو وزارة المالية أو الهيئة العامة للضـ.ـرائب والرسوم، تقوم بموجبها بالحـ.ـجز التنفيذي بمـ.ـوجب كتاب صادر من شـ.ـعبة التجنيد على ممتـ.ـلكات وأرزاق كل من لا يدفـ.ـع بدل الإعفاء من الخدمة، أو الحجـ.ـز التنفـ.ـيذي على أموال أهله أو ذويه”. وجه مسؤول في وزارة خارجية أسد بشكل غير مباشر اتهـ.ـاماً لوزارة الدفاع بشأن التصريحات الصادرة من رئيس فرع البدل والإعـ.ـفاء العميد، إلياس بيطار، حول الحجـ.ـز على أموال أهالي وذوي المتخلـ.ـفين عن دفع بدل الخدمة الإلزامية. ونفى مدير الإدارة القنـ.ـصلية في وزارة خارجية أسد حسن خضور

Send this to a friend