هيومن فويس
مفاجئة سارة من تركيا لـ 8 آلاف طالب سوري
وتابع: “لأننا نؤمن أن التغيير يبدأ من التعليم، وفرت مؤسستنا فرصًا تعليمية لحوالي 8 آلاف طالب بإجمالي 12 مشروعًا تعليميًا”.

يواصل “وقف الديانة التركي” تقديم الخدمات التعليمية لنحو 8 آلاف طفل من العائلات السورية النازحة في المخيمات القريبة من الحدود مع تركيا.

وأفاد نائب رئيس مجلس أمناء الوقف إحسان أجيك، في بيان أصدره الأربعاء، أن المؤسسة تعطي الأولوية القصوى للتعليم في مجالات متعددة بحسب موقع ترك برس.

وأضاف قائلًا: “عملنا على تطوير مشاريع تعليمية لمساعدة الأطفال ضحايا الحرب السورية على مواصلة تعليمهم”.

وتابع: “لأننا نؤمن أن التغيير يبدأ من التعليم، وفرت مؤسستنا فرصًا تعليمية لحوالي 8 آلاف طالب بإجمالي 12 مشروعًا تعليميًا”.
وأوضح أجيك أن المشاريع التعليمية تتضمن روضة أطفال و8 مدارس ابتدائية ومدرستين ثانويتين ومختبر كمبيوتر جامعي في منطقتي إدلب واعزاز شمالي سوريا.

وذكر أن الوقف يغطي رواتب 243 معلمًا وإداريًا يعملون في المؤسسات التعليمية، وأن الأعمال مستمرة لبناء قاعة مؤتمرات بجامعة إدلب، ومركز براعم لإعادة تأهيل الأطفال المعاقين وضحايا الحرب.

وأكد أجيك على سعي الوقف الدائم “لمساعدة المحتاجين ومعاونة المظلومين في كل مكان”.
اقرأ أيضاً: الرئيس أردوغان يعلن عن قراراته بخصوص افتتاح المدارس والمطاعم وحظر التجول اليومي والأسبوعي
تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

بدأ الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، مؤتمره الصحفي الذي جاء بعد اجتماعه مع رئاسة الوزراء، والذي يترقب الملايين نتائجه ومعرفة النتائج المتعلقة بمسار وباء كورونا وآخر القرارات المتخذة بهذا الشأن.

وقال أردوغان في تصريحاته التي ترجمتها تركيا بالعربي: “سيستمر الحظر اليومي والأسبوعي وإغلاق المطاعم والمقاهي وغيرها من المنشآت المغلقة حتى إشعار آخر، وعند انخفاض عدد إصـ .ـابات ‎كورونا إلى ما دون حد معيّن، سنحدد جدولاً زمنياً لرفع التدابير الوقائية تدريجياً على القطاعات التجارية”.

وكان أردوغان قد ذكر قبل قليل: “سنقدم المزيد من الدعم المالي للمؤسسات العاملة لمواجهة التحديات الناجمة عن وباء كورونا، وسيستمر أكثر من مليون و 240 ألف عامل بتلقي مساعدات بقيمة 1000 ليرة تركية لمدة 3 أشهر إضافية”.

ولفت إلى أنه “سيعاد النظر في إغلاق المدارس في القرى في حال ارتفعت أعداد الإصـ ـابات بشكل ملحوظ”، حيث سنبدأ بفتح المدارس حالياً في القرى فقط اعتباراً من منتصف شهر شباط الجاري، كما سنبدأ بفتحها في جميع المناطق وبشكل تدريجي اعتباراً من بداية مارس/ آذار المقبل (صفوف الثامن والثاني عشر)”.

وأضاف: “سنطلع المواطنين قريباً على دراسة شاملة تتضمن أهداف وغايات الحزمة الإصلاحية التي سنطبقها في تركيا، وحان الوقت لمناقشة دستور جديد للبلاد، لقد بدأنا العمل على بناء منشأة لإطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة، وسوف نرسل الأقمار الصناعية لبلدنا وأصدقائنا إلى الفضاء قريباً”.

وذكر: “سنقدم المزيد من الدعم المالي للمؤسسات العاملة لمواجهة التحديات الناجمة عن وباء كورونا، وسيستمر أكثر من مليون و 240 ألف عامل بتلقي مساعدات بقيمة 1000 ليرة تركية لمدة 3 أشهر إضافية”.

وتابع: “سنبدأ إداريا اتخاذ الخطوات اللازمة للإصلاحات المرتقبة بشأن التشريعات في البرلمان ورئاسة الجمهورية، يمكننا التحرك من أجل إعداد دستور جديد في المرحلة المقبلة حال توصلنا لتفاهم مع شريكنا في تحالف الشعب (حزب الحركة القومية).

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مفاجئة سارة من تركيا لـ 8 آلاف طالب سوري

هيومن فويس مفاجئة سارة من تركيا لـ 8 آلاف طالب سوري وتابع: “لأننا نؤمن أن التغيير يبدأ من التعليم، وفرت مؤسستنا فرصًا تعليمية لحوالي 8 آلاف طالب بإجمالي 12 مشروعًا تعليميًا”. يواصل “وقف الديانة التركي” تقديم الخدمات التعليمية لنحو 8 آلاف طفل من العائلات السورية النازحة في المخيمات القريبة من الحدود مع تركيا. وأفاد نائب رئيس مجلس أمناء الوقف إحسان أجيك، في بيان أصدره الأربعاء، أن المؤسسة تعطي الأولوية القصوى للتعليم في مجالات متعددة بحسب موقع ترك برس. وأضاف قائلًا: “عملنا على تطوير مشاريع تعليمية لمساعدة الأطفال ضحايا الحرب السورية على مواصلة تعليمهم”. وتابع: “لأننا نؤمن أن التغيير يبدأ من

Send this to a friend